زوجة أبو سفيان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٦ ، ١٠ يوليو ٢٠١٨
زوجة أبو سفيان

زوجة أبي سفيان

هي هند بنت عتبة بن ربيعة بن عبد شمس بن عبد مناف القرشية الهاشمية، زوجة أبي سفيان بن حرب، وأمه ولده معاوية، وقد أسلمت بعد إسلام زوجها حينما فتح المسلمون مكة المكرمة،[١] وسارعت بعد إسلامها إلى صنم فكسرته بالقدوم حتّى جعلته قطعا صغيرة وقالت لقد كنا منك في غرور،[٢] واشتهرت بالرأي والعقل والأنفة، وقد كانت ممن شهد معركة بدر حيث خرجت تحرض على قتال المسلمين، وحينما استشهد حمزة رضي الله عنه قامت هند بشق بطنه فاستخرجت كبده ولاكتها فلم تستسيغهما، وقد كانت وفاتها في خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه.[١]


مبايعة هند بنت عتبة للنبي عليه الصلاة والسلام

كانت هند بنت عتبة من النساء اللاتي بايعن رسول الله عليه الصلاة والسلام بعد فتح مكة، وكانت بيعة النساء على أن لا يشركن بالله شيئاً، ولا يسرقن، ولا يزنين، ولا يقتلن أولادهن، ولا يأتين ببهتان يفترينه بين أيديهن أو أرجلهن، ولا يعصين الرسول عليه الصلاة والسلام في معروف، وحينما كان النبي الكريم يبايع النساء على ذلك إذا بهند بنت عتبة تذكر له أنّ زوجها أبو سفيان رجل شحيح وأنّها تأخذ من ماله ما يكفيها بدون أن لا يعلم، فبين لها رفع الحرج عنها إذا أخذت بالمعروف، وقد تعجبت من وصية النبي للنساء بأن لا يزنين حينما قالت وهل تزني الحرة، ثمّ بعد بيعة هند للنبي مع النساء حسن إسلامها وتغيرت مواقفها من الدعوة الإسلامية.[٣]


مشاركة هند بنت عتبة بالجهاد

شهدت هند بنت عتبة أحداث معركة اليرموك مع زوجها أبو سفيان حيث حرضت المؤمنين على القتال ضد مائتا ألف من الروم، فكانت سبباً من أسباب النصر في المعركة بعد أن كانت واحدة من أشد المحرضين على قتال المسلمين قبل إسلامها.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ابن الأثير (1994)، أسد الغابة في معرفة الصحابة (الطبعة 1)، بيروت: دار الكتب العلمية، صفحة 281، جزء 7. بتصرّف.
  2. "سيرة الصحابيات الجليلات / هند بنت عتبة "، موسوعة النابلسي الإسلامية ، 1998-9-7، اطّلع عليه بتاريخ 2018-6-29. بتصرّف.
  3. ^ أ ب أ.د راغب السرجاني (2011-6-5)، "سماحة الرسول مع هند بنت عتبة "، قصة الإسلام ، اطّلع عليه بتاريخ 2018-6-29. بتصرّف.