صفات الملائكة في سورة فاطر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٧ ، ١٨ يوليو ٢٠١٧
صفات الملائكة في سورة فاطر

الملائكة في سورة فاطر

تعتبر سورة فاطر من السور المكية التي أنزلها الله سبحانه وتعالى لتعزيز مكارم الأخلاق وتبيان مظاهر قوته وقدرته على هذه الأرض، وقد استهلها جل وعلا بالآية: (الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا أُولِي أَجْنِحَةٍ مَّثْنَىٰ وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ ۚ يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ مَا يَشَاءُ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) [سورة فاطر: 1]، وفيها ذُكِرت بعض صفات الملائكة، والتي تعّرف بأنّها مخلوقات الله تعالى والتي خلقها للعبادة، إذ إنّهم يسبحون ليلاً ونهاراً، ويصطفّون ويسجدون لله، ويقومون بأعمال الحجّ في الكعبة الموجودة في الجنة، المعروفة باسم (البيت المعمور)، وهم مكلّفون بمجموعة من الأعمال الخاصّة بكلّ ملك، فهناك الملائكة التي تنفخ في الصور عند قيام الساعة، بالإضافة إلى الملائكة الذين يحصون أعمال الإنسان.


صفات الملائكة في سورة فاطر

  • رسل: أي أنّ الله سبحانه وتعالى جعلهم رسلاً له لفعل ما يأمرهم به، كالتّواصل مع المرسلين، والأنبياء للوحي ولتبليغ رسالة الله إلى عباده.
  • مخلوقاتٍ سماوية: أي أنّ مسكنهم الأساسي هو في السماء، وفي ذلك تشريفٌ لهم، إذ إنّهم لا ينزلون إلى الأرض إلا بتكليف من الله سبحانه وتعالى.
  • يمتلكون الأجنحة: هنا اختلف المفسرون في تحديد ماهيّة الأجنحة، وفيما إذا كانت جزءاً من خلقهم، أو إذا كانت كلمة أجنحة في هذه الآية هي حال يعود على كلمة رسلاً، أي أن تكون هذه الأجنحة مخصّصة لوظيفتهم كرسل، أو أن تكون استعارة ودليلاً على قوتهم المستخدمة لاختراق السماوات، ويُشار إلى أنّ عدد الأجنحة يختلف من ملاك إلى آخر، فمنهم من يملك جناحين، أو ثلاثة أو أربعة، أو أكثر، في الصفّ الواحد من جسمهم.
ملاحظة: ذكرت بعض كتب التفسير أنّ عدد الأجنحة للملاك الواحد قد تزيد أو تنقص بحسب وظيفته، أو العمل المكلّف بالقيام به.


صفات الملائكة في الكتاب والسنة

  • مخلوقات من نور: فهي ليست من الطين كالإنسان، أو من النّار كالجنّ والشيطان.
  • الجمال: تتميز الملائكة عن بقية المخلوقات بجمالها الشديد.
  • التشكّل: تمتلك القدرة على تغيير شكلها وهيئتها، فلا أحدَ يعرف شكلها الحقيقي باستثناء سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، وذلك في حادثة الإسراء والمعراج.
  • القِدم: خلقها الله سبحانه وتعالى قبل أن يخلق الإنسان.
  • ليست كأي من المخلوقات: هي لا تأكل ولا تشرب، كما أنّها لا تتزوج أو تتناسل، ولا تتعب، أو تشعر بالملل، وليست ذكوراً ولا إناثاً.
  • الحياء: ذُكر في العديد من المصادر أنّ الملائكة تتصف بالحياء الشديد، ودليل ذلك قوله عليه الصلاة والسلام: (ألا أستَحْيي ممَّن تستَحْيي منه الملائكةُ) [حسن].
  • العدد: لا يعلم عدد الملائكة إلا الله سبحانه وتعالى.
  • الطاعة: من أهم صفاتهم طاعتهم لله تعالى.


أسماء الملائكة الواردة في القرآن

ذكر الله سبحانه وتعالى أسماء بعض الملائكة مثل: جبريل، وإسرافيل، وهاروت، وملك الموت، وميكائيل، وماروت، بالإضافة إلى الملائكة حملة العرش، ومالك، وملك الجبل.

199 مشاهدة