سمك الباسا الفيتنامي

سمك الباسا الفيتنامي

سمك الباسا الفيتنامي

سمك الباسا هو نوع من أسماك القرموط، واسمه العلمي (Pangasius bocourti)، وينتمي إلى عائلة البانجاسييدات، كما اشتهرت باسم الباسا في الولايات المتحدة، وتسمى أيضًا باسم الاسكافي الفيتنامي أو البنغاسيوس.[١]


الموطن الأصلي لسمك الباسا هو نهر ميكونغ، ونهر تشاو فرايا، ويمر النهران في دول عدة في جنوب شرق آسيا، وكذلك يتم زراعتها بأعداد كبيرة في المناطق المحيطة بنهر ميكونغ، ويُذكر أنّها اكتسبت شهرة كبيرة، وزاد الطلب على تصديرها، وذلك بسبب انخفاض تكلفة زراعتها واصطيادها.[١]


الخصائص الأحيائيَّة لسمك الباسا الفيتنامي

يمكن تقسيم خصائص سمك الباستا الفيتنامي كالآتي:

مواضيع قد تهمك


تصنيف سمك الباسا الفيتنامي

يُصنَّف سمك الباسا ضمن فصيلة السلوريَّات، وهي مجموعة تشمل فئةً واسعةً من الأسماك التي تشيع تسميتها بـ"السلور" أو "القرموط"، وتعتبر السلوريّات من أكبر مجموعات الأسماك، إذ تشمل أكثر من 3,000 نوعٍ مُختلف.[٢]

وصف سمك الباسا الفيتنامي

يمتاز سمك الباسا بجسدٍ طويل ونحيلٍ بعض الشيء، وله رأس دائريّ الشكل وصغير الحجم، أمّا أسنانه فهي كبيرة وعريضة في الفك السفليّ ويُمكن رؤيتها من الخارج عندما يغلق فمه، كما أنَّ لديه بطناً عريضة، وظهر هذه الأسماك رمادي اللَّون، أمّا بطنها وأسفل جسدها فأبيض فضيّ.[٣]

تكاثر سمك الباسا الفيتنامي

بصُورة عامَّة، ينتشر سمك الباسا في منطقة جنوب شرق آسيا، بدول كمبوديا، ولاوس، وتايلند، وفيتنام، وهو يتكاثر في أوقاتٍ مُعيَّنة من العام، حيث يضع بيوضه في المياه المفتوحة ويُلقِّحها خارجيّاً، ويبدأ الصِّغار بالتفقيس في شهر يونيو، حيث يبلغ طولهم 5 سنتيمراتٍ خلال بضعة أيّام، حيث تترك الأسماك البالغة بيضها قُرب مصبّ نهر ميكونغ، ويكون على الصغار السِّباحة بعكس التيار والتغذّي على النباتات حتّى تكبر، لكن عندما يتراجع منسوب المياه في نهاية موسم الأمطار، تُضطرُّ أسماك الباسا اليافعة إلى الهجرة إلى أعلى النهر للاستقرار في برك المياه الصَّغيرة.[٤]

أماكن عيش سمك الباسا الفيتنامي

تعيش هذه الأسماك في الأنهار مُتوسِّطة أو كبيرة الحجم بمُختلف أنحاء فيتنام تتراوح درجة حرارتها من 18 إلى 40 درجة مئويَّة، ويُمكن أن تنمو حتّى يبلغ وزنها 44 كيلوغراماً،[٥] إلّا أنَّ مُعظم الأنواع الرائجة تجارياً لا تبلغ سوى كيلوغراماً إلى كيلوغرامٍ ونصف، وهي تُربَّى حتّى تبلغ سن 10 إلى 13 شهراً.[٣]


فوائد سمك الباسا الفيتنامي

تتمتع الأسماك بالعديد من الفوائد الغذائية والصحية، وفيما يأتي توضيح لبعض الفوائد المحتملة لسمك الباسا:


احتمالية إطالة العمر

أشارت نتائج الدراسات إلى أنّ الأشخاص الذين يعتمدون في نظامهم الغذائي على زيادة كمية الأسماك، يتمتعون بحياة أطول من الأشخاص الذين لا يأكلون الأسماك،[٦] حيث يُعدّ سمك الباسا غنياً بأوميجا 3 الدهني ممّا يُعزّز الصحة.[١]


