شرح كاد وأخواتها

شرح كاد وأخواتها

تعريف كاد وأخواتها

هي أفعال ناسخة ناقصة تدخل على الجملة الاسمية، ومعنى قولنا:"ناسخة" أي أنها تنسخ عمل المبتدأ والخبر، فيسمى المبتدأ اسمها ويسمى الخبر خبرها، ومعنى قولنا:"ناقصة" أي أن الجملة لا يكتمل معناها ولا تعطي فائدة إلا بذكر المنصوب وهو الخبر، وتسمى كاد وأخواتها بأفعال المقاربة.[١]


أنواع كاد وأخواتها

تنقسم كاد وأخواتها بالنسبة إلى المعنى إلى ثلاثة أفعال وهي "أفعال المقاربة، أفعال الرجاء، أفعال الشروع" وهذه الأنواع الثلاثة تدخل على الجملة الاسمية فترفع المبتدأ ويسمى اسمها، وتنصب الخبر ويسمى خبرها، ويشترط في عمل كاد وأخواتها أن يكون الخبر جملة فعلية في زمن المضارع، فلا يجوز أن يكون خبرها في زمن الماضي، أو أن يكون اسمًا، ويجوز أن يأتي الخبر متأخرًا عن الفعل والاسم كما يجوز أن يأتي متوسطًا بين الفعل والاسم، وكذلك يجوز أن يُحذف في حال كان معلومًا.[٢]


أفعال المقاربة

تحتوي هذه المجموعة على ثلاثة أفعال وهي "كاد، أوشك، كَرَب" وسميت بهذا الاسم؛ لقرب وقوع الخبر، فلو قلنا: كادت السماء أن تمطر لتبين أنها لم تمطر بعد، لكنها على وشك وقوع الخبر وهو اقتراب المطر، ويأتي من هذه الأفعال الماضي والمضارع فنقول كاد ويكاد، أوشك ويوشك، إلا الفعل كرب فإنه ملازم لصيغة الماضي.

ومن شروط عملها أن يكون خبرها جملة فعلية فعلها مضارع مقترن بـ "أن"، ويجوز في هذه الأفعال الاقتران بأن المصدرية مع عدمه إلا أنه في الفعل " كاد وكرب" يأتي في الغالب دون اقتران، بخلاف الفعل" أوشك" فإنه يكثر اقترانه بأن المصدرية، [٣]ومن الأمثلة على هذا النوع من الأفعال:
  • كادت الطالبة تنجح.
    • كادت: فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتح، والتاء للتأنيث، حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
    • الطالبة: اسم كاد مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
    • تنجح: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، والفاعل ضمير مستتر تقديره هي، والجملة الفعلية في محل نصب خبر كاد.


أفعال الرجاء

تحتوي هذه المجموعة على ثلاثة أفعال وهي "عسى، حرى، اخلولق" وسبب تسميتها بهذا الاسم للدلالة على رجاء وقوع الخبر، فلو قلنا: عسى الله أن ينصرك لدلّ الكلام على رجاء من الله أن يقع النصر في القريب، وتأتي هذه الأفعال فقط بصيغة الماضي، ولا يأتي منها المضارع أو الأمر، ومن شروط عملها أن يكون خبرها فعلًا مضارعًا مقترنًا بأن المصدرية، ففي الفعل "عسى" يجوز الاقتران وعدمه والغالب هو الاقتران، بينما يجب في " حرى، اخلولق" الاقتران بأن المصدرية، وتؤول أن المصدرية مع فعلها في محل نصب خبر، [٤] ومن الأمثلة على هذا النوع:

  • عسى الكسول أن يجتهد.
    • عسى: فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتح.
    • الكسول: اسم عسى مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
    • أن: حرف مصدري ونصب مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
    • يجتهد: فعل مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو، والمصدر المؤول في محل نصب خبر عسى.


