سبب ظهور خطوط على الأظافر

سبب ظهور خطوط على الأظافر

سبب ظهور الخطوط على الأظافر

يعاني البعض من ظهور خطوطٍ على أظافر أصابع اليدين أو القدمين، وقد تمتد هذه الخطوط بشكلٍ عمودي على طول الظفر، أو أفقيًا عبر الظفر، وعادةً ما تظهر في مرحلة البلوغ، ويزداد وضوحها مع التقدم في السن، كما يشار إلى وجود مجموعة مختلفة من الأسباب التي قد تؤدي إلى ظهور هذه الخطوط وتطورها على نحو سريع،[١] وفيما يأتي بيانها:


الخطوط العمودية

تظهر الخطوط العمودية (بالإنجليزية: Vertical ridges) أو الخطوط الطولية، أو ما يعرف أيضًا بالأشرطة الطولية على هيئة أخاديد تمتد من طرف الظفر وصولًا إلى طبقة البشرة،[٢] وفيما يأتي أسباب ظهور هذا النوع من الخطوط:

  • الشيخوخة وتقدم السن: يمكن أن تبدأ الأظافر بالتغير مع تقدم السن ويعد ذلك أمرًا طبيعيًا؛ فمثلما قد تظهر علامات تقدم السن على الجلد فإنها قد تظهر أيضًا على الأظافر، ويتمثل ذلك بحدوث تغيرات على الأظافر كظهور عددٍ من الخطوط الطولية عليها أثناء نموها، وفي الحقيقة لا تكون هذه الخطوط مثيرةً للقلق في أغلب الحالات، إلّا أنّه تجدر مراجعة الطبيب في حال الشعور بألم في منطقة الظفر المصاب، أو أصبح مظهر الظفر سيئًا، أو رافق ظهور هذه الخطوط علاماتٌ وأعراضٌ أخرى لا تسببها الشيخوخة أو تقدم السن؛ كالأظافر الخشنة أو الهشة؛ إذ قد يكون ذلك علامةً على وجود اضطراباتٍ صحيةٍ أخرى ويجب تشخيصها من قبل الطبيب، وفيما يأتي بيان التغيرات الأخرى التي قد تحدث للأظافر مع تقدم السن:[٣]
    • تصبح أكثر سمكًا أو أكثر ترققًا.
    • تفقد شكلها الأملس.
    • تبدأ بالانقسام، والتشقق، والتكسر بسهولة.
  • أسبابٌ أخرى: توجد أسباب أخرى لظهور الخطوط العمودية على الأظافر، وفيما يأتي بيانها:[٢]
    • فقر الدم الناجم عن نقص الحديد (بالإنجليزية: Iron deficiency anemia)؛ حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى ظهور خطوط عمودية، بالإضافة إلى تغيراتٍ في شكل الأظافر؛ فقد تظهر مقعرةً أو على شكل ملعقة.
    • النزف الشظوي (بالإنجليزية: Splinter hemorrhage)‏؛ وهو عبارة عن تجلطٍ دموي صغير يؤدي إلى ظهور خطوط عمودية تحت الأظافر بلونٍ مختلف، وتجدر الإشارة إلى أهمية مراجعة الطبيب في حال عدم معرفة الشخص سبب حدوثها.[٣]
    • الظفر المُخدّد (بالإنجليزية: Trachyonychia)؛ إذ تصبح صفيحة الظفر (بالإنجليزية: Nail plate) غير طبيعية، كما تمتاز الأظافر في هذه الحالة بملمس خشن يشبه ورق الصنفرة، إضافةً إلى المعاناة من ظهور خطوط عمودية وانقسامات عرضية عند حافة الظفر، ويمكن المعاناة من هذه الحالة نتيجة الإصابة بأي مرضٍ جلديّ يؤثر في فراش الظفر،[٣][٤] ويعد ظهور الظفر المخدد أكثر شيوعًا في مرحلة الطفولة.[٥]
    • مرض الشرايين المحيطية (بالإنجليزية: Peripheral artery disease) واختصارًا PAD الذي يحدث نتيجة تضيق الشرايين والأوعية الدموية الخارجة من القلب.[٣][٦]
    • التهاب المفاصل الروماتويدي (بالإنجليزية: Rheumatoid arthritis) واختصارًا RA، وهو مرض يؤدي إلى حدوث التهابٍ في المفاصل والأنسجة المحيطة بها.[٣][٧]


