زيادة فيتامين ب12

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:١٠ ، ٨ يناير ٢٠١٦
زيادة فيتامين ب12

فيتامين ب12

فيتامين ب12 أو الكوبلامين هو أحد مجموعة فيتامينات ب المركبة، ويقوم بمهمّة إنضاج خلايا الدّم الحمراء التي تتكوّن في نخاع العظم، كما أنّه يحافظ على سلامة الليفات العصبيّة، وتكوين الأحماض النّوويّة، حيث إنّه يدخل في تكوين ثايميدين ثلاثي الفوسفات، ويحتاج الجسم لخمسة ميكروغرامات منه يوميّاً.


أعراض نقص فيتامين ب12

يجب الانتباه إلى العلامات التي تترافق مع نقص فيتامين ب12، من أجل العمل على زيادته وهي:

  • الضّعف العام.
  • تدنّي مستوى التّذكر.
  • تشويش في الرؤية.
  • الشعور بخدر في الأطراف.
  • ضعف الإحساس بالوخز.
  • سلس البول.
  • شحوب البشرة.
  • اضطراب ضربات القلب.
  • الدوخة.
  • اصفرار العيون.
  • التهاب اللسان.
  • تساقط الشعر.
  • اضطرابات في النوم.
  • إسهال، أو إمساك.
  • كما أنّ نقصه يسبّب مشاكل كثيرة مثل عسر الهضم، والتهاب المثانة، والضّعف الجنسي، وفقر الدّم الخبيث.


كيفيّة زيادة فيتامين ب12

يمكن زيادة مستوى فيتامين ب12 من خلال الغذاء، فهو يتواجد بكثرة في اللحوم الحمراء وخاصّة لحم الخروف، والبيضاء مثل السّمك، والدّواجن، بالإضافة إلى كبد المواشي والدواجن، والبيض، والحليب ومنتجاته. كما أنّ النقص قد يكون بسبب سوء الامتصاص بسبب خلل وظيفي، أو بسبب تناول مكمّلات البوتاسيوم، وفي هذه الحالة يجب حلّ المشكلة المسببة لسوء امتصاصه، أو اللجوء للعلاجات الدوائيّة على شكل حقن.


فئات تحتاج فيتامين ب12 بكثرة

هناك عدّة فئات تحتاج لزيادة من فيتامين ب، وهي:

  • النساء الحوامل، والمرضعات.
  • النّساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل.
  • الرياضيين، ومن يقومن ببذل مجهود جسدي كبير.
  • سكّان المناطق الحارّة.
  • متّبعي الرجيم القاسي.
  • المصابون بالسكّري.
  • الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الغدّة الدّرقيّة.
  • كبار السّن، للوقاية من الإصابة بالزهايمر.
كما أنّ على الأشخاص النباتيّين الانتباه لكميّات فيتامين ب12 التي يحصلون عليها، كونهم لا يتناولون مصادره الحيوانيّة التي تعد غنيّة به، وهو لا يتواجد في النباتات، ولذلك عليهم تناول مكمّلاته الغذائيّة مثل حبوب الإفطار المدعمّة به، أو الحقن.


أضرار زيادة فيتامين ب12

زيادة نسبة فيتامين ب12 في الجسم هو أمر نادر جداً؛ حيث إنّه من الفيتامنيات التي تذوب في الماء، وبالتّالي فإن الكميّات الفائضة منه، يتخلّص منها الجسم عن طريق طرحها في البول، ويقوم بتخزين جزء كبير منه في الكبد، حيث يحتوي الكبد على حوالي خمسة مليغرامات منه، وفي الحالات الاستثنائيّة، والتي يزيد فيها مستوى فيتامين ب 12 بشكل كبير جداً، يصاب الكبد بالتليّف، وغالباً ما يكون ذلك بزيادة جرعاته في الحقن التي توصف لمرضى نقص هذا الفيتامين.