سبب ظهور بقع زرقاء على الجلد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٦ ، ١٨ أبريل ٢٠١٧
سبب ظهور بقع زرقاء على الجلد

البقع الزرقاء

تعرف البقع الزرقاء على أنّها نزيف أو ما يعرف بارتشاح للدم تحت الجلد، الذي يحدث نتيجة انفجار الشعيرات الدموية الملاصقة لسطح الجلد، وبالتالي تسلل نسبة من الدم وانحصارها في الأنسجة الملاصقة للجلد، والتي تظهر على شكل بقعة زرقاء، ويحتاج الجسم لمدة تتراوح ما بين أسبوع إلى أربعة أسابيع ليتمكن من امتصاص النزيف الذي حدث، وأثناء هذه الفترة يتبدّل لون البقع، فيتحوّل من اللون الأزرق إلى الأزرق المائل إلى الخضرة، ومن بعدها للون الأصفر كمرحلة نهائية ثمّ يختفي.


أنواع البقع الزرقاء

  • بقع تحت الجلد: تعتبر الأكثر شيوعاً بين الأفراد ولا تعتبر خطيرة.
  • بقع في العضل: تظهر بسبب تعرّض المنطقة لإصابة معينة، وبالتالي تحشر الدم وترسبه بين الأنسجة.
  • بقع في العظام: هي أخطر أنواع البقع، والتي تصيب الطبقة الخارجية من العظام وتكون حادة ويصاحبها ألم شديد.


أسباب ظهور بقع زرقاء على الجلد

  • انخفاض عدد الصفائح الدمويّة، أو حدوث خلل في وظائف الصفائح الدمويّة.
  • تناول بعض أنواع الأدوية التي تميّع الدم، مثل: حبوب الأسبرين والكورتيزون، التي تؤدّي إلى ترقق الجلد وبالتالي الإصابة بالنزيف.
  • الإصابة بأحد أنواع أمراض الدم واضطرابات التخثر، أو الإصابة بمرض جلدي.
  • السقوط من علو، أو تلقي ضربة مبرحة.
  • التقدّم في السن؛ وانخفاض كثافة الطبقة الدهنية التي تبطن الجلد، والتي تعمل على حماية الأوعية الدموية التي يفقدها الجلد مع التقدم بالعمر بالإضافة إلى ضعف النسيج الداعم للأوعية الدموية.
  • التعرّض لأشعة الشمس الضارّة بشكل دائم ومباشر دون وقاية.
  • وجود نقص في نسبة الفيتامينات في الجسم وخصوصاً فيتامين C.
  • العوامل الوراثية الأخرى.


علاج البقع الزرقاء

يفضل أن يتم وضع كمادات باردة على منطقة الجلد المصابة، لمدّة ثلاثين دقيقة للمساعدة على تقليل سرعة تسرب الدماء، والعمل على تخفيف النزيف، وبعد انقضاء الوقت يتم وضع كمادات دافئة.


ملاحظة ينصح أن تتم رؤية الطبيب إذا كانت البقع الزرقاء على الجلد كبيرة وتسبب ألماً شديداً، وخصوصاً إذا ظهرت من دون سبب معروف، وبقيت لمدة طويلة تتجاوز الأربعة أسابيع.


الأعراض المصاحبة للكدمات الزرقاء

  • يشعر المصاب ببعض الأوجاع المصاحبة لحدوث انتفاخ في المنطقة المصابة، مع تغيّر في لون الجلد فيصح أرزقاً محمراً.
  • يلاحظ في بعض الحالات النادرة وجود دم في البراز، أو تحوّل في لون البراز نفسه فيصبح لونه أسود، مع اختلاف في لون البول بحيث يميل للونن الوردي.
  • الشعور بارتفاع درجة الحرارة وخصوصاً في اليدين والقدميين.
  • زيادة كميّة الدم خلال الدورة الشهرية لدى النساء.