صفات الله الحسنى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٨ ، ٤ أبريل ٢٠١٦
صفات الله الحسنى

أسماء الله الحسنى

إن اسماء الله الحسنى تدل على الله سبحانه وتعالى نفسه وذاته وصفاته الكاملة، فعلى سبيل المثال اسم السميع العليم يدل على صفات الله تعالى الذاتية وكمال صفات السمع والبصر، أمّا صفات الله الحسنى تعني صفات الكمال لله وليست ذاته، والصفات أوسع وأكثر عمومية من الأسماء.


أقسام صفات الله تعالى الحسنى

صفات الله جل جلاله كثيرة، وقد قسّمها علماء الفقه والدين إلى ثلالة أقسام، وهي كما يلي:

  • اعتبار إثبات الصفات ونفيها: ويقسم إلى جزأين، وهما: صفات قد أثبتها الله عز وجل لذاته أو ذكرها الرسول صلى الله عليه وسلم وتسمّى صفات مثبتة، وصفات نفاها الله عز وجل عن ذاته أو نفاها الرسول صلى الله عليه وسلم وتسمى صفات سلبية.
  • اعتبار تعلق الصفات بذات الله وأفعالها: ويقسم إلى جزأين، وهما: صفات متعلّقة بالله سبحانه وتعالى وتسمّى صفات ذاتية، وصفات متعلقة بإرادة الله عز وجل ومشيئته وقدرته، وتسمّى صفات فعلية.
  • اعتبار ثبوت الصفات وأدلّتها: ويقسم إلى جزأين، وهما: صفات نُقلت بواسطة القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة وتسمّى صفات خبرية، وصفات أُثبتت بواسطة العقل والنقل، وتسمّى صفات سمعية عقلية.


صفات الله عز وجل الحسنى

  • الأوليّة: وتعني أن الله سبحانه وتعالى الأول لا يوجد قبله شيء ولا بعده شيء، وتعد إحدى الصفات الذاتية.
  • الإتيان والمجيء: وهي من الصفات الخبرية.
  • الإجابة: وهي من الصفات الفعلية، وتعني أنه عز وجل مجيب الدعوات.
  • الإحاطة: وتعني الإحاطة بالزمان والمكان، فالله سبحانه وتعالى هو الأول والآخر، والظاهر والباطن، وهي من الصفات الذاتية.
  • الإحسان: وهي من الصفات الفعلية، وتعني منح مخلوقاته نعماً عديدة.
  • الإحياء: وهي من الصفات الفعلية، وتعني قدرة الله عز وجل على إعادة الأحياء، وإماتة الأحياء.
  • الأخذ باليد: وهي من الصفات الفعليّة الخبرية.
  • الإرادة والمشيئة: وهما من الصفات الثابتة في كتاب الله وسنّة رسوله صلّى الله عليه وسلّم.
  • الاستحياء: وتعني أن الله عز وجل حييٌّ ستّير.
  • استدراج الكافرين: وهي من الصفات الفعليّة، وتعني أن الله سبحانه يستدرج الكافرين من حيث لا يعلمون.
  • الاستهزاء بالكافرين: وتعني أن الله تعالى يستهزئ بالكافرين ويمدّهم في طغيانهم يعمهون، وهي إحدى الصفات الفعليّة الخبريّة الثابتة في القرآن الكريم.
  • الاستواء على العرش: وهي إحدى الصفات الخبريّة الفعليّة الثابتة في القرآن الكريم، والسنة النبوية الشريفة.
  • الأسف: وهي إحدى الصفات الفعليّة الخبريّة، وتعني الغضب.
  • الإعراض: وهي إحدى الصفات الفعليّةٌ الثابتة في الأحاديث النبويّة الشريفة.