صفات العرب

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٨ ، ١٠ يونيو ٢٠١٩
صفات العرب

صفات العرب

ممّا لا شكّ فيه أنّ العرب كان لهم صفاتهم وخصائصهم الإجتماعيّة والأخلاقيّة عبر التّاريخ التي تميّزوا بها بين الحضارات والأمم، ومن بين تلك الصّفات نذكر :

  • الكرم والجود: فقد اشتهر العرب قديمًا بالكرم والسّخاء حتّى رويت في ذلك القصص والحكايات الكثيرة، فقد كان حاتم الطائي أحد من تميّزوا بالكرم والسّخاء الشّديد قديماً، وممّا يروى عنه أنّه كان إذا أتاه عبده بضيفٍ من الأضياف أعتقه مكافأةً له على ذلك، كما أنّه ذبح يومًا خيله النّفيسة وقدّمها طعامًا لضيوفه حينما لم يجد ما يضيّفهم به، ومن الشّخصيات التي اشتهرت بالكرم أيضًا من العرب عقبة ابن أبي معيط الذي يعتبر أحد وجهاء قريش وألدّ أعداء الدّعوة الإسلاميّة؛ حيث كان يولم لكبراء قريش في كلّ مرّة يرجع فيها من أسفاره.
  • الفروسيّة والشّجاعة، فقد اتّسم العرب بصفات البطولة والشّجاعة حتّى إنّهم كانوا يعيبون على بعضهم الفرار من المعارك ويعتبرونها سبتة على المرء لا تزول بزوال الأيّام، وقد كان الرّجل منهم يتمنّى الموت في خضم المعارك وفي ساحات الوغى حيث مظنّة التحام الصّفوف وضرب الأسنة والرّماح .
  • فصاحة اللّسان والخطابة، فهذه من الصّفات التي ميّزت العرب بلا شك حتّى اشتهروا بالفصاحة والبيان شهرةً بلغت الآفاق، وقد كانوا يجتمعون في أسواق ومجالس أدبيّة يتبادلون فيها القصائد والشّعر والخطابة ويتنافسون على ذلك، وما المعلّقات السّبع التي كانت تعلّق على أستار الكعبة إلاّ مثالًا على هذه الصّفة المتأصّلة فيهم .
  • الصّدق؛ فالعربي الأصيل وحتّى قبل الجاهليّة كان يحرص على الصّدق حتّى لا يقال بين العرب أنّه كاذب، فلقد اجتمع أبو سفيان وكان كافراً يومًا بهرقل عظيم الرّوم فسأله بعض الأسئلة عن الرّسول عليه الصّلاة والسلّام فصدقه القول ولم يكذب في ذلك على الرّغم من عدواته للإسلام حتّى لا يؤثر عنه الكذب بين العرب .
  • الشّهامة والنّخوة، فالعربي يتحلّى بصفات الشّهامة والنّخوة التي تأبى عليه إلاّ نصرة المظلوم وإغاثة الملهوف .