صفات المؤمنين والمنافقين

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥١ ، ٢٧ أبريل ٢٠١٧
صفات المؤمنين والمنافقين

المؤمن والمنافق

إنّ من المصطلحات ذات الصلة بوجهة الإنسان وقناعاته الاعتقاديّة نحو الله سبحانه مصطلحي المؤمن والمنافق المأخوذين من الإيمان والنفاق، وهما مصطلحان متضادان ومتقابلان يسيران في اتجاهين مختلفين، فالإيمان هو التصديق والاعتقاد بالله سبحانه الذي تترتب عليه ثماره من العمل الصالح، أمّا النفاق فهو إظهار الإيمان وإخفاء الكفر، والكفر هو التكذيب بالله سبحانه ورسالته، لكن اختلف الكافر عن المنافق في أنّ الكافر يعتقد بالكفر ويظهره، في حين أنّ المنافق اعتقد الكفر ولم يظهره لأسباب الخوف، والكيد للإسلام وأهله.


صفات المؤمن

  • اتباع الإيمان بالعمل الصالح، فلا يقتصر إيمان المسلم على التصديق باللسان فقط، بل تشترك الجوارح من خلال التزام أداء الأعمال الصالحة وترك الأعمال السيّئة في تثبيت الإيمان وتعزيزه.
  • المحافظة على العبادات بأدائها مستوفية أركانها وشروطها، كأن يؤدي الصلاة في وقتها مع تحقيق صفة الخشوع والطمأنينة فيها.
  • محبّة المسلمين والولاء إليهم.
  • إظهار النصح للمؤمنين، ويكون أميناً في هذا النصح يريد الخير للمنصوح، وليس شهرة وحظوة للنفس.
  • الحرص على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
  • البعد عن المعاصي والنفور منها.
  • حسن الإيمان بالقضاء والقدر.
  • الإيمان بالغيب، وأثر ذلك على سلوكه.
  • الجهاد في سبيل الله عزّ وجلّ بسبل الجهاد المتاحة، وأهمها جهاد الكلمة والبيان.
  • الحرص على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
  • الاهتمام بأخبار المسلمين ومتابعة أحوالهم.
  • مشاركة المسلمين همومهم ومناسباتهم، ضمن ضوابط الشرع.


صفات المنافق

  • تصنّع السلوك الحسن، وأداء العبادة رياءً وسمعة أمام النّاس.
  • الصدّ عن سبيل الله بشتى الوسائل، وفي مقدمتها نشر الإشاعات الكاذبة، وكذلك بثّ روح اليأس والهزيمة بين المسلمين .
  • خيانة الأمانة.
  • إخلاف الوعود
  • الكذب في الحديث.
  • بغض المسلمين وكرههم، وتقليل إنجازاتهم، والتركيز على إثارة السلبيّات، وتقليل شأن الانجازات.
  • السعي بالغيبة والنميمة، والإفساد بين المسلمين.
  • النيل من علماء المسلمين وتكبير أخطائهم.
  • الحرص على نشر المنكر من خلال الأمر به، والنهي عن المعروف بشتى السبل المتاحة.
  • الطعن في أحكام الشريعة، والتعامل معها بانتقائيّة وبحسب المصلحة، فيتمسك بها متى رأى فيها مصلحة راجحة له، ويعرض عنها متى رأى أيضاً مصلحة في هذا الإعراض، كما هو الحال مثلاً في التعامل مع ميراث المرأة.
  • تقديم هوى النفس على أحكام الشرع.
  • كره الإنفاق في سبيل الله، والمنّ به متى تمّ.


إنّ من واجب المسلم معرفة صفات الإيمان بهدف فعلها، والإكثار منها في سلوكه اليومي، وكذلك معرفة صفات النفاق بهدف الابتعاد عنها وتجنّب الوقوع فيها، كما أنّ هناك سبلاً لتعزيز الإيمان وتقويته في النفس، كالإكثار من قراءة القرآن الكريم، والحرص على قيام الليل، والتفكّر في عظمة الله عز وجل وقوة الرقابة الداخلية، فكلّ هذه تساهم في تقوية إيمان المسلم.