صغر حجم الجنين في الشهر التاسع

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥٨ ، ١٠ سبتمبر ٢٠١٥
صغر حجم الجنين في الشهر التاسع

نمو الجنين في الشهر التاسع

يعدّ الشهر التاسع من الحمل من أهم أشهر الحمل للجنين ففي هذا الشهر يكتمل نموّ الجنين العضوي ويزداد طوله ووزنه وحركته بشكل ملحوظ تحضيراً لعملية الولادة، وتعتبر نسبة زيادة وزن الجنين في هذا الشهر بما يعادل 225 غم في كل أسبوع، كما يتّخذ الجنين وضعية الولادة بحيث يكون رأسه للأسفل ورجليه للأعلى، والجدير بالذكر أنّ الجنين يكتسب المناعة من أمّه بهذا الشهر حيث تنتقل الأجسام المضادة من جسد الأم إلى جسد طفلها عبر المشيمة بحيث توفر له الحماية من بعض الأمراض عند ولادته.


حجم الجنين في الشهر التاسع

إنّ الوزن الطبيعي للطفل داخل رحم أمه يتراوح ما بين 3 إلى 4 كغم وفي حال كان الجنين أقل من ذلك فإنه يعاني من صغر في حجمه ونقص في وزنه، وترجع أسباب ذلك إلى عدّة عوامل منها عمر الأم فإذا كانت الأم صغيرة بالعمر أي ما يقارب السابعة عشر فتكون احتمالية أنّ الجنين صغير الحجم أكبر منها لدى الأم البالغة والأكبر في العمر.


مسببات صغر حجم الجنين

كما أنّ بعض العادات السيئة مثل التدخين والكحول وتعاطي المخدرات تؤثّر سلباً على صحة الجنين والأم أيضاً، إضافة إلى إصابة الأم ببعض الأمراض مثل الحصبة الألمانية وفقر الدم المنغولي ومرض السكر وارتفاع الضغط وبعض الأمراض المعدية الأخرى التي قد تنتقل من الأم إلى الجنين عبر المشيمة، كما أنّ صحّة الأم قبل حدوث الحمل تلعب دور مهم في صحة الجنين، فإذا كانت الأم بوزن أقل من الطبيعي فإنّ احتمالية إنجابها طفل صغير الحجم تكون اكبر من الأم ذات الحجم الطبيعي أو الحجم الكبير.


كما أثبت الأبحاث أنّ المشيمة تلعب دور مهم في وزن الطفل وحجمه فإذا كانت المشيمة كسولة ولا تؤدّي دورها بشكل جيّد في نقل الغذاء إلى الجنين فإنّ هذا يؤثّر سلباً على صحة الجنين وحجمه.


كيفية الكشف عن صغر حجم الجنين

يقوم الطبيب باكتشاف صغر حجم الجنين من خلال قياسات بسيطة يجريها لطوله ووزنه كما يمكنه أن يتحسّس حجمه بالضغط على أسفل بطن الأم وملامسة جسد الجنين، أو يمكنه مراقبة الجنين من خلال الموجات الفوق صوتية أو فحص الأعضاء للتأكد من سلامة الجنين العضوية وخلوّه من الأمراض والإعاقات.


يجب أن نفرق بين الطفل صغير الحجم والطفل متأخر النمو فان ما نسبته ثلث المواليد ممن هم صغار الحجم يكونون متأخرين بالنمو الولادة أمّا الباقي فيكونون صغيري الحجم فحسب ولا يعانون من أي أمراض.