سبب عدم القدرة على النوم

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٤ ، ١٧ نوفمبر ٢٠١٨
سبب عدم القدرة على النوم

النوم

لا بدّ للإنسان من أن ينام لفترة كافية، تتمثل بثماني ساعات؛ كي يتمكّن من القيام بمختلف نشاطات يومه بمنتهى النشاط والقوّة، ولكن قد يحدث أن يعاني البعض من مشكلة الأرق، وعدم القدرة على النوم بشكل متواصل ومريح، نتيجة لأسباب عديدة، نتناولها في هذا المقال، إضافة إلى ذكرنا لبعض النصائح التي تساعد على نوم هادئ ومريح.


سبب عدم القدرة على النوم

  • تقلّبات الطقس المختلفة، التي من شأنها أن تؤدّي إلى الأرق والتعب، بالتالي عدم القدرة على النوم بسهولة تامة، مثل ارتفاع في دراجة حرارة الطقس، أو البرودة القارصة.
  • الاضطربات النفسيّة المختلفة، كالقلق، والتوتر من مشاكل الحياة المختلفة، كالمشاكل الاجتماعية، أو الصحية، أو الاقتصادية، أو الخوف من أمر معيّن وغيرها العديد.
  • التغيّرات الهرمونية التي تحصل للنساء خاصّةً في فترة الدورة الشهرية، حيث تواجه العديد من النساء مشكلة في النوم خلال هذه الفترة، أو في فترة الدخول في سنّ اليأس.
  • تناول وجبة دسمة قبل الخلود إلى النوم، ممّا يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي، وبالتالي عدم القدرة على النوم.
  • الإصابة ببعض الأمراض المختلفة كأمراض القلب، وأمراض الجهاز التنفسي، أو الهضمي، أو التعرّض لآلام شديدة في منطقة الرقبة، أو الظهر، أو في العظام، أو الإصابة بالصداع الشديد.
  • تناول كميات كبيرة من المواد التي تحتوي على الكافين، كالقهوة، والشاي، والنسكافيه، بالإضافة إلى تناول بعض أنواع الأدوية مثل أدوية القلب، والحساسية.


نصائح للمساعدة على النوم الهادئ والمريح

  • قراءة كتابٍ مباشرةً قبل الخلود إلى النوم لمدةٍ قصيرةٍ جداً، فهذا يخفذف من التوتر ويساعد العقل على الاسترخاء.
  • ممارسة التمارين الرياضيّة بشكل دائم، خاصةَ اليوجا لمدّة نصف ساعة يوميّاً خلال النهار، فهي تساعد بشكل كبير على النوم الهادئ والمريح، ولها القدرة على التغلب على مشكلة الأرق بسهولة تامّة.
  • أخد حمام دافئ قبل الخلود إلى النوم بساعة واحدة، فهذا من شأنه أن يساعد على الاسترخاء، وبالتالي النوم براحة وهدوء.
  • تناول كوب من الأعشاب يومياً قبل الخلود إلى النوم، مثل الشومر، أو النعناع، أو اليانسون.
  • استنشاق الروائح العطرية الجميلة التى تجلب الراحة النفسية والاسترخاء، مثل رائحة الخزامى، أو الياسمين وغيرها الكثير.
  • شرب كوب من الحليب الفاتر قبل الخلود إلى النوم بنصف ساعة، حيث يحتوي الحليب على مادة التريبتوفان التي من شأنها أن تساعد في النوم.
  • قراءة القرآن الكريم، وبعض الأدعية، والتي من شأنها أن تعمل على تهدئة أعصاب الإنسان واسترخائه وبالتالي النوم مباشرةً.