أفعال الشروع

هي كل فعل يدل على الابتداء والشروع دون أن يكتفي بمرفوعه بمعنى أنه ينبغي أن يكون ناقصًا يلزمه خبر منصوب ليفيد معنى الجملة، ومن الأمثلة على أفعال الشروع "شرع، أنشأ، طفق، أخذ، عَلِقَ، قام، هبّ"، يمين بهذا الاسم للدلالة على الشروع بالخبر والابتداء به، فلو قلنا: شرع الطالب يدرس لدلّ الكلام على أن الطالب قد بدأ وشرع في الدارسة فعلًا، وهذه الأفعال تلزم صيغة واحدة وهي الماضي، ومن شروط عملها أن يكون خبرها فعلًا مضارعًا مجردًا من أن المصدرية على الوجوب.[٥] ومن الأمثلة على هذا النوع:

  • شرع الولد يطيع أمه.
    • شرع: فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتح.
    • الولد: اسم شرع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
    • يطيع: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو.
    • أمه: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره، والضمير المتصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه، والجملة الفعلية في محل نصب خبر شرع.


تدريبات على كاد وأخواتها

فيما يلي تدريبات على كاد وأخواتها:

  • كرب الإمام يصلي.
    • كرب: فعل ماضي ناقص مبني على الفتح.
    • الإمام: اسم كرب مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
    • يصلي: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو، والجملة الفعلية في محل نصب خبر كرب.
  • حرى البخيل أن يتصدق.
    • حرى: فعل ماضي ناقص مبني على الفتح.
    • البخيل: اسم حرى مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
    • أن: حرف مصدري ونصب مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
    • يتصدق: فعل مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو، والمصدر المؤول في محل نصب خبر حرى.
  • طفق الأب ينفق على أهله.
    • طفق: فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتح.
    • الأب: اسم طفق مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
    • ينفق: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو، والجملة الفعلية في محل نصب خبر طفق.
    • على: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
    • أهله: اسم مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره، والضمير المتصل مبني على الكسر في محل جر مضاف إليه.


الفرق بين كان وأخواتها وكاد وأخواتها

كاد وأخواتها تعمل عمل كان وأخواتها في الدخول على الجملة الاسمية فتنسخ حكم المبتدأ والخبر، ولم تُجعل من أخوات كان بسبب الاختلاف الذي بينهما في الخبر؛ فالمعلوم أنه في جملة كان وأخواتها يأتي الخبر اسمًا، كما يصح أن يأتي جملة اسمية أو جملة فعلية، ويأتي كذلك شبه جملة، إلا أن كاد وأخواتها يشترط فيها أن يكون الخبر جملة فعلية في الزمن المضارع فقط.[٦]


ومن الفروقات التي بينهما مجيء بعض أفعال كان وأخواتها تامة التصرف، فيأتي منها ما هو في زمن الماضي والمضارع والأمر، لكن كاد وأخواتها تلزم صورة واحدة وهي زمن الماضي إلا فعلين يأتي منهما المضارع.[٦]


نستنتج مما سبق أن كاد وأخواتها أفعال ناقصة تدخل على الجملة الاسمية، فترفع المبتدأ ويسمى اسمها، وتنصب الخبر ويسمى خبرها، ويشترط في خبرها أن يكون فعلًا مضارعًا، وأن منها ما يكثر اقترانه بأن المصدرية ومنها ما يقل، ومنها ما يمتنع.

المراجع

  1. كاملة الكواري، الوسيط في النحو، صفحة 220. بتصرّف.
  2. ابن هشام الأنصاري، أوضح المسالك إلى ألفية ابن مالك، صفحة 301. بتصرّف.
  3. عبد العال مكرم، تطبيقات نحوية وبلاغية، صفحة 249_250. بتصرّف.
  4. مصطفى الغلاييني، جامع الدروس العربية، صفحة 286_288. بتصرّف.
  5. محمد محي الدين عبد الحميد، شرح ابن عقيل، صفحة 337. بتصرّف.
  6. ^ أ ب كاملة الكواري، الوسيط في النحو، صفحة 220. بتصرّف.
4 مشاهدة
للأعلى للأسفل