صغار الماعز

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٠٢ ، ١١ أكتوبر ٢٠١٦
صغار الماعز

الماعز

الماعز ومفردها المعز، وهي إحدى أنواع جنس الوعل، ويعدُّ الوعل جنساً من الثدييات، الذي يتكوّن من تسعة أنواع، بما فيها الماعز البريّ الذي يُعتبر الماعز(المستأنس) أو الذي يتمّ تربيته في المزارع من أنواعه الفرعية، وتندرج الأغنام والماعز تحت العائلة البقرية من قبيلة الفقاريات، وذوات الحبل الشوكي، وهي أيضاً من صفّ الثدييات التي لها حوافر، وأظلاف، وهي من الحيوانات المُجترة، ويتميز الماعز بقدرته على التكيف والعيش في مختلف البيئات: الجبلية، أو المنخفضة، والصحارى، ويسمى ذكر الماعز بـ (التيس) والأنثى بـ (معزاة)، أمّا صغير الماعز يعُرف بـ (الجدي)، والجمع جِداء أو جديان.


صغار الماعز

تُعرف صغار الماعز بالجداء أو الجِديان ومفردها جدي، وفي المفهوم الشعبيّ، ويُطلق الناس على حديث الولادة من الماعز اسم (السخلة)، وتترواح مدّة حمل المعزاة بصغارها من أربعة إلى خمسة شهورٍ تكبر معها بطنها، وتثقل حركتها لا سيّما في الأيام الأخيرة قبل الولادة، وهناك بعض الحالات، التي يمكن للمعزاة أن تحمل في بطنها أكثر من جدي وهي في الغالب تضع التوائم من اثنين إلى ثلاثة، ونادراً ما تضع أربعة أو خمسة توائم في الولادة الواحدة إلّا أنّ بقاء تلك الصغار حيّةً حتّى الولادة يعتمد على درجة اهتمام مُربي الماشية بصحة الأُم، ورعايتها أثناء فترة الحمل.


لصغير الماعز كما الوالدين شعرٌ يغطي جسمه الرشيق، وتساعد هذه الصفة حيوان الماعز، بشكلٍ عام على تسلق الأشجار؛ للحصول على الطعام، من أوراق الشجر واللحاء أيضاً، كما تمكنه أرجله القوية من السير في المناطق الوعرة، وهذا ما يجعل بعض مربي الماشيةلا يكترثون للطبيعة الجغرافية للمراعي الطبيعة التي سيخصون قطيعهم من الماعز بالذهاب إليها.


أنواع الماعز

من الأنواع الشهيرة للماعزفي العالم:

  • ماعز الألب.
  • ماعز الأنجلونوبيان.
  • ماعز دمشقي.
  • ماعز البور.
  • السانين السويسرية.
  • الزرايبي المصري.


طريقة الاهتمام بالماعز

  • توفير مأوى مُناسبٍ لها، أو ما يُعرف بالحظيرة، ويتمّ تنظيفها بشكلٍ يوميّ، وتعقيمها بين الفترة والأُخرى، ضدّ البقّ والبراغيث.
  • تأمين الغذاء اليوميّ للماعز لا سيّما إن كان القطيعُ كبيراً، ويشمل غذاء الماعز:التبن، والحبوب كالشعير، والحشائش الخضراء، وأغصان الأشجار، والأكساب مثل كسبة الصويا.
  • التنويع في الأغذية المُقدمة لها فيجب أن تحتوي على العناصر الغذائية التالية: البروتين، والكربوهيدرات، والدهن، والأملاح المعدنية، والفيتامينات، والماء، خاصّة خلال فترة الحمل، أو إدرار اللبن.
  • حلب لبنها بشكلٍ مُنتظمٍ، يحدّده صاحب المزرعة أو العاملين فيها.
  • التطعيم ضدّ الأمراض، عن طريق الهيئات الزراعية المختصّة، أو الطبيب البيطريّ.
  • تقليم حوافرها بمعدل كلّ أربعة أو ستة أسابيع.