شعر جميل جدا

شعر جميل جدا

قصيدة سهام نظرات العيون

سهام نظرات العيون

كلمات الحب الصامتة

ابتسامات الشفاه العاشقة

من هنا

كانت البداية

من هنا

وقعت أسيرًا في ظلام سجونها

قتلت حبيبًا تائهًا بين نيرانها

أشعلت السفن التي حملت أحلامنا

وأصبحت رمادًا من حطام الماضي

وأصبحت أنا جزءًا من ألعابها

بل جزءًا من ترانيم أقوالها

دفنت حيا في حفرة سوداء

محرومًا من حبي والوفاء

الذي أصبح لي الهواء والدواء

لماذا؟...لماذا يا حبيبتي؟

أوهمتني بأن أضلاع الهوى أضلاعي

أحببتني بنظرات عاشقة قتلتني

أرجوك حبيبتي

ارحمي الخضوع في عيوني

ارحمي السكون في كلماتي

إن لم تحبيني...؟

لماذا أخضعتني بين نيرانك

لماذا أوهمتيني بأحلامك

حبيبتي

إن لم تحملي حبي في قلبك

فحبك في قلبي يكبر ويكبر

قصيدة يا عذبة الصوت كيف القلب ينساك

وفيه دون حسان الأرض سكناك

مهما ابتعدتي فأنت النور يسكنني

يهز روحي ويحي في ذكراك

الكون يظلم إن غيبت عن نظري

وتشرق الأرض جزلا عند رؤياك

والشعر ما الشعر لولا أنت ملهمتي

فالحسن حسنك والإلهام عيناك

مياسة القد كم تشتاق أوردتي

إلى لماك ألا رفقًا بمضناك

يا حلوة النشر كم في البعد هاتفني

غيد فلا أنتشي إلا بنجواك

كلّ الجمال توارى غيرة وجوى

والبدر أطرق مسحورًا بلقياك

ما عاد شعري نديًا غي صبابته

وما نطقت بحرف فيه لولاك

وكم أحاول هجراناً فيخذلني

وطفت أقطف أزهارًا وألثمها

أحلى الزهور تحاكي نشر رياك

مهما نأيت فلا أنثى تحركني

أنت النساء وما في القلب إلاك

يا عذبة الصوت كيف النفس تسلاك

وأنت في الدم والأعراق مجراك

قصيدة أيقر همتك البعيدة

أيقر همتك البعيدة

أنتبلغ الدنيا الجديدة

يا ناشدًا للعلم تضرب

في البلاد لتستفيده

أحسنت يا زين الإمارة

هكذا الشيم الحميده

يا ليت للأقيال أجمع

مثل خطتك الرشيدة

لو أنهم فعلوا لعاد

الشرق سيرته العهيده

أشقيق عباس العزيز

وركن دولته الوطيدة

لا غرو أن سرت أما ركيا

بزورتك الفريدة

بطواف ذي الفخر الصيل

يرى عجائبها الوليدة

متنكر فيها وتعرف

فضله المقل الشهيدة

يخفي إمارته المجيدة

بين سوقتها المجيدة

نبذة من قصيدة في الريف

عند هذي الأكواخ شاعرتي ألـ

ـقي المراسي تحت الفضاء الصاحي

انظري أيّ عالم فاتن المجـ

ـلى بعيد عن ضجّة الأتراح

انظري عّلنا بلغنا أخيرا

ذلك الشاطئ الذي نتمّنى

بعد ليل من المسير طويل=

ضاع فيه عمري كلالًا وحزنًا

انظري انظري هنا العشب الأخـ

ـضر نشوان في سفوح الجبال

عند نبع من قنّة الجبل الأبـ

ـيض يجري تحت السّنا والظلال

الصباح الجميل قد توّج الود

يان بالضوء والجمال البهيج

ما أحبّ الحياة في هذه الجنّـ

ـة تحت الضياء بين المروج

ما أحبّ الصفاء يحتضن الأشـ

ـجار والواد النضير الخصيبا

ما أرقّ الأزهار في مهدها الور

ديّ ما أعطر الربى والسهوبا

كلّ شيء في هذه الجّنة الحلـ

ـوة يوحي بأننا قد وصلنا

ها هنا شاطئ السعادة هذا

حلم قلبي فما ألذّ وأهنا

فلنطف بالعرائش الخضر فلنغـ

ـنم صفاء الحياة بعد أساها

فلتجفّ الدموع فليمض أمس

مرّ بالقلب باكيا أوّاها

ولنعش للصفاء يفتن دنيا

نا غناء الرعاة عند الجبال

ونشيد تديره شفتا طفـ

ـل يغّني على تلول الرمال

وقطيع الأغنام في المرج تحت الظـ

ـلّ والفجر والندى والنسيم

وليالي الحصاد والقمر السحر

يّ والطيف والصدى والغيوم

فلنُقَضِّ الحياة في هذه الجنـ

ـة ناسين حادثات الحياة

ها هنا فتنة الطبيعة تنجي الـ

ـكائن الحيّ من خيال الممات

ها هنا أستطيع أن أفهم السرّ

ففيم الأسى وفيم البكاء؟

خل خلت هذه المجالي من الأغـ

ـنام يومًا؟ وهل تعرّى الفضاء؟

ها هنا يستطيع أن يفهم القلـ

بجمال الدنيا وسرّ الخلود

كل حيّ باق فإن مات غرّيـ

ـدٌ فكم في الأعشاش من غرّيد

ها هنا كلّ زهرة تبعث العطـ

ـر فإن تفن فالشذى غير فان

كم زهور ستنشر العطر والألـ

ـوان من بعد في فضاء المغاني

ها هنا إن يسر أبولو بضوء الشـ

ـمس نحو المغيب كلّ مساء

فالنجوم الملألئات جمال

شاعريّ الألوان والأضواء

ها هنا تنطق العرائش بالشعـ

ـر وتحنو على مجاري الجداول

ها هنا تستحمّ آلهة الأنـ

ـهار في الماء تحت ظلّ الخمائل

كلّ شيء حلو فاين ترى السكـ

ـان؟ أين الفلاّح والقطعان؟

فيم لا يملأون عالمهم لهـ

ـوًا ؟ وأين الآمال والألحان؟

سرت فيه وحدي وحدي أسائله عن

ساكنيه وأيّ واد حواهم؟

أيّ لحن يرّنمون إذا الشمـ

ـس أطّلت؟ وما ترى نجواهم؟

كيف يحيون في صفاء من العيـ

ـش بعيد عن قسوة الضرّاء

أأظّلتهم السعادة بالأحـ

ـلام أم هم كسائر الأشقياء

اتراهم يرنّمون الأغاريـ

ــد ويلهون في ليالي الحصاد

تحت ضوء النجوم والقمر البا

سم بين العطور والأوراد

أتراهم أولئك البشر اللا

هون بين الجمال والأحلام؟
4695 مشاهدة
للأعلى للأسفل