الخطوط الأفقية

في الغالب يكون ظهور الخطوط الأفقية العميقة (بالإنجليزية: Horizontal ridges) أو ما يعرف بخطوط بو (بالإنجليزية: Beau’s lines) من الأعراض المرافقة لوجود مشكلةٍ صحيةٍ خطيرة، وفي بعض الأحيان قد يتوقف نمو الأظافر حتى يتم علاج المشكلة الرئيسية المسببة لذلك،[٢] ومن الجدير بالذكر أنه يمكن ملاحظة الخطوط التي تشبه الأخاديد فقط بعد بضعة أشهر من حدوث المشكلة الصحية، وذلك عندما تنمو الأظافر وتتحرك الأخاديد إلى أعلى حتى تصبح مرئية، ويستغرق ذلك ما يقارب 4-6 أشهر لظفر إصبع اليد حتى ينمو بصورةٍ كاملة، وما يقارب من 6-12 شهرًا لظفر إصبع القدم كذلك،[٨] ومن خلال قياس المسافة بين خط بو وفراش الظفر يمكن تقدير توقيت حدوث المرض، وفيما يأتي بيان الأمراض التي تتسبب بظهور الخطوط الأفقية والتي يشار إلى أنها تؤثر في كامل الجسم أيضًا:[٩]

  • النوبة القلبية أو ما يُعرف باحتشاء عضلة القلب (بالإنجليزية: Myocardial infarction).
  • أمراض الكبد.[٩]
  • الإصابة بأنواعٍ مختلفة من العدوى الشديدة، مثل: النكاف (بالإنجليزية: Mumps)، والحصبة (بالإنجليزية: Measles)، والالتهاب الرئوي (بالإنجليزية: Pneumonia)، والزهري (بالإنجليزية: Syphilis).[٩][٢]
  • الاضطرابات الأيضية (بالإنجليزية: Metabolic disorder)؛ كمرض السكري غير المسيطر عليه.[٩]
  • مرض الكلى الحاد.[٢]
  • التهاب الشغاف (بالإنجليزية: Endocarditis)، أو الورم الميلانيني (بالإنجليزية: Melanoma)؛ إذ قد يلاحظ الشخص المعنيّ حدوث تغيرات في لون الجلد تحت الأظافر، فقد تظهر باللون البني الداكن، أو الأسود، أو الأحمر دون التعرض لإصابةٍ في الظفر.[٢]
  • أمراض الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Thyroid diseases).[٢]
  • الخضوع للعلاج الكيمياوي.[٢]
  • أمراض الأوعية الدموية المحيطية.[١٠]
  • نقص الزنك في الجسم.[١٠]
  • الإصابة بالإكزيما (بالإنجليزية: Eczema) في منطقة الجلد المحيطة بالأظافر.[١١]
  • مرض الفُقاع (بالإنجليزية: Pemphigus).[١١]
  • التعرض لدرجات الحرارة الباردة في حال المعاناة من مرض رينود (بالإنجليزية: Raynaud’s disease).[١١]
  • انخفاض مستويات الكالسيوم في الدم (بالإنجليزية: Hypocalcemia).[١١]
  • هبوط ضغط الدم (بالإنجليزية: Hypotension) أو الصدمة (بالإنجليزية: Shock).[١١]
  • ابتلاع المواد السامة، مثل: النباتات السامة، أو أنواعٍ من الفطر، أو موادٍ كيمياوية.[١]
  • الصدفية (بالإنجليزية: Psoriasis).[١]
  • المعاناة من مشاكل في التغذية، مثل: عدم كفاية النظام الغذائي أو صعوبة امتصاص العناصر الغذائية من الطعام الذي يتم تناوله.[١]
  • التسمم بالزرنيخ.[١]


أنواع أخرى من الخطوط والأمراض المرتبطة بها

فيما يأتي بيان الأنواع الأخرى من الخطوط التي تظهر على الاظافر والمشاكل الصحية المرتبطة بها:[١٢]


الخطوط الداكنة

يُعد ظهور الخطوط الداكنة على الأظافر والتي تعرف بتملن الظفر الخطي (بالإنجليزية: Linear melanonychia) شائعةً لدى الأشخاص من ذوي البشرة السوداء الذين تزيد أعمارهم عن 20 عامًا، ويعد ذلك طبيعيًا في معظم الحالات، ولكن لا ينبغي تجاهل هذه الخطوط في حال ظهورها؛ فقد تُعبّر في بعض الأحيان عن نوعٍ من أنواع سرطان الجلد الذي يؤثر في فراش الظفر، والذي يعرف بالميلانوم تحت الظفر (بالإنجليزية: Subungual melanoma)، وفي العادة يصيب هذا الورم ظفرًا واحدًا فقط، وبمرور الوقت يتسبب الورم بتغير مظهر الخطوط؛ فمثلٌا قد تصبح أعرض أو أغمق، كما قد يؤثر التصبغ الحاصل أيضًا في الجلد المحيط بالظفر وبالتحديد طية الظفر، لذلك تجب مراجعة الطبيب في حال ظهور هذا النوع من الخطوط لاستبعاد الإصابة بالورم الملانيني سابق الذكر.[٨]


