سلبيات الفلاحة البيولوجية

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٥ ، ٢٩ يونيو ٢٠١٦
سلبيات الفلاحة البيولوجية

الفلاحة البيولوجيّة

تعرف الفلاحة البيولوجيّة بأنها إحدى طرق الإنتاج الإيكولوجيّة العاملة على حماية البيئة، وتؤدي دوراً فعالاً في الحفاظ على التوازن الطبيعي داخل نطاق المنظومة البيئية، ويكون ذلك إلى جانب إيلاء حركية النسيج الريفي أهمية كبيرة والحفاظ عليها ويكون ذلك بالامتناع عن استخدام المواد الكيميائيّة المصنّعة في الزراعة، وحمايتها من ذلك بانتهاج طرق وأساليب وقاية أكثر أماناً وحماية للبيئة، وتنفرد الفلاحة البيولوجيّة بجودتها الممتازة، وانصياعها لمعايير الصحة العامة واحترامها.


وتعرف الفلاحة البيولوجيّة باسم الزراعة العضويّة أيضاً، ومن المتعارف عليه أن كل المصطلحات تؤدي إلى المعنى نفسه، حيث إن الأخير يشير إلى نظام زراعي خالٍ من الأسمدة الكيماويّة والمواد الضارة بالصحة العامة، بالإضافة إلى عدم وجود أي استخدام للسلالات المعدلة وراثياً سواء كان ذلك في التصنيع أم التعليب.


وتجدر الإشارة إلى أن الفلاحة البيولوجيّة تعتمد بشكل أساسي على عدد من الممارسات للحفاظ على المرزوعات، ومنها:

  • الاعتماد على المصادر الطبيعية البحتة في تغذية النباتات كالأسمدة العضوية، والابتعاد تماماً عن المواد الكيماوية.
  • الحفاظ على خصوبة التربة وديمومتها ويتمثل ذلك بإضافة مواد طبيعية المصدر، إلى جانب الحفاظ على الدورات الطبيعية التي تمر بها العناصر المغذية.
  • الاهتمام بالنباتات وحمايتها من الآفات والحشرات التي تصيب النباتات، وإجراء صيانة عامة للنظام البيئي بعيداً عن المواد الكيميائية.
  • مكافحة الآفات بالاعتماد على المواد الطبيعية.
  • إعادة تدوير مخلفات النباتات والحيوانات واستخدامها كأسمدة عضوية.


فوائد الفلاحة البيولوجيّة

تقدّم الفلاحة البيولوجيّة عدداً من الفوائد للإنسان والنبات معاً، وتتمثل فوائدها على النحو التالي:

  • تعتبر مصدراً غنياً بالمعادن لإمداد النباتات بها كالفسفور والبوتاسيوم وغيرها.
  • تحافظ على التربة وتحميها من الانجرف.
  • تزيد من قدرة التربة وطاقتها على استيعاب كميّات كبيرة من الماء.
  • تساعد على رفع درجة حرارة التربة والأرض معاً ويعزى الفضل في ذلك إلى اللون الداكن الذي تضفيه الأسمدة العضوية عليها.
  • يزيد من مناعة النباتات وتحفزها على مقاومة الأمراض.
  • تحمي البيئة المحيطة من ظاهرة الاحتباس الحراري.
  • تحافظ على صحة الفلّاح نتيجة ابتعاده عن المواد الكيميائية.
  • تحفّز تنمية الريف وتطويره.
  • تعتمد على التنوع البيولوجي وبالتالي الحد من استخدام الطاقة غير المتجددة.


سلبيات الفلاحة البيولوجيّة

لم تقدّم الدول المعتمدة على الفلاحة البيولوجيّة لغاية الآن أي تقارير تفيد وجود سلبيات للفلاحة البيولوجيّة، بل على العكس تماماً فقد سجّلت تقدمّاً وشيوعاً على أي نوع آخر من أنواع الفلاحة، وخاصة تلك التي تعتمد على الأسمدة الكيميائية، والمواد الضارة بالصحة العامة، فجميع المعلومات تشير إلى أن الفلاحة البيولوجيّة قد أثبتت جدارتها بما قدمته من إيجابيات سواء على الصعيد الصحي للإنسان أم البيئة، أو من حيث القيمة الغذائية وكميات الإنتاج التي قدمتها للعالم.