صفات المؤمنين في سورة الفرقان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٦ ، ٢ سبتمبر ٢٠١٨
صفات المؤمنين في سورة الفرقان

صفات المؤمنين في سورة الفرقان

وردت بعضُ أوصاف المؤمنين من عباد الرحمن في ختام سورة الفرقان، تصِفُ فيها خصالَهم التي تتعلّق بتعاملهم مع الله تعالى، ومع أنفسهم، ومع النّاس، فقسم منها أشار إلى تحلّيهم بالكمالات الدينية، وآخرُ إلى التزامهم، واستقامتهم على الشريعة الإسلامية، ومنها ترك ضلالات المشركين، وأخيراً قسم يشير إلى أنّهم يطلبون مزيداً من الصّلاح،[١]وهذه الصفات هي:


التواضع

التواضع لغةً هو التذلّل، وهو لين الجانب مع الخَلق، وخفضُ الجناح لهم، وقبول الحقّ، والخضوع له، وأُشير له في القرآن الكريم ضمناً، وليس بلفظه، فسُمي هوناً،قال تعالى: (وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا)،[٢]فمن صفات المؤمنين أنهم يمشون في الأرض متواضعين في سكينة ووقار، وهو من أخلاق الرسل الكرام.[٣]


الحلم

يُعرف الحلم بأنّه ضبط النفس، والابتعاد عن الغضب، وكظمُ الغيظ، ومقابلةُ السيئات بالحسنات، وليس المطلوب من ذلك أن يُذِلَّ الإنسان نفسه، أو يقبلَ لها ذلك، بل أن يترفع عن سبّ الناس، وشتمهم، وينزّهَ نفسه عن عيبهم، وهي صفة من صفاته تعالى، حيث يُمهل العاصين من عباده، كما أنّه من أخلاق الأنبياء، ومن الصفات التي يحبها الله تعالى، وهو دليل على قدرة الشخص على التحكم بانفعالاته.[٤]


الابتهال إلى الله

إنّ الدعاء لله تعالى، واللّجوءَ إليه في كلّ ما يخصّ شؤون العبد واحدة من الصّفات، والخصال الحميدة، فيدعو الإنسان لأمور الدنيا والآخرة، ويدعو بالذريّة الصالحة، والعمل المستمر.[١]


الخوف من الله

هو من الأعمال القلبية الواجبة على كلّ مسلم، أمّا سبيل الخوف من الله تعالى فيكون بتدبر معاني القرآن الكريم، واستشعار عِظم ما يأتيه من ذنب، وتعظيمه لمحارم الله تعالى، ومعرفته أسماء الله وصفاته، وتدبّر حال الخائفين، ومعرفة فضلهم، وتدبّر الآيات التي وُصفت فيها االنّار، وحال الناس فيها،[٥] قال تعالى: (وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا).[٦]


صفات أخرى

من الصّفات الأخرى التي ذُكرت للمؤمنين في سورة الفرقان، خلقُ التهجّد، والخوف، وعدم الإسراف والتقتير، والابتعاد عن الشّرك، واجتنابُ القتل، والنّزاهة عن الزنى، والتوبةُ، وترك الكذب، وقبول الموعظة.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت أ.د. مصطفى مسلم (16-10-2017)، "صفات عباد الرحمن في سورة الفرقان"، شبكة الألوكة ، اطّلع عليه بتاريخ 22-8-2018. بتصرّف.
  2. سورة الفرقان، آية: 63.
  3. "خلق التواضع في الإسلام "، طريق الإسلام ، 30-9-2015، اطّلع عليه بتاريخ 22-8-2018. بتصرّف.
  4. محمد بن عبدالله النونان، "سلسلة أخلاقنا"، صيد الفوائد، اطّلع عليه بتاريخ 22-8-2018. بتصرّف.
  5. "الخوف من الله تعالى "، طريق الإسلام ، 17-12-2014، اطّلع عليه بتاريخ 22-8-2018. بتصرّف.
  6. سورة الفرقان، آية: 65.