شعر بدوي عن القهوة العربية

شعر بدوي عن القهوة العربية

أبيات من قصيدة وقهوة كالعنبر السحيق

يقول الشاعر المولى بن شاهين الشامي واصفًا حبه الشديد للقهوة ورائحتها، حتى أنه شببها بالعنبر والمسك وشبه طعمها بالرحيق:

وقهوة كالعنبر السحيق

سوداء مثل مقلة المعشوق

أتت كمسك فائح فتيق

شبهتها في الطعم كالرحيق

تُدني الصديق من هوى الصديق

وتربط الود مع الرفيق


أبيات من قصيدة البـن كيـفـه عـنـد مــن يشتـرونـه

يقول الشاعر الشيخ مدوخ بن ظمنه يصف القهوة، وكيفية تحضيرها بهدوء حتى لا تحترق ولا يتغيّر لونها:

البن كيفه عند من يشترونه

والمشكل الي جابها من بلدها

يا مسوي الفنجال لا تحرقونه

إحذر من الشعله تعدي صمدها

حتى يجيك محمر كن لونه

مزه جراده طاير من جسدها

عده على اللي ما ضيات طعونه

زبن اللدوح اللي تردى جهدها

وعده على اللي لابته يدهلونه

من ربعة من راح منها حمدها

وعده على اللي لابته يتبعونه

مع دربه الخلفه تفاخت ولدها

وكفه عن اللي عند فرقة بشونه

يمسي ويصبح ضابط لك عددها

وعلى ربوعه طايرات عيونه

إن باع شاته جاك حزة وعدها


أبيات من قصيدة سوولي الكيف وأرهو لي من الدله

يقول الشاعر خلف بن هذال العتيبي واصفًا الدلة القهوة، وما تفعله لتحسين المزاج (الكيف) وقد بنى قصيدته على نظام القصائد الفصحى لأنه بدأ بوصف القهوة ثم انتقل إلى مواضيع أخرى مثل مكارم الأخلاق:

