سيرة عالم معاصر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٩ ، ٢٨ أغسطس ٢٠١٨
سيرة عالم معاصر

ستيفن هوكينج

ستيفن وليام هوكينج هو عالمٌ فيزيائيٌ ولد في الثامن من كانون الثاني في العام 1942م في أوكسفورد بريطانيا، وتوفي في الرابع عشر من مارس من العام 2018م، درس الفيزياء في جامعة أوكسفورد ونال البكالوريوس في العام 1962م، وحاز على شهادة الدكتوراه في العام 1966م من جامعة كامبردج، وتمَّ انتخابه كباحثٍ زميل في كلية غونفيل آند كايوس من جامعة كامبردج، وحاز على وسام كوبلي في العام 2006م.[١]


حياة ستيفن هوكينج

شُخّص العالم المعاصر ستيفن هوكينج بمرض تصلب العضلات الجانبية في العام 1963م عندما كان في الواحدة والعشرين من عمره، وقد قدّر الأطباء حينها إنّه لن يعيش أكثر من عامين فقط؛ إذ يسبب هذا المرض موت الخلايا العصبية التي تتحكّم في عمل العضلات الإرادية مثل المشي، والمضغ، والتنفّس، والتكلّم، ولكنه عاش لمدّة خمسين عاماً مع هذا المرض، ولا يعلم العلماء بالتحديد السبب وراء ذلك، ولكن قد يكون السبب وراثياً؛ إذ يقول الدكتور أنثوني جيراسي مدير المركز العصبي العضلي في معهد نورلوساينس نيوروساينس بأنَّ الأبحاث أظهرت مسؤولية أكثر من عشرين جيناً مختلفاً مسؤولاً في الإصابة بالمرض، وتوفي ستيفن كوكينج في السنة السادسة والسبعين من عمره.[٢]


تعليم ستيفن هوكينج

أظهر العالم البريطاني اهتماماً في الرياضيات والعلوم في عمرٍ صغير، وكانَ خياله خصباً، ويلعب بالألعاب اللوحية التي يصنعها بأيديه، كما كان يتكهّن بالنجوم؛ إذ أظهر اهتماماً كبيراً في علم الفلك على عكس ما كان يرغب والده بأنَّ يتخصص في الطب مثله.[٣]


تخّرج هوكينج من جامعة كامبردج مع مرتبة الشرف عن مشروع تخرجه الذي كان عن العلوم الطبيعية، واستمر بالدراسةِ فيها حتّى حاز على شهادة الدكتوراه في علم الكونيّات في العام 1966م وكانَ حينها يعاني صعوبةً في المشي، ثمَّ أصبح مقعداً تماماً في العام 1969م؛ إذ كان يعاني صعوبةً بالغةً في أداء مهامه اليومية.[٣]


السيرة العملية لستيفن هوكينج

أصيب هوكينج بنوبة إلتهابٍ رئويٍ وقصبيٍ حادٍ أدَّى إلى تفاقم حالته الصحية الأمر الذي أدَّى إلى فقدانه لصوته بالكامل، وكانَ ذلك في العام 1985م، وكان قبلها قد فقدَ قدرته على إطعام نفسه والكتابة، وكان يخشى بأنَّ يبقى سجيناً في جسده غير قادراً على إيصال أفكاره ومتطلباته.[٣]


استخدم هوكينج تقنيات الكومبيوتر التي تمكنه من اختيار الكلمات عن طريق الشاشة، وكان باستطاعته النقر عليها، إلى أن استخدام أجهزة استشعار فوق عضلة الخد بدلاً من النقر بالأصابع، وقد أعطت هذه التقنيات صوتاً روبوتياً لهوكينج رفض تغييره حتّى بعد صدور تحديثاتٍ لأصواتٍ أقرب من صوت الإنسان.[٣]


إنجازات ستيفن هوكينج

مساهمات ستيفن هوكينج في علم الفيزياء أكسبته الكثير من الأوسمة والتكريمات؛ إذ تمَّ انتخابه في العام 1974م كأصغر زميلٍ مشاركٍ في الجمعية الملكية، وأصبح بعدها بثلاثة أعوامٍ أستاذاً في كامبردج لمادة للجاذبية في الفيزياء، كما أنّه تعيّن بعدها أستاذاً للرياضيات في جامعة كامبرج؛ إذ شغل نصف الوظيفة التي كان يشغلها إسحق نيوتن.[١]


عُيّنَ هوكينج قائداً في الإمبراطورية بريطانية، ومرافقاً شرفياً في العام 1989م، بالإضافة إلى تعيينه قائداً ومرافقاً شرفياً في الإمبراطورية البريطانية، ومنحته الجمعية الملكية وسام كوبلي، ووسام الرئاسة الأمريكية للحرية، ومنحَ مقعداً للأبحاث في معهد بيرميتر للفيزياء النظرية في كندا، ومن كتبه تاريخ موجز للزمن (الإنفجار الكبير) الذي يعدّ من أكثر الكتب مبيعاً، والهيكل الواسع للفضاء، وغيرها من المنشورات والكتب.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Stephen Hawking", www.britannica.com,20-6-2018، Retrieved 15-8-2018. Edited.
  2. Rachael Rettner (8-1-2018), "Stephen Hawking Turns 76: How Has He Lived So Long With ALS?"، www.livescience.com, Retrieved 15-8-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث JOE MCGASKO (14-3-2018), "Stephen Hawking, Scientist, Dead at 76"، www.biography.com, Retrieved 15-8-2018. Edited.