شروط صحة صلاة الجمعة

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٨ ، ١٨ نوفمبر ٢٠١٤
شروط صحة صلاة الجمعة

إن يوم الجمعة هو يومٌ عظيم ، قد ميزه الله سبحانه وتعالى عن باقي الأيام ، وفيه صلاة الجمعة التي هي صلاة وقت الظهر ، ولصلاة الجمعة فضلٌ كبير فمن صلى الجمعة قد غفر له ما بين الجمعتين وذلك لقول رسول الله _صلى الله عليه وسلم _ : " من توضأ وأحسن الوضوء وأتى الجمعة ، فاستمع وأنصت ، غفر له ما بينه وبين الجمعة ، وزيادة ثلاثة أيام ، ومن مس الحصى فقد لغا " ، هذه هي صلاة الجمعة التي لها فضلٌ كبير وأهمية كبيرة. وقد أخص الله تعالى يوم الجمعة بعدة خصائص . فيوم الجمعة هو خير يوم ، حيث فيه خلق آدم وفيه دخل الجنة وفيه خرج منها . ويستحب في يوم الجمعة الإكثار من الصلاة على رسول الله * صلى الله عليه وسلم * ، تلاوة سورة الكهف فإن لها فضل كبير وعظيم في اليوم الجمعة . ويوم الجمعة هو يوم عيد متكرر في الأسبوع ،يجب أن نلبس فيه أحسن الثياب ، ويعد أيضاً يوم تكفير السيئات فيه ساعة إجابة للدعاء . ولكن يجب أن نعلم أن لصلاة الجمعة شروط يجب إتخاذها لكي نفوز بهذا الفضل الكبير لما تحمله هذه الصلاة ، فمن شروط صلاة الجمعة ما يلي :شروط الوجوب وشروط الصحة .


أولاً : شروط الوجوب


وتنقسم شروط الوجوب إلى :

  • الإسلام : يقع وجوب هذه الصلاة على المسلم ولا تقع على الكافر .
  • العقل : المجنون لا حرج عليه ولكنها ومفروضة على العاقل .
  • الذكورة: من شروط صلاة الجمعة أن يجتمع لها الرجال ، ولا وجوب على المرأة في حضور صلاة الجمعة .

إن هذه الشروط الثلاثة متفق عليها بين جميع علماء المسلمين ، ولكن هناك بعض الشروط الغير متفق عليها مثل : البلوغ والحرية والإقامة والعدد الذي تنعقد به صلاة الجمع ، فبعض العلماء رأى أنه يجب أن يحضرها أربعون رجل ، وبعضهم قال تصح لو كانوا اثنا عشرة رجل .


ثانيا : شروط الصحة


  • الوقت : وقد أجمع العلماء على أن صلاة الجمعة وقتها هو وقت صلاة الظهر ، ولا تجوز قبله .
  • تقدمة الخطبة على الصلاة : تكون هناك خطبتين قبل صلاة الجمعة .
  • الجماعة : فكما ذكرنا سابقاً هناك من قال أنه لا تجوز صلاة الجمعة إلا بأربعون رجلاً ، والبعض قال أنها لا تجوز إلا بإثني عشرة رجل .

وهناك بعض العلماء من إشترطو أن تكون صلاة الجمعة في مكان عام ومفتوح ، لا يأخذ إذن عند دخوله .

وهناك أركان للخطبتين يجب مراعاتها وإتباعها :

  • حمد الله
  • الصلاة على رسول الله
  • قراءة آية من كتاب الله
  • الوصية بتقوى الله
  • والجهر بالخطبتين

فمن هذا كله نرى أهمية يوم الجمعة وصلاة الجمعة ، لذلك يجب الحفاظ عليها ، والدوام عليها وعدم تركها ، لأن من يترك صلاة الجمعة أكثر من ثلاث مرات فيجب عليه أن يغتسل ويتشهد وأن ينوي التوبة . والله أعلم.