سبب نقص البلازما في الدم

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٥ ، ٢٩ يونيو ٢٠١٧
سبب نقص البلازما في الدم

بلازما الدم

تعرف البلازما بأنها واحدة من مكوّنات الدم، وتتميز بكونها مادة سائلة وشفافة ذات لون يميل للأصفر، ومهمتها الأساسية هي المساعدة على نقل الأملاح والمواد الغذائية؛ مثل: السكريات، والفيتامينات، والهرمونات، والماء إلى الخلايا وأماكن التصنيع في الجسم، وكل مكونات الدم الصلبة؛ مثل: خلايا الدم الحمراء، والبيضاء، والصفائح الدموية التي تسبح في البلازما، والتي يشكل الماء ما يقارب 92% من حجمها، ويحافظ الماء على درجة حرارة الجسم واذابة المواد.


تشكل بروتينات البلازما ما يقارب 7% من حجم البلازما، وتقوم هذه البروتينات بوظيفة تخثر الدم، والحفاظ على الضغط الإسموزي، وحماية الجسم، وأي انخفاض في نسبتها يدل على سوء التغذية أو الإصابة بأمراض الكبد، كما تحتوي البلازما على مواد أخرى ذائبة؛ مثل: أيونات غير عضوية، والتي تحافظ على الرقم الهيدروجيني، والكربوهيدرات والدهون التي تستخدم لإنتاج الطاقة اللازمة للنمو وللخلايا، بالإضافة إلى غازات مذابة تعنى بالتنفس الخلوي، كما تحتوي على الأملاح المعدنية، والأجسام المضادة، والهرمونات التي تزيد تركيز البروتينات فى البلازما.

نقص البلازما في الدم

أعراض نقص البلازما في الدم

بما أن البلازما تحتوي على كريات الدم البيضاء والحمراء والصفائح الدموية، فإن النقص في نسبتها في الجسم يؤدي إلى نقص في نسبة الكريات جميعها، ويعرف هذا باسم نقص خلايا الدم الشامل، أي انخفاض في القيم الطبيعية لأعداد خلايا الدم الثلاثة، مما يمنعها من القيام بوظيفتها، حيثُ إنّ نقص كريات الدم الحمراء يؤدي إلى الشعور بالإرهاق والتعب وضيق النفس، حيثُ يقل مستوى تزويد الأكسجين اللازم للجسم.


نقص كريات الدم البيضاء يؤدي إلى خلل في جهاز المناعة، ويزيد احتمالية الإصابة بالأمراض، وخاصة أمراض الجهاز التنفسي، والأمراض الجلدية، ونقص الصفائح الدموية تؤدي إلى أن يصبح المريض أكثر عرضة للنزيف سواءٌ كانَ مصاباً أم لا، ويظهر النقص على شكل نزف تحت الجلد يبدو كنقط حمراء صغيرة.


أسباب نقص البلازما في الدم

  • التكسر المحيطي لخلايا الدم: حيثُ يتم تكوين خلايا الدم الثلاثة بشكل وبأعداد طبيعية في نخاع العظم، ولكن يتم تكسيرها بعد خروجها إلى مجرى الدم، ويحدث هذا عادةً بسبب أمراض المناعة الذاتية، فيهاجم جهاز المناعة الخلايا ويكسرها، وهذا الأمر يحدث لدى مرضى الذئبة الحمراء، والأمراض الروماتيزمية الأخرى، كما أن تضخم الطحال يؤدي إلى ذلك، ويحدث التضخم بسبب أمراض الكبد المزمنة؛ مثل: تشمع الكبد، وهذا الأمر يؤدي إلى تجمع الخلايا داخل الطحال ونقصها في الدم.
  • فشل نخاع العظم في توليد الخلايا: ويحدث هذا بسبب العديد من الأمراض، بعضها أمراض وراثية، وبعضها الآخر أمراض مكتسبة، ومن الأمراض المكتسبة التي تؤدي إلى نقص الخلايا الشامل: الالتهابات الفيروسية.
  • استخدام بعض الأدوية التي تثبط نخاع العظم: مثل العلاجات الكيميائية والإشعاعية وبعض المضادات الحيوية.
  • نقص بعض الفيتامينات في الجسم: مثل: نقص فيتامين ب12.