شكل الجنين في منتصف الشهر الثالث

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٣ ، ١٧ يناير ٢٠١٧
شكل الجنين في منتصف الشهر الثالث

الشهر الثالث من الحمل

يُعتبر الشهر الثالث من الحمل والذي يمتدّ من الأسبوع التاسع إلى الأسبوع الثالث عشر نهاية المرحلة الأولى أو الثُلث الأول من الحمل، ولذلك تحمل نهاية هذا الشهر شيئاً من التغيير بالنسبة للأم والجنين، حيث تنقص التأثيرات الجانبية لبداية الحمل كثيراً عند معظم النساء، ويتطوّر نمو الجنين بشكلٍ سريع، وسنذكر في هذا المقال شكل الجنين في منتصف الشهر الثالث بالإضافة إلى بعض النصائح المهمة للحامل في هذه المرحلة.


شكل الجنين في منتصف الشهر الثالث

نهاية الأسبوع العاشر

  • يَصل طوله إلى أربعة وثلاثين ملليمتراً تقريباً.
  • تتحرك أمعاؤه للمرة الأولى.
  • تنمو المشيمة وتبدأ بتزويده باحتياجاته.


الأسبوع الحادي عشر

  • يَبلغ طوله خمسة وثلاثين ملليمتراً.
  • يتساوى رأسه وجسمه بالحجم في هذه المرحلة.
  • يبدأ بالتحرك، حيث يبدأ بالتمدد والركل، ويمسك قبضته بإحكام، لكن لا يُمكن للأم الشعور بذلك بعد.
  • تتكوّن الأطراف العليا والسفلى وتستمر أصابع قدميه بالاستطالة.
  • تنفصل أصابع يديه وقدميه تماماً.
  • تبدأ طبقةٌ متخصصة من جلده بالتشكّل، وهي المسؤولة فيما بعد عن أظافر اليدين والقدمين.
  • تبدأ براعم التذوّق لديه بالتكوّن على سطح اللسان.
  • تتكوّن منابت أسنانه.
  • تتحرك أمعاؤه إلى الخلف باتجاه بطنه.


بداية الأسبوع الثاني عشر

  • يصل طوله إلى ستين ملليمتراً.
  • يصبح حجم رأسه يُعادل ثُلث جسمه.
  • يتباطأ نمو دماغه في هذه المرحلة حتّى يتابع باقي جسمه النمو ويتوافق مع دماغه.
  • يتنفس عن طريق السائل الأمينوسي المحيط به.


نصائح مهمة للحامل في الشهر الثالث

  • اتّباع نظام غذائي صحيّ ومتوازن غنيّ بالألياف والبروتينات ويحتوي على كافة العناصر الغذائية اللازمة لصحة الحامل والجنين.
  • تناول كميةٍ كافيةٍ من الماء والسوائل في هذه المرحلة يبقي الجسم رطباً ويمنع الإحساس بالغثيان والصداع، كما يُقلل فرصة إصابة الحامل بالإمساك.
  • الحصول على قسطٍ كافٍ من الراحلة للحامل يريح جسمها ويساعد الجنين على النمو بشكلٍ صحي.
  • عدم رفع الأشياء الثقيلة لأنّه قد يتسبب في الإجهاض، أو الشعور بآلامٍ شديدة في الظهر.
  • التخفيف من تناول الكافيين والقهوة خلال فترة الحمل بشكلٍ عام وفي هذا الشهر على وجه الخصوص، حيث يتمّ نمو عظام الجنين وقد يُؤثر الكافيين على ذلك.
  • الفضفضة والتنفيس عن المشاعر باستمرار والتحدث مع الأشخاص المقربين، لتخفيف التوتر والقلق الذي يُمكن أن يؤثر على صحة الحامل والجنين.
  • الحذر من ارتداء الأحذية ذات الكعب المرتفع واستبدالها بأحذيةٍ مريحةٍ ومسطحة تُوزّع حمل الجسم على كامل القدم.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية خاصةً منطقة المهبل خوفاً من حدوث أيّ عدوى بكتيرية ممكن أن تتسبب في الإجهاض أو حدوث تشوهات في الجنين.
  • لا يُفضل تناول المأكولات البحريّة في هذه المرحلة تجنُباً لأيّ مخاطر لمادة الزئبق.