صعوبات تعلم القراءة عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٨ ، ٢٩ يونيو ٢٠١٧
صعوبات تعلم القراءة عند الأطفال

صعوبات القراءة

يعتبر عسر القراءة أو الديسلكسيا، من أشهر صعوبات التعلم والتي تلقى الاهتمام الأكبر لدى العلماء والأطباء، وذلك لأنَ القراءة تعتبر من المهارات الأساسية التي تبنى عليها جميع المهارات الأخرى في المدرسة، ودونها لا يستطيع الطفل المضي قُدماً في العملية التعليمية، كما أن أعراضها غامضة ولا يمكن اكتشافها بسهولة بالإضافة إلى قلّة الوعي بشأنها، وكل هذه الأمور جعلت من هذه الظاهرة ظاهرة خطيرة جداً، حيثُ إنها قد تؤدي إلى تهميش الطفل وإبعاده عن زملائه في الصف، كما تقلل من انخراطه في النشاطات الصفية وهذا الأمر يؤثر بشكل سلبي على الطفل، ومن الجدير بالذكر أن عسر القراءة لا يرتبط بمعدل الذكاء، فنجد الكثير من الأطفال المصابين بعسر القراءة يمتلكون معدل ذكاء طبيعيّ وفوق الطبيعيّ.


مظاهر عسر القراءة عندَ الأطفال

هناك بعض المظاهر والعلامات التي تظهر على الأطفال المصابين بعسر القراءة ومنها:

  • حذف بعض الحروف خلال القراءة.
  • قلب المقاطع في الكلام، فيلفظ "بانت" بدلاً من "نبات".
  • حذف الكلمات أو أجزاء من الكلمات خلال القراءة.
  • اضافة بعض الكلمات والاحرف الغير موجودة خلال قراءة النصوص.
  • اعادة قراءة بعض الكلمات أكثر من مرة بدون مبرر.
  • تبديل الكلمات بكلمات تحمل نفس المعنى، فيستبدل كلمة المرتفعة بالعالية.
  • صعوبة الانتقال من نهاية السطر إلى بداية السطر الذي يليه خلال القراءة.
  • استغراق وقت أكثر من المتوسط في القراءة.
  • ضعف تمييز أحرف العلة، فيمكن أن يقرأ كلمة فول بدلاً من قراءة كلمة فيل.
  • قلة التركيز عندَ الاستماع للقصص.
  • رداءة الخط والخروج عن السطر خلال الكتابة.


نصائح في التعامل مع المصابين بصعوبات القراءة

نصائح في التعامل مع المصابين بصعوبات القراءة في المدرسة

إن التعامل مع الأطفال المصابين بصعوبات القراءة بالطريقة الصحيحة يلعب دوراً كبيراً في علاج هذه المشكلة لديهم، وفيما يأتي مجموعة من النصائح للمعلمين في التعامل مع الطلاب الذين يعانون من صعوبات القراءة:

  • مراعاة الفروق الفردية بين الطفل المصاب بعسر القراءة وبين غيره من الطلاب.
  • اختيار الاستراتيجيات التي تناسب الطفل في التعليم.
  • استدعاء الأهل وتوعيتهم بشأن المشكلة التي يعاني منها الطفل، وعمل خطة علاج تشمل الأهل، والمعلم، والطبيب المعالج.
  • المرونة في تصحيح ورقة الامتحان للطالب فلا يجب أن يملأ المعلم ورقة الطالب بالخطوط الحمراء، والمرونة في إعطائه الدرجات، لئلا يصاب بالإحباط.
  • الكتابة بخط واضح ومفهوم على السبورة وخاصة عند طلب القراءة الجهرية من الطالب.


نصائح في التعامل مع المصابين بصعوبات القراءة بشكل عام

  • الاهتمام الصادق بالطفل، حيثُ إن إظهار الاهتمام بالطفل وبمشكلته يجعله يسعى من أجل حلّها والتخلّص منها.
  • تشجيعه على التحدث عن مشكلته.
  • إعطاء الطفل الحرية في طرح الأسئلة، دونَ تعنيفه أو الضحك عليه.