صعوبة البلع بعد عملية اللوز

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٢٤ ، ٢٠ يوليو ٢٠١٧
صعوبة البلع بعد عملية اللوز

اللوزتان

اللوزتان عبارة عن جزء من كتلة الأنسجة اللمفاوية الموجودة في جانبي مؤخرة اللسان، وظيفتها الأساسية مكافحة إصابة الجسم بالعدوى لكونهما جزءاً من الجهاز المناعي للجسم، وعند إصابة اللوزتين بالعدوى يؤدي ذلك إلى الإحساس بالألم، وارتفاع درجة الحرارة، وصعوبة في بلع الطعام، وفي أغلب الأحيان تشفى هذه العدوى خلال عشرة أيام، وأحياناً يتم استعمال المضادات الحيوية للحد من تطور العدوى.


استئصال اللوزتين

إذا تكرر التهاب اللوزتين بشكل مستمر بالرغم من تناول المضادات الحيوية، ينصح الأطباء عندها باستئصال اللوزتين جراحياً، حيث يتم استئصال اللوزتين للأطفال إذا أصيب الطفل بالتهابات اللوزتين أكثر من خمس مرات خلال العام، أما فيما يتعلق بالبالغين فيتم استئصالهما إذا كانت الإصابة أكثر خطورة بحيث تتطلب المكوث في المستشفى، حيث من الممكن أن تصبح اللوزتين بؤراً لتجمع الجراثيم، كما يتم استئصالهما إذا كان حجمهما كبيراً لدرجة أنه يعيق دخول الهواء، مما يسبب اضطرابات في النون، والشخير بصوت عالٍ، بسبب الاعتماد على الفم في التنفس.


عملية استئصال اللوزتين

تجرى عملية استئصال اللوزتين تحت التخدير الكلي، حيث تستغرق خمس عشرة دقيقة، ويتم الاستئصال عن طريق فم المريض، من خلال الكي الحراري في مناطق محددة لتلافي حدوث النزيف، أو من خلال استعمال الليزر، كما يجب قبل العملية إعلام الطبيب في حال وجود أي ردود فعل تحسسية تجاه التخدير، أو يتناول أدوية مميعة للدم، أو أدوية أخرى، مثل: الأسبرين.


مضاعفات عملية استئصال اللوزتين

  • التهاب شديد بالحلق مع الشعور بالألم في الأذنين، ويتم السيطرة عليه من خلال تناول المسكنات لمدة أسبوع.
  • النزيف أثناء العملية، أو بعدها مباشرة أو في الأسابيع التالية لإجرائها، ويجب مراجعة الطبيب فوراً عند حدوث أي نزيف.
  • تقرح في الجزء الجانبي للفم وفي الجزء السفلي في الرقبة، الناتج عن تركيب أنبوب داخل مجرى التنفس.


صعوبة البلع بعد عملية اللوز

يشعر معظم المرضى بعد عملية استئصال اللوزتين بصعوبة في البلع، لمدة تتراوح ما بين الأسبوع والعشرة أيام بالنسبة للبالغين، أما الأطفال فلا يشعرون بنفس الصعوبة، لأن معدل شفائهم يكون أسرع من البالغين، ويعتبر هذا الأمر طبيعياً، وسيتحسن خلال الأيام التالية للعملية، ولهذا ينصح بتناول الأطعمة سهلة البلع في الأيام الأولى للعملية، والامتناع عن المشروبات والمأكولات الساخنة، وتناول العصائر الطبيعية والبوظة، والمشوربات الباردة، أما في حالة عدم القدرة على الشرب والأكل، والإصابة بالجفاف فيجب مراجعة الطبيب للتأكد من عدم حدوث أي مضاعفات أخرى.