شروط كتابة القصة القصيرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٥٥ ، ٣ أكتوبر ٢٠١٦
شروط كتابة القصة القصيرة

القصّة القصيرة

القصّة القصيرة هي نوع أنواع القصص في الأدب، والتي تكون على شكل سرد حكائيّ نثريّ بطريقة أقصر من الرواية، والهدف منها هو تقديم حدث واحد على الأغلب ضمن فترة زمنيّة قصيرة ومكانٍ محدودٍ، للتعبير عن جانب أو موقف من مواقف الحياة، وما يُميزها أن الحدث فيها متحداً ومنسجماً ويخلو من التشتيت، بالإضافة إلى أنها غالباً ما تحتوي على شخصية وحيدة أو عدة شخصيات متقاربة يجمع فيما بينها مكانٍ وزمانٍ واحد، بناءً على الحدث والوضع المحكي عنه.


أشهر رواد القصّة القصيرة

يعدّ إدغار آلان بو من أشهر رواد القصّة القصيرة الحديثة في بلاد الغرب، كما ازدهر هذا اللون من الأدب في جميع أنحاء العالم خلال القرن العشرين على أيدي كل من: زولا، وموباسان، وتورغينيف، وهاردي، وتشيخوف، وستيفنسون، والعديد من فناني القصّة القصيرة، أمّا في البلاد العربية؛ فقد بلغت القصّة القصيرة درجة عالية من النضج على أيدي كل من: محمد بوزفور في المغرب العربي، ويوسف إدريس في الجمهورية المصريّة، وزكريا تامر في الجمهوريّة السوريّة.


شروط كتابة القصّة القصيرة

يُشترط في كتابة القصّة القصيرة الأمور التالية:

  • الشخصيات: حيث أنه يجب أن تكون جميع شخصيات القصّة ملتحمة ومتوافقة بشكلٍ تامٍ في حال تعدّدت الشخصيات، بحيث تبدو كشخصية واحدة، لتحقيق وحدة الأثر، كما أنّها لا تحتاج إلى شخصيّات ثانويّة، بالإضافة إلى أنّ الوصف المطوّل للشخصية أصبح زائداً عن اللازم.
  • الحوار: حيث تشمل حواراً قصيراً وقليلاً، وقد لايكون فيها أي حوار بالمطلق، أمّا في حال كان فيها حوار؛ فينبغي أن يكون الحوارعاملاً من عوامل الكشف عن أبعاد التطور بالحدث، أو الشخصيّة، أو لبيان الغموض، أو لتوضيح الفكرة المراد التعبير عنها.
  • الصراع: فهو العمود الفقري فى العديد من القصص القصيرة، وقد يكون الصراع إمّا داخليّاً أو خارجيّاً، فالصراع الخارجي يدور خارج الشخصية فى البيئة المحيطة، أمّا الصراع الداخليّ فيبحث في أعماق الشخصيّة من داخلها، وفي الحالتين يجب أن يكون غير مفتعل وذو قيمة لتقبله ويستطيع التأثير في النفس.
  • التشويق: حيث لا بد أن تكون القصّة القصيرة تحتوي على عنصر التشويق؛ لأنّه يجب أن يكون لدى القاريء ترقّب ولهفة لقراءة بقية القصّة، حيث إنّ التشويق هو أساس المتعة الفنية في القصّة القصيرة.
  • الصدق: أي أن تكون القصّة القصيرة صادقة بحيث تتأقلم مع الواقع الذى ستقدم إليه، بمعنى آخر أن تكون جميع عناصرها ومحتوياتها وتفصيلاتها مقنعة عند اختيارها.