شعر عن مصر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٢ ، ٢٦ فبراير ٢٠١٨
شعر عن مصر


بحبّك يا مصر

بَحِبِّكْ يا مصرْ وبعشقْ ترابكْ

وألِفْ المداينْ وأرْجعْ لبابِكْ

وأحِسْ بكياني وكرامتي فْرحابِكْ

يقولوا فقيرة

يقولوا أسيرة

بشوفِكْ أميرة

وأحبِّكْ يا مصرْ

بحبِّكْ ملايه ومنديلْ بِقُويا

مقالبْ من أختي وغتَاتة مْنْ أخويا

ودعوة مِنْ أمّي تنسّيني همِّي

وحِكْمَة مْنْ أبويا

وأحبِّكْ صبيِّة على البحرْ جايَّة

في ساعةْ عصَارى

ونسمة قُبَالْها تطيَّرْ في شالْها

تبَيِّنْ جمالها وتِرجعْ تداري

وأحبِّكْ مراكبْ تعدِّي اللِّي راكبْ

لبرْ الأمانْ

يدوبْ جوَّا نيلكْ ويعطشْ يجيلكْ

يقول لِكْ كمانْ

وأقابلِكْ ببُوسة في زفِّةْ عروسة

ولَمَّة في بيتنا

مع ولادْ حارتْنا

تدُقْ المزاهرْ ترُدْ المزامرْ

تزَغْردْ جارتْنا نهلِّلْ نغنّي

وحلمْ التمنِّي ينوّرْ ليليتنا

وأحبِّك زيارة لبيتْ عمْ سيدْ

ده أصله فقير مِشْ حيقْدرْ يعَيِّدْ

نعَيِّدْ عليه نفرَّحْ عنِيهْ

ويدعيلْنا دعوة بمليونْ جنيه

في أرضِكْ يحِسْ الغريبْ

إنُّه مصري وإحنا الأجانبْ

ويلْقَى الرّعاية

ويلْقَى الحماية على كلْ جانبْ

ويمشي فربوعِكْ

ويشبعْ بجوعِكْ ويعملْ مصايبْ

ويرحلْ وينسى جِميلِكْ

ويقْسَى ويطْلَعْ يعايبْ

ويرْجعْ تسامْحي

يا ساكنة فْملامحي يا سِتْ الحبايبْ

ولادِكْ بَنُوكي بروحْهُمْ فَدُوكي

ويِشْهدْ عليهمْ ترابكْ في سينا

ومنهُمْ باعوكي

عشانْ الشِيروكِي وفيلّا فْمارينا

يعيشوا في خيرِكْ

ويدُّوهْ لغيركْ ولادْ الّذِينا

ولوْ جارْ زمانْهمْ يعودُوا لْمكانهمْ

يلاقوا السَكينَة

وتِنْسِي جحودْهمْ

وتبكي عليهمْ عنيكِ الحزينة

في أرضكْ سرَحْتْ وفشَلْتْ

ونَجَحْتْ وعشْتْ بْبساطَة

صاحِبتْ الحمَامْ

ونِمْتْ فْسلامْ ولوَ عَالبلاطة

تِغَيَّرْ في شَكلي همومي

ومشَاكْلي لكِنْ روحي لأْ

أعَبَّرْ بغنْوة وأقولْ نُكتة حلوة

لكِنْ يأسْ لأْ

ما طيقْشْ الغَتاتة

وقلبي المسالمْ ما يعرفْ شّماتة

وأقولْ بالتلاتة

بحبِّكْ بحبِّكْ بحبِّكْ يا مصرْ


فيديو عن مصر العربية

لمعرفة المزيد تابع الفيديو التالي

2794 مشاهدة