صفات الحروف كاملة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٣ ، ٣١ ديسمبر ٢٠١٧
صفات الحروف كاملة

صفات الحروف ذات الأضداد

تكون صفات الحروف ذات الأضداد كالآتي:[١]

  • الهمس: ضعف التصويت بالحرف بسبب ضعف الاعتماده عليه في المخرج وبالتالي يجري النَفَس معه، وحروفه عشر هي: السين، والفاء، والحاء، والهاء، والثاء، والشين، والصاد، والتاء، والكاف، والخاء.
  • الجهر: هو ضد الهمس، وحروفه هي باقي حروف الهجاء بعد استثناء حروف الهمس، وعددها تسعة عشر.
  • الشدة: هي تعني أن يلزم الحرف موضعه بسبب قوة اعتماده عليه في المخرج وبالتالي ينحبس الصوت معه، وحروفه ثمانية هي: الهمزة، والدال، والجيم، والباء، والطاء، والكاف، والقاف، والتاء.
  • التوسط: هي الصفة التي بين الشدة والرخاوة، فينحبس فيها بعض الصوت ويجري بعضه فسمي بذلك متوسطاً، وحروف التوسط هي: اللام، والنون، والعين، والميم، والراء.
  • الرخاوة: هذه الصفة ضد الشدة، وحروفه هي باقي حروف الهجاء بعد استثناء حروف الشدة.
  • الاستعلاء: فيها يحدث ارتفاع أقصى اللسان إلى الحنك العلوي حين النطق بحرف من أحرف الاستعلاء، وبالتالي يرتفع الصوت معه، وحروفه هي: الخاء، والضاد، والصاد، والغين، والطاء، والقاف، والظاء.
  • الاستفال: فيها ينخفض اللسان عن الحنك الأعلى إلى قاع الفم حين النطق بأحد أحرف الاستفال، وهذه الصفة ضد الاستعلاء، وحروفها اثنان وعشرون، وهي الحروف الباقية بعد حروف الاستعلاء.
  • الإطباق: هو انطباق جزء من اللسان إلى الحنك العلوي حين النطق بالحرف فينحصر الصوت بينهما، وحروفه هي: الصاد، والضاد، والظاء، والضاد.
  • الانفتاح: هو انفتاح يحصل بين اللسان والحنك الأعلى عند النطق بالحرف، وهذه الصفة ضد صفة الإطباق، وحروفها خمسة وعشرون، وهي الحروف الباقية بعد حروف الإطباق.
  • الذلاقة: فيها يعتمد الحرف على ذلق اللسان والشفة عند النطق به، وهي مجموعة في جملة: فرَّ من لُب.
  • الإصمات: هذه الصفة ضد صفة الذلاقة، وتعني أن تمنع حروف هذه الصفة وهي الحروف المصمتة بناء كلمات رباعية الأصول أو خماسية منها بسبب ثقلها على اللسان، وحروف هذه الصفة ثلاثة وعشرون باستثناء حروف الذلاقة.


صفات الحروف التي لا ضد لها

تكون صفات الحروف التي لا ضد لها كالآتي:[٢]

  • الصفير: هو صوت زائد يخرج عند النطق بأحد هذه الحروف الثلاثة: الصاد، والزاي، والسين، وموضع خروجه ما بين الثنايا وطرف اللسان، وأقواها الصاد بسبب جمعها لصفتي الاستعلاء والإطباق، ثمّ الزاي لوجود صفة الجهر، وأخيراً السين هي أضعفهم.
  • القلقلة: فيها يضطرب الصوت حين النطق بالحرف فيسمع له نبرة قوية، وحروف القلقلة خمسة هي: القاف، والطاء، والباء، والدال، والجيم.
  • اللين: هو أن يخرج الحرف بسهولة وبلا كلفة من مخرجه، وهي صفة لحرفي الياء والواو الساكنيتن المفتوح قبلهما.
  • الانحراف: تحصل هذه الصفة عندما ينحرف حرف الراء أو اللام عن مخرجهما إلى مخرج غيرهما عند النطق بهما.
  • التكرار: هو ارتعاد اللسان عند النطق بالراء، ويعتبر التكرار صفة ملازمة له، والغرض من معرفة هذه الصفة هو تركها فلا يبالغ فيها الناطق لها.
  • التفشي: هي صفة لحرف الشين، وتعني انتشار الهواء داخل الفم عند النطق بحرف الشين.
  • الاستطالة: هي صفة لحرف الضاد، وفيها يمتد الصوت من بداية إحدى حافتي اللسان إلى آخر الحافة.
  • الغنة: هو صوت مركب في ذات حرفي الميم والنون يلازمهما في جيمع أحوالها، وُصف هذا الصوت بأنّه لذيذ مركب.
  • الخفاء: هو خفاء الصوت عند النطق بأحد الأحرف الآتية: الهاء، والهمزة، والواو، والياء.


صفات أخرى للحروف

يمكن أن يكسب الصوت صفات جديدة نتيجة لوجود مجاورة حاصلة بين صوتين، ومن هذه الصفات المد، والإدغام، والتفخيم، والإخفاء، والترقيق.[٣]


المراجع

  1. عبد الفتاح السيد عجمي المرصفي، هداية القاري إلى تجويد كلام الباري (الطبعة الثانية)، المدينة المنورة: مكتبة طيبة، صفحة 79-80-81-82-83. بتصرّف.
  2. عطية قابل نصر (1994)، غاية المريد في علم التجويد (الطبعة الطبعة الرابعة)، غزة: حقوق الطبع للمؤلف، صفحة 144-145-146-147-148. بتصرّف.
  3. محمد بن أبي بكر المرعشي (2008)، جهد المقل (الطبعة الثانية)، عمان- الأردن: دار عمار، صفحة 72. بتصرّف.