سبب قيام الحرب العالمية الثانية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٣ ، ٧ سبتمبر ٢٠١٨
سبب قيام الحرب العالمية الثانية

الحرب العالمية الثانية

هي واحدة من الحروب العالميّة المدمرة والكبيرة التي وقعت في التاريخ الإنساني؛ حيث بدأت في اليوم الأول من شهر أيلول/ سبتمبر لعام 1939م وانتهت في اليوم الثاني من شهر أيلول/سبتمبر لعام 1945م وذلك بعد ست أعوام دامية، والدول التي شاركت في الحرب هي دول الحلفاء وهي بريطانيا، وفرنسا، والولايات المتحدة الامريكيّة، والاتحاد السوفيتي روسيا، وتركيا، ودول المحور وهي ألمانيا، وإيطاليا، واليابان.[١]


سبب قيام الحرب العالمية الثانية

تتلخّص الأسباب التي أدّت إلى نشوب الحرب في:[٢]

  • نتائج معاهدة فرساي؛ حيث فرضت دول الحلفاء على الدول المهزومة في الحرب العالمية الأولى معاهدات مجحفة وخاصّة على ألمانيا.
  • الأزمات الاقتصادية حيث كانت بداية الأزمة في العام 1929م والتي أدّت إلى انهماك الكثير من الدول في معالجة اقتصادها، وظهور الأنظمة الدكتاتوريّة في سلطة بعض الدول، وحدوث المواجهة بين الأنظمة الديمقراطية والفاشية، وانتشار الحماية الجمركية كلّ تلك الأمور كانت من أجل امتلاك المستعمرات والسيطرة على الأسواق الخارجيّة.
  • عجز عصبة الأمم عن حل المشكلات وعجزها عن وضع حدّ لسياسة التسلّح والتوسّع.
  • من الأسباب الأخرى: الغزو الياباني لباقي مناطق الصين ولمنطقة منشوريا، واتباع الأنظمة الفاشية سياسات خارجية توسيعيّة وعدوانيّة، والتوسّع الألماني على حساب كلّ من بولونيا والنمسا، والغزو الإيطاليّ لدولة إثيوبيا، ووجود إيطاليا وألمانيا في الحروب الأهلية الإسبانيّة التي عملت على قيام نظام فاشي جديد.


نتائج الحرب العالمية الثانية

للحرب العالمية الثانية نتائج تتمثل فيما يلي:[٣]

  • نتائج بشرية:تمثلت في بلوغ عدد الضحايا في العالم من أكثر من اثنين وستين مليون نسمة من السكان العسكريّين والمدنيّين، وعشرات الملايين من الجرحى والأفراد المشوّهين، وانخفاض نسبة المواليد لانشغال الآباء في الحرب، وانتشار الفقر، والبطالة، والأمراض والمشاكل النفسيّة، وزيادة عدد الإناث بالنسبة إلى عدد الذكور.
  • نتائج سياسية: تلخّصت في هزيمة النظام الدكتاتوري الذي كان قائماً في إيطاليا، وألمانيا، واليابان، وتغيّر نظام الحكم في قارة أوروبا الوسطى والشرقية، وتراجع مكانة أوروبا، ووظهور قوتين جديدتين في العام هما الاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة الأمريكيّة، ونشأت الديمقراطية الشعبية، وانقسم العالم إلى كتلتين هما الكتلة الغربية والكتلة الشرقيّة، وتطوّرت المستعمرات خارج قارة أوروبا، وظهرت حركات التحرير، وعادت كافّة بلدان أوروبا إلى حدودها القديمة، وتأسّست الأمم المتحدة بعد انعقاد مؤتمر سان فرانسيسكو في الولايات المتحدة الأمريكيّة في العام 1945م.[٣]
  • نتائج أخرى:
    • اختراعات علمية وتقنية ذات أهمّية كبيرة مثل وسائل النقل، والعقاقير الطبيّة، والمضادّات الحيويّة.
    • الاختراعات السلبية مثل القنبلة الذرية النووية.
    • تراجع القوّة الاقتصادية لقارّة أروربا.
    • نقص كبير في الأيدي العاملة.
    • ارتفاع أسعار السلع، وانخفاض قيمة العملات.
    • ظهور مشكلة اللاجئين.
    • التطوّر في الآليّات والتقنيات العسكريّة.


المراجع

  1. "WORLD WAR II", www.history.com/, Retrieved 8-7-2018. Edited.
  2. John Graham Royde-Smith Thomas A. Hughes, "World War II"، www.britannica.com, Retrieved 8-7-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Facts, information and articles about World War II, 1939-1945", www.historynet.com, Retrieved 8-7-2018. Edited.