سولي الكيف وأرهولي من الدله

البن الاشقر يداوي الراس فنجاله

كيف لنا نحرقه بالنار ونزله

وليا انقطع لو ورا صنعاء عنينا له

البارحه الليل ماغمضت به كله

أراقب الصبح جالس واتحرى له

ابعث شريطن مضى وأطويه وفله

وأقول من يحفظ التاريخ لأجياله

الهم والغم والطاعون والعله

حقه لحاله كفايه حقه لحاله

من صفعتن ذاقها بانت بها الخله

يذكر هزيمة شهر شعبان وهلاله

قام الثعل يشتغل ويشاغل الشله

عزت وطارق وعد عدي وأمثاله

يذبح ويصلخ يده حمراء ومبتله

شي يخلي جبين الحر ينداله

يا ناس يا ويل من هذا زعيم له

الشعب في وضع يؤسف له ويرثى له

شعبن شرب كره وأكل كره كره له

يتفل على صورته ويدوس تمثاله

تبت يدا ابو لهب تب وتبله

واللي معه بالحطب للقوم حماله

مقبل على طبختن بالحيل تعمله

يوخذ بها الثار والثورة تسوى له

الله ما يهمل الظالم ويمهله

وأن طال به عمر اخس شوي وأردى له

الحكم منهار والاحزاب منحله

مخس من حالتن فيها ولا حاله

من ردى حظه في أهل بيته يزوله

صار الشجر قوم في عيونه يورى له

من كثر ما يرتميه يخاف من ظله

مثلك يموت بغبنه وموته اشوى له

ما عاد تملك من السلطه خبر لله

خارج عن السيطرة دولتك منزاله

جمع عظامك سوات مجمع الجله

والشعب مسكين تضحك له وتغتاله

وإذاعتك يا سويد الوجه منشله

ماعندك ألا يا لالا يا لالا لالا

أي بله اسمعك زين أي بله اي بله

وليا تبين عدو بنا وحنا له

ماتدري إنا نعقد الحبل ونحله

بالعسر واليسر حلاله وفتاله

نعسف الصعب ثم يجيك مزين دل له

اديب ما يشتكي عرقوب جماله

ما نقتنع بالهجاد نصبح الحله

مع الغطاليس رجليه وخياله

والدار ما هيب يا محتله

ما استعمرت قبل حكم العود وعياله

واليوم عنها نسن السيف ونسله

من شط وأخطى الطريق نصلح احواله

والفهد تخسى عنه منت بقبيل إله

وطى برجله على غاربك بنعاله

منته بكفوه ولا شرواك كفو إله

الفهد يكرم عن المشبوه واشكاله

الفهد عز العرب والعرب عز إله

وكم دولة تستغيث المال من ماله

العادل العدل والاسلام شرع إله

ولبيعة المسلمين البيعه أولى له

ولا انت مهزوم لا مذهب ولا مله

مقطع اربع تطيح بكل محباله

من ما بظلك تخدع الشعب وتظله

مفسد ويدعى عليك وفهد يدعى له

وين انت يلي له العذرى تكحل له

يقوم لعيونها وتشوم لافعاله

من طيب ابوها تبي وصفه حلي إله

يقلط على شوبة البارود وظلاله

ابيك في لازم قدك وقد إله

قمر عربسات يبرى لك وتبرى له

أمرًا ضروري وخلك مستعدإله

منته مراسل تجي وتروح برساله

عندك مهمه وقلبك مابرد غله

جدول مسيرك تعرف العام مدهاله

اركب على اللي قنابلها من السله

بمكبرات الصور بالجو جواله

اخذ المدرج وتل بريكها تله

واخفقبها خفقت الكدري لمقياله

انحر بها خاين النهرين وافطن له

لا ذكر بالخير في حله وترحاله

حدد مكانه بتل سكوب وانزله

انزل رويدا رويدا واكبس الأله

حربية عاديه سوداء تسلل له

تسللت من جهة وجباله

جاته من الغرب عبر اجواء صديق إله

تحمل على متنها حزنه وسلاله

ترسم هدفها على الليزر وترسله

اشارة الضبط وبالمضرب تهيا له

ما تحمله ما ترفعه ترفعه مترين وتهله

مع ذرة الشمس في قصره تحما له

تعطيه ضربه تدك القبو بالفله

والشر فاله وفال الله ولا فاله

من شدة الانفجار اقول باسم الله

تهتز الاهوار والبصرة بزلزاله

في سبع الارض تحفرله وتدفن له

من تحت الانقاض والانقاذ ما شاله

ياخذ سنه يلتهب قبوه كما المله

ويذوب صنقل الساعه وسلساله

ثم خل غيره يشوف ويعتبر خله

واللي يبي مثلها بالحال تثنى له

الضعف ما حطه الطيب سبيل إله

قد قيل من لا يعيل تجيه عياله


أبيات من قصيدة يا محلا الفنجال مع سيحت البال

يقول الشاعر راكان بن حثلين العجمي واصفًا شرب القهوة بهدوء والبال هادئ بين الأهل والأحبة والرفقة الطيبة:

يا ما حلا الفنجال مع سيحة البال

في مجلس ما فيه نفس ثقيله

هذا ولد عم وهذا ولد خال

وهذا رفيق ما لقينا مثيله

يا ليت رجال يبدل برجال

ويا ليت في بدلا الرجاجيل حيله

يا بو هلا طير الهوى خبث البال

الطير نزر والحبارى قليله

يا الله يا اللي طالبه ما بعد فال

يا اللي من الضيقات نجى دخيله

أفرج لمن قلبه غدا فيه ولوال

والنوم ما جا عينه الا قليله

لا من ذكرت ارموس عصر لنا زال

شوف الفياض وفقد عز القبيله

يا زين شدتهم آليا روح المال

يتلون براق حقوق مخيله


أبيات من قصيدة لا ضــاق صــدري جـبـت نـجـر ودلـّـة

يقول الشاعر محمد بن ونيان بني علي مشبّهًا القهوة بمن يوسّع ضيقة الصدر:

لا ضاق صدري جبت نجـر ودله

وسويت ما يطفـي لهيب بجاشي

وان جا المسير عمس عندي دوى له

فنجال ما سواه خطو الخداشي

بكر على بكـر ليا جيـت ازله

يشبه خضاب مردوعـات النقاشـي

يوم ان ولد اللاش ياقف بظله

كنه على درب المراجل يهاشي

حين هشيـم وحيـن نوقـد بجلة

ومـر نبهرهـا ومـر بلاشي

ونوب بيسر ونجمع الكيف كله

ونوب على الشاميه أم الغشاشي


أبيات من قصيدة أشرب الفنجال واكب البيالة

يقول الشاعر راشد بن حسن بن مانع بن رحيان الضاعني (ابن الذيب) واصفًا فنجان القهوة أثناء رحلته إلى مساعدة أحد المحتاجين:

والردي في حالة ما هي بحاله

يا عوينه من كلام الطيبيني

الردي لو بان ما يذكر عماله

ما يعد اللاش مقصور اليميني

أركبه لعيون من زين دلاله

ما تحاكوا في قفاه الرامسيني

ما بغى غيري وانا ما بغى بداله

قاعــدٍ لي بالرجا مدة سنيني

الولد وان طاب طيبه من خواله

بالخوال يـسـال قـبـل الوالديني

أشرب الفنجال واكب البيالة

تابع سلمي سلوم الأوليني

ولا قعدنا بالعمل بنا الرزالة

ناخذ العليا طريق الفايزيني


أبيات من قصيدة أنا المحبوبة السمرا

يقول الشاعر قائل الأبيات واصفًا لون ورائحة القهوة وصيتها الذائع في العالم:

أنا المحبوبة السمرا

واجلى في الفناجين

وَعودُ الهند ليِ عطرا

وذكري شاع في الصين


أبيات من قصيدة هذه قهوة الحلال أتتكم

يقول الشاعر محمد بن محمد البقاعي واصفًا رائحة القهوة الطيبة فور وصولها للضيف:

هذه قهوة الحلال أتتكم

تتهادى والطيب يعبق منها

سودوها على الحرام بحل

وأميطوا غوائل الغول عنها


أبيات من قصيدة وقهوة بن تورث اللب قوة

يقول الشاعر محمد البكري وهو أحد الشعراء الصوفيين واصفًا ما تفعله القهوة بالعقل والمزاج:

وقهوة بن تورث اللب قوة    

ومن عجب والقشر أصل وعنبر

ومهما أرادت عصبة منع شرابها 

ترى امرها يعلوا ويقوى ويظهر

وأعجب منها قول من ضل رأيه  

فقد عرف الحق الصراح وينكر

يكابر فيها الحق والله شاهد  

فيزعم فيها أنها الحس تسكر

تحقق فيها النفع لا سيما لمن   

عن الجد في فعل العبادةيفتر
9 مشاهدة
للأعلى للأسفل