شرح أفضل الأعمال في رمضان للأطفال

شرح أفضل الأعمال في رمضان للأطفال

الصلاة

إنّ من أفضل الأعمال التي يتقرّب بها العبد إلى ربّه في رمضان هي الصلاة؛ فعلى المسلم أن يغتنم الفضل والأجر المضاعف في هذا الشهر الكريم، فيقوم الليل في رمضان، ويتحرى قيام ليلة القدر فيه؛ فليلة القدر خير من ألف شهر.[١]

وكذلك الحرص على أداء صلاة الوتر، فرسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- أخبر أنّ صلاة الليل مشهودة، ويجدر بالمسلم أن يحافظ على أداء السنن الرواتب، وأن يُكثر من النوافل، ويستحب أن يحرص على أداء ركعتي الضحى، حيث حثّ عليهما رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- وبيّن فضلهما في أحاديثه الشريفة.[١]

الدعاء

يعدّ شهر رمضان خير شهور السنة، وفيه أوقات مباركة يُنزل الله تعالى بها الرحمة والبركة على أهل الأرض، وفيه تُجاب الدعوات، ويقبل الله التوبة من العباد، ولله عتقاء من النار في شهر رمضان.[٢]

لذلك على المسلم أن يستغلّ الأوقات المباركة من رمضان بالدعاء لله تعالى، وبطلب المغفرة والرحمة منه، وخير أوقات الدعاء؛ هو الدعاء في ثلث الليل الأخير، وغيره من مواطن الدعاء التي يجدر الحرص على اغتنامها. [٢]

الإكثار من ذكر الله تعالى

ومن الأعمال التي لها فضل عظيم؛ هي ذكر الله تعالى، فقد امتدح الله الذين يذكرونه في كل وقت، وحثّ على الإكثار من الذكر في آياته، حيث قال تعالى: (وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)،[٣] وغيرها من الآيات، وقد أخبر رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- أنّ خير الأعمال وأفضلها وأكثرها رفعًا للدرجات هو ذكر الله تعالى، وخير الأعمال التي يُشغل المسلم نفسه بها في رمضان هي الذكر. [٤]

الصدقة

إنّ من أفعال الخير التي لها أجر عظيم والتي ثبت فعلها عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- وخاصةً في شهر رمضان المبارك الصدقة، فقد كان رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- يحرص على إخراج الصدقات في كل أوقات الستة، إلا أنه كان يُكثر منها في شهر رمضان.[٥]

وصور الصدقة في رمضان كثيرة؛ فالعطف على الفقراء وتقديم المساعدات لهم واحدة منها، وكذلك تفقد الأقارب والجيران، وعدم ردّ السائلين الذين يطلبون الصدقات، ومن الصدقات التي لها فضل كبير في شهر رمضان المبارك: تفطير الصائمين، وينبغي أن تكون هذه الأفعال رغبةً فيما عند الله تعالى، وطلبًا لمرضاته، وحرصًا على كسب الأجر والثواب في الشهر الكريم.[٥]

قراءة القرآن الكريم

إنّ من أعظم الأعمال في شهر رمضان المبارك قراءة القرآن الكريم، وختمه في رمضان وتدّبر آياته والوقوف عندها، وقد كان رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- يحرص على ذلك في شهر رمضان.[٦]

وقد كان جبريل -عليه السّلام- يأتِي رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في رمضان ويدارسه القرآن الكريم،[٦] وهذا ما أدركه أصحاب رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- ومن تبعهم من الصالحين، حيث كانوا يحرصون على تلاوة القرآن الكريم في شهر رمضان، لنيل الأجر والثواب. [٦]

المراجع

  1. ^ أ ب محمد بن إبراهيم التويجري ، موسوعة الفقه الإسلامي، صفحة 605. بتصرّف.
  2. ^ أ ب مجموعة من المؤلفين ، فتاوى الشبكة الإسلامية، صفحة 176. بتصرّف.
  3. سورة الأنفال، آية:45
  4. محمد بن إبراهيم الحمد ، دروس رمضان، صفحة 209. بتصرّف.
  5. ^ أ ب صالح المغامسي ، دروس للشيخ صالح المغامسي، صفحة 5. بتصرّف.
  6. ^ أ ب ت عائض القرني ، دروس الشيخ عائض القرني، صفحة 1. بتصرّف.
7500 مشاهدة
للأعلى للأسفل