زيادة القوة العضلية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٥ ، ٧ ديسمبر ٢٠١٦
زيادة القوة العضلية

القوة العضلية

القوة العضلية في جسم الإنسان هي تلك القوة التي تكمن في الجهاز العضلي الذي يعتبر مسؤولاً بصورة مباشرة عن حركة الجسم ونشاطه وعن صحة البدن، حيث يعاني بعض الأشخاص من ضعف واضح في هذه القوة، وخاصة في المراحل الأولى والمتقدمة من حياتهم، مما يستدعي ضرورة إيجاد العلاج المناسب لهذه المُشكلة تبعاً لأسبابها، وفيما يلي سنسلط الضوء على أبرز العوامل التي تؤدي إلى ضعف الجسم عضلياً، وأبرز الطرق الكفيلة بزيادة هذه القوة.


سُبل زيادة القوة العضلية

تناول أطعمة تزيد القوة العضلية

هناك العديد من الأطعمة التي تزيد من القوة العضلية، ومنها:

  • بذور عباد الشمس التي تحتوي على نسبة عالية جداً من البروتينات الضرورية لبناء العضلات، حيث يمكن إضافتها للأطعمة المختلفة أو تناولها بشكل مباشر كوجبة خفيفة، أو كأحد المُسليات.
  • بعض أنواع المأكولات البحرية، مثل الماكريل، أو سمك المحيط الأطلسي ذو الحجم الصغير، والذي يحتوي على نسبة عالية جداً من الأحماض الدهنية والبروتين، مما يجعله أساساً لنمو العضلات وتقويتها.
  • بعض أنواع الفواكه، وخاصة الأناناس الذي يعزز هذا الغرض؛ لاحتوائه على المركبات الغذائية الحيوية، لذلك يوصى بتناوله بعد ممارسة التمارين الرياضية المختلفة.
  • زيت الزيتون؛ لاحتواءه على العناصر الغذائية الرئيسية.
  • الخضروات الخضراء، مثل البروكلي، كونه مصدراً غنياً بالألياف، والعناصر المعقدة، ولاحتوائه أيضاً على نسبة مرتفعة من الفيتامينات الأساسية.
  • الحليب ومشتقاته، وخاصة الألبان كاملة الدسم.
  • البيض، كونه غنياً بالأحماض الدهنية وخاصة أوميغا3، والبروتينات.
  • القهوة، حيث تقوي القدرة على التحمل، وتُخفف من ألم العضلات، كما تمد الجسم بالطاقة الكبيرة اللازمة لأداء التمارين.


ممارسة تمارين كمال الأجسام

تمارين كمال الأجسام تُسرع من عملية نمو وبروز العضلات بشكل ملحوظ وخلال وقت قياسي، وتتمثّل في رفع الأوزان الثقيلة، وكذلك تمارين الطعنات، والسحب، ومن هذه التمارين:

  • تمارين ال Plyometrics، والتي تتمثّل في الجلوس بوضعية القرفصاء، والقفز باستخدام الدمبل، حيث تساعد على استغلال الطاقة المخزنة التي تحفز من تصلب العضلات والأوتار.
  • تمارين القوة لكافة العضلات، وذلك بتكرارها بمعدّل خمس مرات أسبوعياً خلال ثلاث مجموعات تدريبية.
  • تمارين الركض في المكان بسرعة وقوة كبيرة.
  • تمارين زيادة الكثافة التي تعتمد على حجم الثقل، وذلك بتكرارها بمعدّل خمس إلى عشر مرات، حيث تزيد من القدرة على التحكم.
  • تمارين القرفصاء، حيث تعيد تأهيل كافة عضلات الجسم.
  • تمارين التمدد، التي تزيد من مرونة وليونة العضلات، وبالتالي تقلّل من خطر الإصابات.


أسباب ضعف القوة العضلية

  • الاضطرابات العصبية التي تنتج عن مشاكل في الجهاز العصبي في الجسم، كونه يلعب دوراً في تغذية العضلات.
  • مشاكل في الألياف العضلية، وتصيب بشكل خاص الأطفال، وتزداد حدتها لدى الكبار في السن، حيث يبدأ الضرر في العضلات الإرادية لينتقل إلى العضلات اللاإرادية.
  • مشاكل وعيوب خلقية في تركيبة العضل.