صفات أصحاب الميمنة وصفات أصحاب المشأمة

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٥ ، ١٦ أبريل ٢٠١٧
صفات أصحاب الميمنة وصفات أصحاب المشأمة

أصناف الناس

يتمايز الناس يوم القيامة حين يقفون بين يدي ربهم للحساب والجزاء حسب أعمالهم في الحياة الدنيا إلى صنفين صنف يسمى بأهل الميمنة، وصنف يسمى بأهل المشأمة، وقد ورد ذكر صفات كلّ صنف في كتاب الله تعالى تحديداً في سورتي البلد والواقعة، والتي سنذكرها بالتفصيل كما يأتي.


سبب تسمية أصحاب الميمنة وأصحاب المشأمة

تكلم العلماء المسلمون في سبب تسمية أهل الميمنة وأهل المشأمة، فقالوا إنّ أهل الميمنة هم أصحاب اليمين الذين يأتون كتابهم بيمينهم يوم القيامة بينما أصحاب الشمال يأتون كتابهم بشمالهم، وقيل إنّ اليمين والشمال جاءت لأنّ أهل الجنة يؤخذ بهم إلى اليمين وهي جهة الجنة، بينما يؤخذ بأهل النار إلى الشمال وهي جهة النار، وقيل كذلك إنّ سبب تسميتهم أتى من حديث النبي عليه الصلاة والسلام ليلة أسرى به إلى السماء حيث كان عن يمينه ذريته من أهل التقوى والصلاح، وعن شماله كان أهل الشر والضلال، وقيل كذلك إنّ سبب تسمية أصحاب اليمين من اليمن أي البركة، وأهل المشأمة من الشؤم والحسرة.


صفات أصحاب الميمنة

جاءت صفات أصحاب الميمنة في سورة البلد، فقال تعالى: (فَلا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ*وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ*فَكُّ رَقَبَةٍ*أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ*يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍ*أَوْ مِسْكِينًا ذَا مَتْرَبَةٍ*ثُمَّ كَانَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ) [البلد: 11-17]، وهذه الصفات هي:

  • قادرون على اجتياز العقبة واقتحامها، فلا شك أنّ طريق الجنة محفوفة بالصعوبات والعقبات، وأنّ المسلم التقي المتسلح بالإيمان يكون قادراً على اجتياز تلك العقبات، ودخول الجنة برحمة الله تعالى.
  • حريصون على فك الرقاب، فقد جاءت الشريعة الإسلامية لتؤكد على أهمية فك الرقاب وفضلها، فبمقابل كل عضو للعبد يعتق الله من النار عضواً للعاتق، وعتق الرقاب في الإسلام مصرف من مصارف الزكاة، وهو كفارة للكثير من الذنوب في الحياة مثل الظهار، واليمين، والقتل الخطأ وغير ذلك.
  • رفقاء بالفقراء والمساكين، فمن صفات أهل الميمنة أنّهم يتأثرون بأحوال الناس الفقراء والمساكين، ويستشعرون حاجاتهم في الظروف التي يتعرضون لها مثل المجاعات التي تجتاح عدداً من البلدان الإسلامية، فتراهم يسارعون في إطعام الناس سد رمقهم لإدراكهم بفضل ذلك عند الله تعالى.
  • متواصون فيما بينهم بالصبر والمرحمة، فالدنيا بما فيها من فتن وابتلاءات تحتاج من المسلمين التواصي والتعاضد في سبيل الصبر عليها واجتيازها، وكذلك التواصي على الخير والمعروف وغيره من المعاني التي يتراحم بها الناس.


صفات أهل المشأمة

  • الترف، فمن صفات أهل المشأمة أنهم مترفون في حياتهم الدنيا، والترف هو مجاوز الحد في كل شيء والإسراف والإنفاق الذي لا يقابله شكر لله على نعمه، قال تعالى: (إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُتْرَفِينَ) [الواقعة: 45].
  • الشرك بالله، فمن صفات أصحاب المشأمة أنهم مشركون بالله، مصرون على ذلك الإشراك والضلال، فلا يتوبون أو يستغفرون، قال تعالى: (وَكَانُوا يُصِرُّونَ عَلَى الْحِنثِ الْعَظِيمِ) [الواقعة: 46].ِ
  • إنكار البعث واليوم الآخر، وهذه صفة أخرى لأصحاب المشأمة حيث إنّهم ينكرون بعثهم ومحاسبتهم على أعمالهم يوم القيامة، قال تعالى: (وَكَانُوا يَقُولُونَ أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ) [الواقعة: 47].