احتمالية تقليل فرص أمراض القلب

تشير بعض الدراسات إلى أنّ الأشخاص الذين يأكلون الأسماك بكثرة، لديهم فرصة أقل للإصابة بأمراض القلب،[٧] وهذه الفائدة مرتبطة بالأسماك الزيتية التي ترتفع فيها مستويات أوميغا 3 الدهنية، ولكن حتى الأسماك الخالية من الكوليسترول، قد تحمي من أمراض القلب؛ لأنّ تناول الأسماك يخفض مستويات الكوليسترول.[١]


مصدر للبروتين عالي الجودة

للبروتين دور أساسي في العمليات الحيوية داخل جسم الإنسان، مثل إنتاج الأنزيمات ونمو الأنسجة وإعادة بنائها،[٨] وأسماك الباسا مثل باقي الأسماك البيضاء، تعتبر مصدرًا غنيًا بالبروتين عالي الجودة، حيث تحتوي حصة الباسا الواحدة (126 جرام) على 22.5 جرامًا من البروتين الكامل عالي الجودة، وكذلك تحتوي على جميع الأحماض الأمينية.[١]


قلة السعرات الحرارية

تعتبر أسماك الباسا من الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية، وهي مناسبة في برامج الحميات الغذائية، وذلك لإحتواء الحصة من الباسا (126 جرامًا) على 160 سعرًا حراريًا فقط، وكذلك فإنّ محتواها الغني بالبروتين يساعد على الشعور بالشبع لفترة أطول من البروتين من المصادر الحيوانية الأخرى.[١]


مخاطر تناول سمك الباسا الفيتنامي

تناول الأسماك عمومًا قد يشكّل بعض المخاطر، وهذا ينطبق أيضًا على سمك الباسا، والمخاطر والأضرار المحتملة هي كالآتي:[١]

  • قد تحتوي أسماك الباسا على الزئبق، وبوليمرات تحتوي على الفينيل والكلور، وذلك بسبب تلوتها بالنفايات الصناعية، مما يزيد خطر تراكم هذه المركبات داخل جسم الإنسان، وتأثيرها عليه بشكل سام.
  • تعتبر أحواض تربية أسماك الباسا عرضة للتلوث بالطفيليات ومسببات الأمراض.
  • لا تستوفي بعض أسماك الباسا المستوردة المعايير الدولية للسلامة.
  • تحتوي أسماك الباسا الفيتنامية على تراكيز غير مسموحة من آثار الأدوية البيطرية.
  • تُعدّ معظم أسماك الباسا المصدرة إلى أوروبا ملوثة بالبكتيريا التي تتسبّب بالتسمم الغذائي.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ Helen West (6/2/2019), "Is Basa Fish Healthy? Nutrition, Benefits and Dangers", health line, Retrieved 24/10/2021. Edited.
  2. CARL J. FERRARIS, JR., "Checklist of catfishes, recent and fossil (Osteichthyes: Siluriformes), and catalogue of siluriform primary types"، ZOOTAXA، Retrieved 15-05-2016.
  3. ^ أ ب "WHAT ARE BIOLOGY CHARACTERISTICS OF TRA AND BASA FISH?", VASEP ، Retrieved 15-05-2016.
  4. "Basa – Identification and Biology"، AsiaPacific-FishWatch، Retrieved 15-05-2016.
  5. "Basa, Tra, Catfish or Vietnamese River Cobbler"، Marine Conservation Society، Retrieved 15-05-2016.
  6. Y. Zhang , P. Zhuang , W. He (2018), "Association of fish and long-chain omega-3 fatty acids intakes with total and cause-specific mortality: prospective analysis of 421 309 individuals", Journal of Internal Medicine, Issue 12786, Folder 10, Page 1111. Edited.
  7. M Bonaccio, E Ruggiero, A Castelnuovo (2017), "Association of fish and long-chain omega-3 fatty acids intakes with total and cause-specific mortality: prospective analysis of 421 309 individuals", Journal of Internal Medicine, Issue 12786, Folder 10, Page 1016. Edited.
  8. Rajavel Elango, Ronald Ball (11/7/2016), "Protein and Amino Acid Requirements during Pregnancy", ncbi, Retrieved 25/10/2021. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

1165 مشاهدة
Top Down