شعر رومانسي عراقي

شعر رومانسي عراقي

أشعار رومانسية عراقية

عينان زرقاوان

قال الشاعر بدر شاكر السياب:[١]

عينان زرقاوان.. ينعس فيهما لون الغدير

أرنو فينساب الخيال وينصب القلب الكسير

وأغيب في نغم يذوب.. وفي غمائم من عبير

بيضاء مكسال التلوي تستفيق على خرير

ناء.. يموت وقد تثاءب كوكب الليل الأخير

يمضي على مهل وأسمع همستين.. وأستدير

فأذوب في عينين ينعس فيهما لون الغدير

حسناء يا ظل الربيع, مللت أشباح الشتاء

سوداً تطل من النوافذ كلما عبس المساء

حسناء.. ما جدوى شبابي إن تقضى بالشقاء

عيناك.. يا للكوكبين الحالمين بلا انتهاء..

لولاهما ما كنت أعلم أن أضواء الرجاء

زرقاء ساجية.. وأن النور من صنع النساء

هي نظرة من مقلتيك وبسمة تعد اللقاء

ويضيء يومي عن غدي, وتفر أشباح الشتاء

عيناك.. أم غاب ينام على وسائد من ظلال

ساج تلثم باليكون فلا خفيف ولا انثيال

إلا صدى واه يسيل على قياثر في الخيال

إني أحس الذكريات يلفها ظل ابتهال..

في مقلتيك مدى تذوب عليه أحلام طوال,

وغفا الزمان.. فلا صباح ..ولا مساء ولا زوال!

أني أضيع مع الضباب سوى بقايا من سؤال:

عيناك.. أم غاب ينام على وسائد من ظلال!


عند العشاق

قالت الشاعرة نازك الملائكة:[٢]

ربما كان في حياة المحبين

رجاء أو دفقة من ضياء

ربما كان عندهم ذلك الإكسير

بين الخيال والأهواء

شاطئ الحبّ أيها اللامع الخادع

هات الحديث عن أبنائك

صف مناهم وبشرهم وأساهم

صف لنا ما اختفى وراء صفائك

صف لنا كيف يعصر العاشق الشوق

إلى من ينام عن بلواه

كيف يلهو به الخيال فيمضي الليل

سهران غارقا في مناه


صف حياة الذي استبدّ به الحب

فخال الحياة جّنة سحر

ومضى فاتحا ذراعيه للنور

يصوغ الحياة ديوان شعر

يلثم الزهر في الحقول ويشدو

لليالي الحصاد لحن هواه

راقصا كالفراش للقمر الحلو

خليا من يأسه وأساه

راسما للغد الجميل من الأحلام

ما لا تطيقه الأقدار

سادرا في أوهامه غير دار

أن هذي الحياة هول ونار

في يديه كأس الرحيق يغنيه

على مسمع النهار ويشرب

وعلى ثغره ابتسامة مخدوع

يغّني له الشقاء فيطرب


ثم يخبو الضياء ذات مساء

ويفيق النشوان بالأوهام

فإذا الحقل ذابل لا زهور

لا فراش لا شيء غير الظلام

أين تلك الأحلام؟ كيف ذوى الحب؟

وأين الوجه الحبيب النضير


يا لغدر الأيام لم تحفظ العهد

لقلب جنى عليه الشعور

وتمرّ الحياة والعاشق المهجور

قلب دام ووجه شاحب

أبدا يرجع الخيال إلى الماضي

ويبكي على الغرام الذاهب

أبدا يرمق الحياة كئيبا

من وراء الدموع والأحزان

ويراها الذئب الذي ينهش القلب

ويقسو على الأسى الإنساني

أبدا يسأل الظلام حزينا

شارد الفكر أين ألحان قلبي

أين زهري وأين بلبلي المنشود؟

ماذا أضاع أحلام حبّي؟

أين تلك التي سكبت عليها

من حياتي ومن فؤادي ولحني

أين تلك العيون تلهم أحلامي

وتمحو غشاوة الحزن عنّي؟

يا لقلب المسكين تلذعه الذكرى

وتحي غرامه وأساه

هكذا قد قضى عليه كيوبيد

فماذا تفيده شكواه؟

فليجد في الخيال والشعر والذكرى

دواء لحبّه المصدوم

وليقضّ الحياة بين حقول القمح

والقطن تحت ضوء النجوم

وليحبّ الغيوم والفجر والنهر

ويمضي الأيّام بين التلال

يتغّنى فيعشق الزهر موسيقاه

عند الهوى وفوق الجبال


موعد حب

هو: اشلونچ يا أعز

الناس عندي ..

هو الگلب چم أحبيبه عنده ..

هي / هزني الشوگ

عالموعد اتانيك ..

وأعد بيدي الدقايق

وحده وحده ..

وحده .. اثنين ..

هاي الثالثة تروح ..

اتاني وصار هالموعد اشبعده

نمت حسبالي

اشوفك بالحلم جاي ..

وگلت دمعاتي احطهن وسط خده

هو : نمتي .. هنيالچ غفيتي ..

وآنة ليلي يمر على

عيوني صبح

الينيَّم وردة ويمسد عليها..

مو مثل ليلولي وينيم جرح .. !!

والغفه ابكلمة محنه ..

مو مثل الينام وبعينه ملح ..!!

هي: لا آنه هذا الليل من يمرني دمعة..

وحزن.. واشواگ .. وحنين

آنه عيني عليك ما بطل دمعها ..

تبچي ما تسكت العين ..

هو : لا .. لا تبچين ..

امسحي دمعتچ

وارجوچ لا تبچين ..

يل دمعچ جمر

وخدودچ احلى أورود ..

على اخدودچ من دموع العين .. 

لا تبچين ..

وردة وتحترك ما تحمل النيران ..

يذبل كل ورگها وتستحي من الطين ..

هي : وانت تگلي لا تبچين ..؟

مو عمري انتهى .. وايامي كلها أتروح ..

لو راح العمر متگلي اجيبه أمنين ..؟

هو : لا تبچين ..

المن بعد المن تسوه دمعه أتطيح ..

هو شباقي بينا

ونحترگ كل حين ..

تعبنا القهر ممشى جزيرة وخوف ..

صار الماضي غلطه وچنه غلطانين !!

لا تبچين لو يسوه العمر يمكن بچينا اسنين ..

هي: اشلون اتگلي لاتبچين ..

هو: لا تبچين ..!!

هي: تدري أنت اليحب

ما يگدر اعله النار ..

ويا نار اللي بيَّه أتفزز الميتين ..

احتاج الدمع من ما أشوفك يوم ..

لأن يصبح عليَّ اليوم خمس سنين ..!! حبيبي لخاطري ..

لا تبتعد أرجوك

ما احمل فراگك ..

تدري كلش زين ..

هو: بس ارجوچ لاتبچين ..

خوفي آنه عليچ من الدمع والله ..

مرات الدمع

يأخذ حلاة العين ..

ويل كلچ ترافه ارجوچ لا تبچين

المراجع

  1. "عينان زرقاوان"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 28/4/2022.
  2. "عند العشاق"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 28/4/2022.
3438 مشاهدة
للأعلى للأسفل