سبب تسمية الخلفاء الراشدين بهذا الاسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٠ ، ٢٤ يونيو ٢٠١٩
سبب تسمية الخلفاء الراشدين بهذا الاسم

الخلفاء الراشدون

الخلفاء الراشدون هم الخلفاء الأربعة الذين خلفوا النبي صلى الله عليه وسلم مباشرةً، فكان أبو بكرٍ الصديق رضي الله عنه أولهم ولقّب بخليفة رسول الله؛ لأنّه استلم الخلافة بعد وفاته عليه الصلاة والسلام، ثمّ استلم الخلافة بعده عمر بن الخطاب، وفي البداية لقّب عمر بخليفة خليفة رسول الله، ثمّ اتفق المسلمون على إطلاق لقب (أمير المؤمنين) عليه، ثمّ استلم عثمان بن عفان وبعده علي بن أبي طالب. وهم من المبشرين بالجنة، وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم باتباعهم والاقتداء بهم.


سبب تسمية الخلفاء الراشدين بهذا الإسم

روى الإمام أحمد وأصحاب السنن أنّ النبي صلى الله عليه وسلم قال: (فعليكُم بسنتِي وسنةِ الخلفاءِ الراشدينَ المهديينَ)[حسن]. وقد قالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: (تَكونُ النُّبوَّةُ فيكُم ما شاءَ اللَّهُ أن تَكونَ، ثمَّ يرفعُها اللَّهُ إذا شاءَ أن يرفعَها، ثمَّ تَكونُ خلافةٌ على منهاجِ النُّبوَّةِ، فيَكونُ ما شاءَ اللَّهُ أن يَكونَ، ثمَّ يرفعُها إذا شاءَ أن يرفعَها، ثمَّ يَكونُ مُلكًا عاضًّا، فيَكونُ ما شاءَ اللَّهُ أن يَكونَ، ثمَّ يرفعُها إذا شاءَ أن يرفعَها، ثمَّ تَكونُ خلافةٌ على مناهج نبوَّةٍ ثمَّ سَكَتَ)[صحيح].


بناءً على ما سبق فقد اتفق العلماء بأنّ الخلفاء الذين تحدّث عنهم النبي صلى الله عليه وسلّم في حديثه هم الخلفاء الأربعة الذين خلفوه عليه الصلاة والسلام مباشرةً في إدارة شؤون المسلمين لأنّهم هم الذين ساروا على منهاج النبوة.


نبذة عن الخلفاء الراشدين

أبو بكر الصديق

هو عبد الله بن أبي قحافة عثمان بن كعب التيمي القرشي، وكنيته أبو بكرٍ، ولد سنة 51 قبل الهجرة (573م). وهو أول من آمن مع النبي من الرجال، وأطلق عليه لقب الصدّيق لتصديقه النبي في كلّ ما جاء به، وخاصةً حادثة الإسراء والمعراج، وكان أبو بكرٍ سيداً من سادات قريش، ولم يذق الخمر في حياته فقد حرّمه على نفسه منذ أيام الجاهلية، وقد وقف إلى جانب النبي في رحلته الدعوية وهاجر معه إلى المدينة المنورة، واستلم الخلافة في السنة الحادية عشرة للهجرة بعد وفاته عليه الصلاة والسلام، وامتدت خلافته سنتين وثلاثة أشهر ونصف.


عمر بن الخطاب

هو عمر بن الخطاب بن نفيل بن عبد العزى العدوي القرشي، أبو حفص ولقّبه النبي صلى الله عليه وسلم بالفاروق، وقد كان قوياً شديداً أيام الجاهلية، وبعد أن أسلم أبلى بلاءً حسناً، واستلم الخلافة بعد أبي بكر الصديق، وكان أول قاضٍ في الإسلام، وأول من وضع التاريخ الهجري للأمة الإسلامية.


عثمان بن عفان

هو عثمان بن عفان بن أبي العاص بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي، الأموي القرشي، أبو عبد الله وأبو عمرو، وقد كان رضي الله عنه من أشراف قريش وأغنيائهم في الجاهلية، وأسلم بعد البعثة بعدّة سنوات، وأبلى بلاءً حسناً في الإسلام مع النبي، وآلت إليه الخلافة بعد اغتيال عمر بن الخطاب بالشورى بين المسلمين.


علي بن أبي طالب

هو علي بن أبي طالبٍ بن هاشم بن عبد مناف القرشي الهاشمي، أبو الحسن. وهو ابن عم النبي وأول الذين أسلموا معه من الصبيان، وصهره زوج ابنته فاطمة الزهراء، بويع بالخلافة بعد مقتل عثمان بن عفان سنة 35 للهجرة.