شعر الى حبيبي

شعر الى حبيبي

قصيدة: حبيبتي أنت كل شيء لي

حبيبي أنت كل شيء لي في هذه الدنيا
حبيبي يا أجمل ماعطاني إياه ربي
حبيبي يا أجمل ملاك بالكون
أحبك وحبي صادق الإحساس لك
أحبك وحبك يجري في دمي
وفي عروقي...
أشتاق دومًا إليك حبيبي
أشتاق لكل حرف وكل كلمة
رائعة سمعتها منك حبيبي
أحبك يا أطيب وأروع قلب
في هذا العالم
فمنذ أن عرفتك حبيبي
وأنا بدأت أشعر بحلاوة الدنيا
أحبك يا أطيب وأروع قلب
في هذا العالم
فمنذ أن عرفتك حبيبي
أدركت أن حياتي
ليس لها معنى من دونك
ومن دون وجودك بجانبي
وبقربي حبيبي
أنت الحلم الرائع لي
وأنت البسمة الرائعة
التي أعيش لها حبيبي
أنت حبيبي
وأنت عمري
وكل حياتي
حبيبي أنت كل شيء لي
في هذه الدنيا
أنت أهلي وانت دنيتي
وكل ناسي وكوني حبيبي
لا أريد أي شيء
من هذا العالم
أريدك أنت فقط حبيبي
لا أريد سوى
أن تبقى بجانبي وبقربي
لأشعر بدفئك وبحنين قلبك
الذي ينبض بالحب لي
حبيبي
أريد أن أكون دائما معك
حتى تحلو أيامي بقربك
أحبك من كل أعماق قلبي
فهل عرفت
إلى أي درجة أنا أحبك
أنا أحبك
وأعشقك بجنون حبيبي

قصيدة: حبيبي على الدنيا إذا غبت وحشة

قال بهاء الدين زهير:[١]

حَبيبي عَلى الدُنيا إِذا غِبتَ وَحشَةٌ

فَيا قَمَرًا قُل لي مَتى أَنتَ طالِعُ

لَقَد فَنِيَت روحي عَلَيكَ صَبابَةً

فَما أَنتَ يا روحي العَزيزَةَ صانِعُ

سُرورِيَ أَن تَبقى بِخَيرٍ وَنِعمَةٍ

وَإِنّي مِنَ الدُنيا بِذَلِكَ قانِعُ

فَما الحُبُّ إِن ضاعَفتُهُ لَكَ باطِلٌ

وَلا الدَمعُ إِن أَفنَيتُهُ فيكَ ضائِعُ

وَغَيرُكَ إِن وافى فَما أَنا ناظِرٌ

إِلَيهِ وَإِن نادى فَما أَنَ سامِعُ

كَأَنِّيَ موسى حينَ أَلقَتهُ أُمُّهُ

وَقَد حَرِمَت قِدمًا عَلَيهِ المَراضِعُ

أَظُنُّ حَبيبي حالَ عَمّا عَهِدتُهُ

وَإِلّا فَما عُذرٌ عَنِ الوَصلِ مانِعُ

فَقَد راحَ غَضباناً وَلي ما رَأَيتُهُ

ثَلاثَةُ أَيّامٍ وَذا اليَومُ رابِعُ

أَرى قَصدَهُ أَن يَقطَعَ الوَصلَ بَينَنا

وَقَد سَلَّ سَيفَ اللَحظِ وَالسَيفُ قاطِعُ

وَإِنّي عَلى هَذا الجَفاءِ لَصابِرٌ

لَعَلَّ حَبيبي بِالرِضى لِيَ راجِعُ

فَإِن تَتَفَضَّل يا رَسولي فَقُل لَهُ

مُحِبُّكَ في ضيقٍ وَعَفوُكَ واسِعُ

فَوَاللَهِ ما اِبتَلَّت لِقَلبِيَ غُلَّةٌ

وَلا نَشِفَت مِنّي عَليهِ المَدامِعُ

تَذَلَّلتُ حَتّى رَقَّ لي قَلبُ حاسِدي

وَعادَ عَذولي في الهَوى وَهوَ شافِعُ

فَلا تُنكِروا مِنّي خُضوعاً عَهِدتُمُ

فَما أَنا في شَيءٍ سِوى الحُبِّ خاضِعُ

قصيدة: حبيبي أنت لي ظاهر

قال عبد الغني النابلسي:[٢]

حبيبي أنت لي ظاهرْ

سباني وجهك الباهرْ

وطرفي في الدجى ساهر

وسلطان الهوى قاهر

أماناً يا منى قلبي

من الهجران والسلب

وإني حائر اللب

على عرفانك الزاهر

بدا من جانب الوادي

علينا نورك الهادي

فذاب الركب والحادي

وتاه الغر والماهر

سقى الله الحمى النجدي

سحاب الشوق والوجد

ألا ليت الهوى يجدي

لقاء الطيب الطاهر

صلاة الله والتسليم

على من خص بالتكريم

حوى عبد الغنيْ التقديم

به في قدره الشاهر


قصيدة: أين ابتسامك يا حبيبي

قال أحمد زكي أبو شادي:[٣]

أين ابتسامُكَ يا حبيبي

فالثلج أقسى من مَشيبي

في غُربتي لهفانُ أس

ألُ عنك كل هوىً غريبِ

هيمانُ أنظر للسما

ءِ فلا ترد على وجيبي

ماتت أشعتها كمو

ت الثلج في كَفنٍ رهيبِ

وغدت مناحتها مناح

حةَ كلُ مغتربٍ كئيبِ

ما لي وقد خُلقَ التف

اؤل من حناني كالمريبِ

ما لي أُرجِّعُ آهتي

سهمانَ كالروض الجديبِ

ما لي ظمئتُ وكُّل ما

حولي مناهلُ للقلوبِ

من كلّ فنٍ عبقر

يٍ للمحِّب وللحبيبِ

المراجع

  1. "حبيبي على الدنيا إذا غبت وحشة"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 21/7/2022.
  2. "حبيبي أنت لي ظاهر"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 21/7/2022.
  3. "أين ابتسامك يا حبيبي"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 21/7/2022.
1191 مشاهدة
للأعلى للأسفل