سمكة رأس الأفعى

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٢ ، ١٤ مارس ٢٠١٨
سمكة رأس الأفعى

سمكة رأس الأفعى

تصنّف سمكة رأس الأفعى (بالإنجليزيّة: snakeheads) ضمن عائلة من الأسماك تسمّى (Channidae)، وقد سميّت بهذا الاسم نسبةً للتشابه بين رأسها ورأس الأفعى من حيث امتلاكها فماً واسعاً، وفكوكاً قويّةً مُشتملةً على أسنان حادّة، بحيث تسمح لها بالتهام فريستها بسهولة قد تصل إلى قضم الأسماك الأخرى من منتصفها، كما تُعتبر الأسماك، والضّفادع، والطّيور المائيّة، والثّدييات الصّغيرة، هي الوجبة الرئيسيّة للأفراد البالغة، بينما تتغذّى الأفراد الأصغر على بقّ الماء، ودودة الأرض، ويرقات اليعسوب، وما شابه ذلك، وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ سمكة رأس الأفعى تُصنّف إلى ثمانية وعشرين نوعاً، بالإضافة إلى أنّها تحتلّ مكانةً مميّزةً في المطبخ الآسيوي الشّعبيّ.[١]


خصائص السّمكة

تشتمل خصائص جسم سمكة رأس الأفعى على ما يأتي:[٢]

  • جسمٌ أسطوانيّ طويل يحتوي على زعانف ظهريّة، وأخرى قريبة من مؤخّرة السّمكة.
  • رأسٌ مُغطّى بقشور عريضة، حيث تجعلها أكثر شبهاً برأس الأفعى.
  • فكٌّ عريضٌ وفمٌ واسعٌ، بالإضافة إلى أنف أنبوبيّ.
  • فمٌ يشتمل على أسنان، كما أنّ معظم الأنواع تمتلك ما يُشبه الأنياب في فكّها السّفلي.


البيئة المُناسبة للسّمكة

تُعتبر آسيا وأفريقيا الاستوائيّة هي الموطن الأصليّ لسمكة رأس الأفعى، حيث تختلف بيئتها تبعاً لاختلاف أنواعها؛ فبعض الأنواع تفضّل العيش في المُستنقعات، والقنوات، وحقول الأرز، بالإضافة إلى البرك، بينما يُفضّل النوع الشّماليّ منها العيش في الأحواض الضّحلة والرّاكدة، إلى جانب العيش في المُستنقعات، أو الأحواض ذات طبقة قاعٍ طينيّة، كما أنّ مُعظم أنواع سمكة رأس الأفعى تميل للعيش في أحواض المياه الدّافئة على الرّغم من قدرة بعضها على تحمّل درجات الحرارة الباردة جدّاً، أمّا بالنّسبة لمحتوى الماء من الأكسجين ودرجة الملوحة؛ فبعض الأنواع تمتلك القدرة على العيش في بيئات ذات مستوى أكسجين مُنخفض، وتمتلك أخرى القدرة على العيش في المياه المالحة.[٣]


المراجع

  1. "Channa argus (Northern snakehead)", www.wa.gov, Retrieved 18-2-2018. Edited.
  2. "SNAKEHEAD ", www.in.gov, Retrieved 18-2-2018. Edited.
  3. "Snakehead, Family Channidae ", www.nrm.dfg.ca.gov, Retrieved 18-2-2018. Page:1, Edited.