خطوط موركه

تظهر خطوط موركيه (بالإنجليزية: Muehrckes lines) بسبب نقص ألبومين الدم (بالإنجليزية: Hypoalbuminemia)، ويشار إلى أن هذه الخطوط لا تظهر عادةً على أظافر الإبهام، كما أنها لا تظهر على شكل أخاديد على عكس خطوط بو، ونظرًا لأن الألبومين يشكل معظم البروتين الموجود في الدم، فإن هذه الخطوط التي تظهر بسبب انخفاضه قد يرافقها المعاناة من مشاكل صحيةٍ خطيرةٍ، مثل: تشمع الكبد (بالإنجليزية: Liver cirrhosis)، أو اضطرابٍ في الكلى يعرف بالمتلازمة الكلوية (بالإنجليزية: Nephrotic syndrome)، أو المعاناة من الآثار الجانبية للعلاج الكيمياوي، أو سوء التغذية.[١٣][٨]


أظافر نصف ونصف

تتميز أظافر نصف ونصف أو ما يُعرف بأظافر ليندسي (بالإنجليزية: Lindsay’s Nails) بوجود أشرطةٍ بلونٍ أحمر، أو وردي، أو بني، وتغطي ما نسبته 20-60 في المائة من فراش الظفر، وفي العادة يكون ظهورها مرتبطًا بأمراض الكلى المزمنة.[١٢]


خطوط ميس

تُعرف خطوط ميس (بالإنجليزية: Mees' lines) بأنها خطوطٌ بيضاء رفيعة مفردةٌ أو متعددة تمتد بشكلٍ عرضي على طول الظفر، وقد تظهر على عدة أظافر، ويتسبب بظهورها العديد من الأسباب أو المشاكل الصحية، وفيما يأتي بيانها:[١٢]
  • التسمم بالزرنيخ.
  • عدوى السل (بالإنجليزية: Tuberculosis).
  • الملاريا (بالإنجليزية: Malaria).
  • الهربس النطاقي (بالإنجليزية: Shingles)
  • الالتهاب الرئوي.
  • أدوية العلاج الكيمياوي.
  • التعرض لأول أكسيد الكربون (بالإنجليزية: Carbon monoxide) واختصارًا CO.
  • المعاناة من الفشل الكلوي وفشل القلب.
  • الولادة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج William C. Lloyd III (January 7, 2021), "Nail Ridges"، www.healthgrades.com, Retrieved March 8, 2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د James Roland (March 7, 2019), "Why Do I Have Ridges in My Fingernails?"، www.healthline.com, Retrieved March 8, 2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج Elaine K. Luo, M.D. (March 19, 2018), "All you need to know about ridges in fingernails"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved March 8, 2021. Edited.
  4. Debra Jaliman (March 14, 2019), "Trachyonychia"، www.webmd.com, Retrieved March 8, 2021. Edited.
  5. "What is twenty-nail dystrophy?", dermnetnz.org. Retrieved March 8, 2021. Edited.
  6. "Peripheral Arterial Disease", medlineplus.gov,February 11, 2021، Retrieved March 8, 2021. Edited.
  7. "Rheumatoid arthritis", medlineplus.gov,February 26, 2021، Retrieved March 8, 2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت "Nail abnormalities", www.livehealthily.com, Retrieved March 8, 2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت ث Melissa Conrad Stöppler (September 10, 2019), "BEAU'S LINES: SYMPTOMS & SIGNS"، www.rxlist.com, Retrieved March 8, 2021. Edited.
  10. ^ أ ب "Fingernails: Possible problems", www.mayoclinic.org,Oct. 11, 2019، Retrieved March 8, 2021. Edited.
  11. ^ أ ب ت ث ج Liji Thomas ( Mar 21, 2019), "Beau’s Lines"، www.news-medical.net, Retrieved March 8, 2021. Edited.
  12. ^ أ ب ت Ross Radusky (April 16, 2019), "What Your Nails Say About Your Health"، www.everydayhealth.com, Retrieved March 8, 2021. Edited.
  13. Charles Patrick Davis (October 23, 2019), "Nail Disorders: What Your Nails Say About Your Health"، www.onhealth.com, Retrieved March 8, 2021. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

321 مشاهدة
Top Down