صعوبة النوم في رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٠ ، ٢٥ أبريل ٢٠١٧
صعوبة النوم في رمضان

اضطرابات النوم في رمضان

يعاني الكثير من الأشخاص من اضطرابات نوم الناتجة عن عدّة أسباب منها: الإصابة ببعض الأمراض، أو الضغوطات النفسيّة، والتعب الشديد، إضافةً إلى تغيّر الروتين خاصّةً خلال شهر رمضان، حيث يميل الناس إلى القيام ببعض العادات الخاصة بهذا الشهر، ممّا يضعف قدرتهم على النوم خلال الليل، وبالتالي عدم قدرتهم على العمل بنشاط في اليوم التالي. وفي هذا المقال سنعرفكم على أسباب هذه الصعوبات، والآثار السلبية المتعلقة به، مع تقديم بعض النصائح لتجاوز هذه الصعوبات.


صعوبة النوم في رمضان

أسباب اضطرابات النوم

  • السهر لساعات متأخّرة من الليل للعبادة، والنوم لساعات متأخرة من النهار إما لمقاومة الشعور بالجوع والعطش، أو بسبب شعورهم بالصداع.
  • المصابين بالأمراض مثل أمراض الغدّة الدرقية، حيث تزيد نسبة اضرابات النوم لديهم بسبب التغير في مواعيد تناول أدويتهم.
  • الإفراط في الأكل على وجبة الإفطار.
  • زيادة التواصل الاجتماعي ولقاء الأصدقاء والأقارب في ساعات الليل المتأخرة.
  • مشاهدة التلفاز، لأوقات متأخرة من الليل.


الآثار السلبية لاضطرابات النوم

  • الشعور بالاكتئاب، وزيادة أعراض الأمراض النفسيّة، وتقلبات المزاج.
  • ضعف القدرة على التعلم، والتركيز، والتفكير، وضعف القدرة على الانتباه.
  • الشعور المستمرّ بالتعب، والضعف العام.
  • زيادة احتماليّة الإصابة بمرض السكريّ، والسمنة.
  • زيادة احتماليّة الإصابة بأمراض القلب منها النوبة القلبية والفشل القلبيّ، وضعف الأوعيّة الدمويّة، وارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة خطر الحوادث، مثل حوادث السير.


نصائح لتجنّب اضطرابات النوم

  • الابتعاد عن تغيير مواعيد النمو بشكلٍ كليّ، ومحاولة الخلود إلى النوم في وقتٍ مبكر، والحرص على النوم ساعات كافية خاصّةً خلال الليل، علماً أنّ ساعة من ساعات الليل تعادل نوم 3 ساعات من النهار.
  • محاولة أخذ قيلولة خلال النهار، لزيادة قدرة الجسم على تحمّل أعباء الصيام.
  • التقليل من تناول المنبهات أو تجنّبها، مثل: القهوة، والشاي.
  • الابتعاد عن تناول الأغذية التي تحتاج إلى وقت حتى يتم هضمها، لأن ذلك يزيد من الشعور بالأرق نتيجة زيادة نشاط الجسم وارتفاع درجة حرارة الجسم نتيجة نشاط عملية الأيض، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ درجة حرارة الجسم تنخفض في حال لم يتناول الشخص الطعام، وهذا يفسّر سبب الشعور بالنعاس خلال ساعات النهار في حال كان الشخص صائماً.
  • محاولة الاسترخاء قبل الذهاب للنوم، حيث من الممكن الاستحمام بالماء الدافئ، والقيام ببعض التمارين البسيطة المريحة للأعصاب.
  • اتباع بعض الأعمال الروتينية قبل الذهاب للنوم، مثل تفريش الأسنان، وترتيب المكان، وتعتيمه، لتهيئة العقل بأن موعد النوم قد اقترب.
  • محاولة التخلص من مسببات التفكير السلبي، ومن الشعور بالقلق، والتعب النفسي.
232 مشاهدة