شرح الهندسة الوصفية

كتابة - آخر تحديث: ٢١:٢٥ ، ٨ أكتوبر ٢٠١٦
شرح الهندسة الوصفية

الهندسة الوصفيّة

تُعرفُ الهندسة الوصفيّة (Descriptive Geometry)،بأنّها عبارةٌ عن نوعٍ من أنواع العلوم الهندسيّة التي تهتمُ بدراسةِ الطُرق المستخدمة في تصميمِ الأشكال الهندسيّة المختلفة، وأيضاً تُعرفُ بأنها الأدوات المستخدمة في تمثيل الرسومات الهندسيّة بالاعتمادِ على أبعادٍ ثنائية، وثلاثيّة تساهمُ في توفير وصفٍ دقيقٍ لهذه الأشكال من حيث طبيعتها، ومساحتها، وخصائصها، والتقنيات المستخدمة في تصميمها، ومن التعريفات الأخرى للهندسة الوصفيّة: هي تقنيةٌ من تقنيات الهندسة التي تساعدُ على تصميمِ صورةٍ وهميةٍ تحتوي على مجموعةٍ من الأبعاد الموازيّة، والمتقاطعة معاً والتي تؤدّي إلى وصفِ كافةِ أبعاد الصورة بوضوح.


تاريخ الهندسة الوصفيّة

إنَّ الأفكارَ الأولى حول الهندسة الوصفيّة تعودُ للفراعنة، والذين ساهم تصميمهم المميز للأهرامات التي تحتوي على العديدِ من الأبعاد الجانبيّة، إلى وضعِ الأسس الأولى للتصميم الهندسيّ المعتمد على الهندسة الوصفيّة بصفتها إحدى الأشكال الهندسيّة الرئيسيّة، واستعان العديدُ من المهندسين والباحثين في الحضارات المتعاقبة بدراسةِ التصميمات الهندسيّة المصريّة، والتي ساعدتهم في دراستهم للهندسة الوصفيّة.


قبل العصور الكلاسيكيّة لم تكن الهندسة الوصفية معروفةً باسمها الصريح، بل كانت تستخدمُ مجموعةً من الإشارات الهندسيّة للدلالة عليها، حتى جاء عام 1600م والذي قدّم فيه كلٌ من المهندسَين (غواريني، وديساركس) المفاهيم، والأسس الأولى لعلم الهندسة الوصفيّة، وفي عام 1700م قام الباحث (غاسبار) بالإشارةِ للمرةِ الأولى إلى مصطلحِ الهندسةِ الوصفيّة من خلال تأليفه لكتابٍ حول الهندسة الوصفية، والذي احتوى على مجموعةٍ من القواعد التي ساعدت طلاب الهندسة في التعرف على هذا المجال الهندسيّ الجديد، ومع مرور الوقت أصبح للهندسةِ الوصفيّة مناهجُ دراسيّةٌ تُدرسُ في العديد من جامعات العالم.


بروتوكولات الهندسة الوصفيّة

يعتمدُ فهم الهندسة الوصفيّة بصفتها فرعاً دراسياً هندسيّاً على مجموعةٍ من البروتوكولات، وهي:

  • كلّ صورةٍ هندسيةٍ وصفيةٍ تحتوي على مجموعةٍ من الأبعاد تتقاطعُ معاً، وتشكلُ صوراً تعكس طبيعة الشكل الهندسيّ، وتوضّح خصائصه.
  • أيّ صورةٍ من الصور المستخدمة في وصفِ الأشكال الهندسيّة، من الممكن أن تكونَ نقطة بدايةٍ للرسم الهندسيّ، وقد تشكلُ قاعدة الرسم، أو أحد المحاور الرئيسيّة، أو الفرعيّة الخاصّة به، وتظهرُ هذه الصور في المكعبات، والمثلثات ثلاثيّة ورباعيّة الأبعاد.
  • تعتمدُ الهندسة الوصفيّة على فكرةِ الإسقاط الخطيّ، وهو عبارةٌ عن رسمِ خطوطٍ تربطُ بين النقاط المكوّنة للرسم الهندسيّ، وتوضّح كافة أبعاد شكله.


أساليب الهندسة الوصفيّة

  • أسلوب الإسقاط المركزيّ: يعرفُ أيضاً باسم طريقة المنظور، وهو عبارةٌ عن بدء الرسم الهندسيّ الوصفيّ من نقطةٍ مركزيّةٍ تشكلُ البداية، أو الخطوة الأولى للشكل الهندسيّ، ويعتمدُ هذا الأسلوب على الاسترداد المنظوريّ، ونظرية الظلال.
  • أسلوب الإسقاط المتوازي: هو الأسلوب الهندسيُّ الوصفيُّ الذي يعتمدُ على الجمع بين أنواع الإسقاطات معاً، بحيث يحدّد نقطة البداية، ونقطة النهاية للرسم الهندسيّ، كما أنّه يوضح الأبعاد الخاصّة بالأشكال الهندسيّة.