زيادة حركة الجنين في الشهر الثامن

زيادة حركة الجنين في الشهر الثامن

زيادة حركة الجنين في الشهر الثامن

يمتد الشهر الثامن من الحمل منذ الأسبوع 33 حتى الأسبوع 36 خلال الثلث الثالث من الحمل،[١] وتشعر الأم في هذه المرحلة بحركة الجنين وقد تنزعج من بعض الركلات، نظرًا لأنّ الجنين يكون أكثر نشاطًا وتكون تحركاته واضحة أكثر من السابق، كما قد تشعر بالحازوقة (بالإنجليزية: Hiccups) التي تصيب الجنين في الأسبوع 34 على شكل حركات إيقاعية، بالإضافة إلى ذلك قد يستطيع الآخرين رؤية حركات الجنين الظاهرة على بطن الأم.[٢][٣]


وعلى الرغم من ذلك تكون حركة الجنين مقيدة بعض الشيء خلال الشهر الثامن من الحمل، إذ تقل المساحة التي يتحرك فيها الجنين بحرية نظرًا لزيادة حجمه وقوته واكتسابه لبعض الدهون مع التقدم في الحمل، ولكن ستشعر الحامل بها لأنّها تكون ضاغطة على مساحة أصغر، ولهذا يوصي الأطباء خلال هذه الفترة متابعة حركات الجنين وعدد الركلات (بالإنجليزية: Kick count)، كما نذكر أنّ مع حلول الأسبوع 36 ينزل الجنين إلى الحوض استعدادًا للولادة، مما يترك مساحة أكبر قليلاً للأم من أجل التنفس.[٢][٣]


ما أسباب زيادة حركة الجنين

تساعد بعض العوامل على زيادة حركة الجنين خلال هذه الفترة، ومن أمثلتها ما يأتي:[٤][٣]

  • تناول بعض المنشطات مثل السكريات والكافيين، لذلك يوصى بالحد من تناول المشروبات مثل الشاي أو القهوة بانتظام، أو الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على السكر بكميات كبيرة، وعدم تجاوز كمية الكافيين المتناولة إلى 200 مللي جرام خلال اليوم الواحد أو أقل؛ وهو ما يعادل كوبان من القهوة سريعة التحضير.
  • الاستلقاء على السرير ليلًا يزيد من حركة الجنين، وهذا طبيعي تمامًا لذلك تُنصح الحامل بالاسترخاء قدر المستطاع، وفي حال كان الجنين يتحرك كثيرًا لدرجة تمنعها من النوم يمكن تهدئته من خلال النهوض والتحرك لبضع دقائق لتشجيعه على الاستقرار.
  • تعريض ضوء الفلاش إلى بطن الأم.
  • وخز البطن ودفعه برفق مكان الشعور بحركة الجنين.
  • التحدث مع الجنين.


كيفية حساب عدد الركلات

يوصي الطبيب الأم أثناء الحمل متابعة حركات الجنين بشكل يومي خاصةً في الثلث الثالث من الحمل، وحساب ما يعرف بعدد الركلات، إذ يمكن أن يساعد ذلك على معرفة أنماط حركة الجنين، وملاحظة حدوث أي تغيير في نمط الحركة، فقد يكون التغيير علامة على وجود مشكلة ما، والطريقة الشائعة لحساب عدد الركلات هي حساب الوقت المُستغرَق للشعور بعشر حركات للجنين، سواءً ركلات، أو خفقان، أو تدحرج، فمن الطبيعي الشعور بعشر حركات في ساعة واحدة أو أقل، ولكن في حال مرت ساعة ولم تُسجَّل عشر حركات فلا يوجد داعٍ للقلق إذ قد يكون الجنين نائم، وعندها تُنصح الأم بتناول شيئًا وثم العد مرة أخرى لمدة ساعة، وفي حال مرور ساعتين بدون تسجيل عشر حركات للجنين يجب الاتصال بالطبيب على الفور.[٥]


مراجع

  1. Robin Elise Weiss, Rachel Gurevich (September 08, 2020), "How Many Months Pregnant Are You?"، www.verywellfamily.com, Retrieved May 19, 2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Fetal ultrasound - 8 months", www.babycentre.co.uk, Retrieved May 19, 2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت Valinda Riggins Nwadike, Jennifer Larson (April 22, 2020), "Have Your Baby’s Movements Changed? Here’s When to Worry"، www.healthline.com, Retrieved May 19, 2021. Edited.
  4. Clare Herbert ( December 2019), "Is my baby moving too much?"، www.babycentre.co.uk, Retrieved May 19, 2021. Edited.
  5. Sarah Marshall, Adam Husney, Kathleen Romito (October 8, 2020), "Pregnancy: Kick Counts"، www.uofmhealth.org, Retrieved May 19, 2021. Edited.
198 مشاهدة
Top Down