شروط وأركان وواجبات الصلاة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٨ ، ١٩ أبريل ٢٠١٦
شروط وأركان وواجبات الصلاة

الصلاة

الصلاة لها مكانة خاصّة في الدين الإسلامي، حيث تعتبر من أهم أركان الإسلام الخمسة، وهي عمود الدين، وأول ما يُسأل الإنسان عنه يوم القيامة، فهي طريق للهداية والبر والإحسان.


فرض الله سبحانه وتعالى الصلاة على عباده، لقوله تعالى" إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتا"، وذلك لأهميّتها ودورها الفعّال في حفظ سلوك الأفراد، وحماية المجتمع. فهي تحمي الأشخاص المصلّين من الوقوع في المعاصي والفاحشة لقوله تعالى" إنّ الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر"، كما أنها عبادة تُطهّر القلوب، وتعمّق الإيمان، وتقرّب العبد من ربّه، ولها دورٌ كبير في تنظيم المجتمع بجميع فئاته العمريّة.


الصلاة تُعرّف لغة على أنها دعاء، وتُعرّف شرعاً بأنها مفرد صلوات، وهي أذكارٌ معلومةٌ ومشروطةٌ، ويجب أن تُأدّى في أوقات محدّدةٍ في اليوم، وسمّيت بالصلاة نسبة إلى المغزى منها وهي الاستقامة، كما أن الصلاة تقيد العبد على طاعة الله سبحانه وتعالى، فهي من الفرائض التي يجب عدم الاستهانة بها في الإسلام.


شروط الصلاة

  • الدخول في الإسلام.
  • العقل.
  • التمييز.
  • طهارة البدن من الحدث أو الحيض أو النفاس.
  • طهارة المكان.
  • طهارة الملابس.
  • ستر العورة.
  • دخول وقت الصلاة.
  • استقبال القبلة
  • النيّة.
  • الوضوء.


واجبات الصلاة

  • جميع التكبيرات في الصلاة ما عدا تكبيرة الإحرام.
  • قول"سبحان ربّي العظيم" في الركوع.
  • قول " سمع الله لمن حمد" عند الوقوف بعد الركوع.
  • قول "ربنا ولك الحمد" عند الوقوف من الركوع.
  • قول " سبحان ربي الأعلى" في السجود.
  • قول "ربي اغفر لي" بين السجدتين في كل ركعة.
  • التشهّد الأول من كل صلاة، والجلوس له.


أركان الصلاة

  • القيام مع القدرة: القيام في الصلوات الخمس فرضٌ على المسلم المقتدر، لأهميّة هذا الركن في صحّة الصلاة وقَبولها. أمّا إن وُجد عذرٌ مثل المرض فيجوز أن يصلّي المريض نائماً على جنبه أو جالساً، أمّا في صلوات النوافل فيجوز الجلوس للمقتدر ولكن له نصف أجر الصلاة واقفاً.
  • تكبيرة الإحرام في أول الصلاة: وذلك بأن يقول المصلّي "الله أكبر" ثمّ يبدأ صلاته، لقوله صلّ الله عليه وسلّم" تحريمها التكبير وتحليلها التسليم".
  • قراءة سورة الفاتحة في كل ركعة: إذ لا تُقبل صلاة بدون قراءة الفاتحة، إلا في صلاة الجماعة إذا أتى المصلّي متأخراً ولم يلحق بالإمام في بداية الركعة، فيجوز أن يبدأ من حيث وجد الإمام يصلّي.
  • الركوع في كل ركعة: بوضع باطن الكفين على الركبتين، وقول سبحان ربي العظيم ثلاث مرّات.
  • الرفع من الركوع في كل ركعة، والاعتدال قائماً.
  • السجود: السجود يكون سجدتان في كل ركعةٍ، حيث يكون السجود الصحيح على سبع عظمات.
  • الرفع من السجود والجلوس بين السجدتين.
  • الجلوس للتشهد بعد كل ركعتين.
  • الجلوس للتشهد الأخير والتسليم عن اليمين والشمال.
  • الطمأنينة في جميع أركان الصلاة.
  • الترتيب في أداء جميع أركان الصلاة.