سبب ظهور خطوط على الأظافر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣١ ، ١٧ أبريل ٢٠١٧
سبب ظهور خطوط على الأظافر

الأظافر

تعتبر الأظافر هي المادّة الصلبة التي تغطّي أصابع اليدين والقدمين، وتتكوّن طبقتها الخارجيّة من مادتي الكيراتين والبروتين بشكل رئيسي، ووظيفتها الرئيسية هي تقديم الحماية للأوعية الدمويّة، والعظام التحتيّة، والأعصاب، وتُصنّف ضمن أجزاء الجلد، ويعد لون الأظافر وشكلها من أهم الطرق التي تساعد على كشف الأمراض والاعتلالات في جسم الإنسان.


سبب ظهور الخطوط على الأظافر

قد تظهر أحياناً خطوطاً سوداء على الأظافر لكن لا تشكّل هذه الخطوط خطراً في حالة كانت خطوطاً طولية أو عرضية نحيفة، وتظهر هذه الخطوط بشكل طبيعي نتيجة للتقدّم في السن، أو بسبب تناول بعض أنواع الأدوية، أو الإصابة بالفطريات، أمّا إذا كانت الخطوط سوداء اللون وداكنة وعريضة حيث يبلغ عرض الخط الواحد 3 ميليمترات، فإنّها تدل على الإصابة بأحد أنواع السرطانات ومنها الورم الميلانوي خاصّة إذا كانت الخطوط تغطّي منبت الأظافر وأطرافها.


دلالات تغير لون وشكل الأظافر الصحية

الأظافر الصفراء

تدل الأظافر الصفراء على عدم الاهتمام بنظافة الأظافر خاصّة بعد استخدام طلاء الأظافر بشكل متكرر، أو في حالة عدم وصول الدّم إلى الأطراف، كما قد تعد دلالة على الإصابة بداء السكري، أو بعض أمراض التنفس، أو اضطرابات الرئة، لذلك عند ملاحظة اصفرار الأظافر يجب تنظيفها للتأكد ما إذا كان تغيّر اللون بسبب عدم نظافتها أو بسبب وجود مرض عضوي آخر.


الأظافر الخضراء

تدل الأظافر الخضراء على تعرّض الأظافر لضربة، أو الضغط عليها بشكل مفاجئ، أو بسبب عدم الاهتمام بنظافة المنطقة المحيطة بالظفر، فقد يدل اللون الأخضر على وجود فطريات تحت الأظافر، ويمكن معالجة هذه المشكلة من خلال تناول مضادات الفطريات واستشارة الطبيب المختص.


الأظافر البيضاء

تدل الأظافر البيضاء على تعرّض الأظافر لإصابات خفيفة، أو بسبب تآكل الأظافر، أو بسبب الإصابة بالفطريات، أو الصدفية، أو الإكزيما، وقد تظهر على شكل نقاط بيضاء غير منتظمة، أو خطوط بيضاء متفرّقة، تدل هذه الأظافر على الإصابة بمرض فقر الدم، والأنيميا، ويمكن معالجتها عن طريق الالتزام بتناول غذاء صحي موزون وغني بعنصر الحديد، وحمض الفوليك.


إنّ ظهور نصف الدائرة البيضاء على الأظافر هي حالة طبيعية ولا تستدعي للقلق، فهي لا تعتبر حالة مرضية بل هي تظهر بسبب نقص في معدل عنصر الكالسيوم في الجسم، ويمكن معالجتها عن طريق تناول الغذاء المحتوي على الكالسيوم مثل البيض أو الجبن، أو شرب الحليب، أو تناول المكمّلات الغذائية المحتوية على الكالسيوم بعد استشارة الطيبب.