شعراء العصر العباسي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٠ ، ١ يونيو ٢٠١٧
شعراء العصر العباسي

العصر العباسي

يعتبر العصر العباسي أحد العصور التي مرت فيها الدولة الإسلامية، وشهدت البلاد في هذا العصر نهضة وازدهاراً في مختلف النواحي، ولا سيما الناحية الأدبية والتعليمية والشعرية، ومن أشهر شعراء العصر العباسي الذين ما زالت قصائدهم وأبياتهم تتردد في مجالس العلم والأدب: أبو الطيب المتنبي، وأبو فراس الحمداني، وأبو العلاء المعري، وأبو نواس، وسنتناول نبذة عن بعض شعراء العصر العباسي.


شعراء العصر العباسي

أبو فراس الحمداني

كان أبو فراس الحمداني يعيش في بلاط الدولة العباسية، فهو ابن عم سيف الدولة، وصديقه العزيز، صاحبه في جميع الفتوحات التي قام بها سيف الدولة، لدرجة أنه أُسر في حرب القسطنطينية من الروم لأعوام عدّة، حتى افتداه سيف الدولة وخلصه من الأسر بأموال كثيرة، ومات مغدوراً من رجال خاله سعد الدولة.


أبو الطيب المتنبي

كان أبو الطيب نابغة عصره، ومن مفاخر الأدب العربي، حيث قال الشعر وهو صبي، واستطاع بمنزلته الشعرية التقرب من سيف الدولة الحمداني في حلب، فامتدحه في قصائد عدّة، كما مدح كافور الإخشيدي في مصر، غير أنه هجاه لاحقاً نتيجة رفض الإخشيدي لطلبه برغبته في الولاية.


أبو العلاء المعري

يعد أبو العلاء المعري من أشهر شعراء العصر العباسي، ولقّب برهين المحبسين، والمقصود بحبسه الأول هو: عماه، أما الثاني فالمقصود به هو عزلته عن الناس في بيته، ألّف مؤلّفات عديدة، أشهرها رسالة الغفران، وتضمّنت أبياته الشعرية الفلسفة والحكمة في كثير من الأحيان، وتُرجمت الكثير من أشعاره إلى لغات أخرى.


أبو نواس

أبو نواس هو الحسن بن هانئ بن عبد الأول بن صباح، أحد شعراء العراق الذين امتدحوا الخلفاء في العصر العباسي، انتقل إلى دمشق، ثمّ إلى مصر، ونظم الشعر بكل أنواعه، ومن أشهر أعماله: الخمريات.


أبو تمام

أبو تمام هو حبيب بن أوس بن الحارث الطائي، استطاع أن يتجول بين سوريا ومصر والعراق، ونظم قصائد ممتازة، وله تصانيف كثيرة؛ من أهمها: فحول الشعراء، ومختار أشعار القبائل، وديوان الحماسة، ونقائض جرير، والأخطل، واتّسم شعره بقوّته وجزالة ألفاظه.


أبو العتاهية

أبو العتاهية هو إسماعيل بن القاسم بن سويد العيني، أحد الشعراء المبدعين والمتميّزين، عنده قصائد شعرية عديدة تتناول موضوع الزهد، والمدح، واتصل بالخلفاء والأمراء ومدحهم، هجر الشعر لمدة معيّنة، وسجن على أثر ذلك بأمر من الخليفة العباسي المهدي إلى أن يعود إلى الشعر مرة ثانية، فما كان منه إلا أن عاد إلى نظم الشعر مجدداً.