صناعة السيراميك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٨ ، ٢٩ فبراير ٢٠١٦
صناعة السيراميك

السيراميك

السيراميك اسم مأخوذ من كلمة كيراميكوس وهي كلمة إغريقية معناها صانع الفخّار، ويُعرف أيضاً باسم "الخزّف" وتعتبر صناعة السيراميك فنّاً من الفنون الإسلامية القديمة التشكيليّة ومن أقدم الحرّف في تاريخ البشرّية، بحيث يتكون من عنصرين أو أكثر على الأقل، وتكون بعض هذه العناصر غير عضوية وبعضها غير معدنية، وتحتوي على روابطٍ أيونية وتساهميّة معرضة لمصدرٍ حراريّ، ويُعرف بأنّه مادة معقدة وصعبة، وعادةً يكون لون الخزف أبيض ويمكن إضافة بعض الألوان إليه.


صناعة السيراميك

  • تحضّير المواد الأوليّة: يتمّ فيها تجهيز الخلطة الطينيّة والتي تتكوّن من الغضاريات وهي سيلكات ألومينيوم مائية ومن الفلدسبارات، وهي من المعادن الناتجة عن عملية التحلل الكيميائيّ للجرانيت، ومن الرمل السيلكاتي والرمل الكلسي، ثمّ يتمّ طحن جميع المواد في مطاحنٍ ضخمة، وينتج عن عملية الطحن مخلوط يدعى المرو، له كثافة ولزوجة وراسب بكميات معينة.
  • ضخ المرو إلى المذرر: والمذرر عبارة عن جسم مخروطيّ الشكل بداخله تيار هوائيّ ساخن تصل درجة حرارته لأكثر من 500 درجة مئوية ويمكن تشبيهها بعمل نافورة الماء، وبفعل تأثير الحرارة تجف الرطوبة الخاصّة بالمرو منتجةً بودرة تتراوح رطوبتها ما بين 4 إلى 6 %.
  • التشّكيل: يتمّ فيها التشكيل عن طريق الصّب والكبس للبودرة الناتجّة من المخلوط السابق، ووضعها في قوالب متعددة الأشكال.
  • التجفيف والحرّق: تجفيف القوالب وحرقها في مجففات خاصّة.
  • التلوين والتزييّن: اختيار طلاء مناسب للقالب وطباعة الأشكال عليه بواسطة الطابعات الليزرية الخاصة.
  • الحرق النهائي: يوضع القالب في أفران درجة حرارتها تناسب القطعة لمدّة 45 دقيقة.
  • الفرز: بعد إكمال الحرق النهائيّ تمر القطعة لفحص جودتها، وإذا كانت تحتوي على عيوب فيتمّ إصلاحها بمعاجين خاصّة وإدخالها الفرن لحرقها.
  • التعبئة والتغليف: تعبئة المنتج وتغليفه، ثمّ بيعه واستخدامه.


أنواع السيراميك

يصنف السيراميك إلى نوعين:

  • السيراميك التقليديّ: وهو النوع الذي يختص بمنتجات السيراميك التي تحتوي على نسبة من الطين تتراوح ما بين 20 إلى 100 بالمئة، ويطلق عليه عدة مصطلحات ومنها الأواني الخزفيّة، والخزف الحجريّ، والخزف الصينيّ وغيرها.
  • السيراميك الهندسيّ: وهو النّوع الذي طوّر جوانب الضعف في السيراميك التقليديّ ومنها إخفاء الشقوق والمسامات ويُطلق عليه مصطلح السيراميك المتقدّم.


مميزات وعيوب السيراميك

  • مميزاته:
    • تنوّع تصميماته وألوانه الجذابة.
    • توفير فرص عمل للشباب.
    • تنظيفه بشكل سهل وباستخدام الطرق العادية المعتادة، حيث لا يحتاج إلى مختصين لذلك.
    • لا يحتاج إلى صيانة دائمة.
    • يقاوم درجات الحرارة العالية لذلك يُستخدم في الطبخ.
    • يغطي مساحات أرضية وجداريّة كبيرة كالمستخدمة في مناطق الحمامات والمغاسل.
  • عيوبه:
    • التكلفة العالية لبعض الأنواع.
    • كثرة استخدام قطع السيراميك وخاصّة المستخدمة في الطبخ، وهذا سيفقدها القدرة على عدم التصاق الأكل.
    • تداخل الألوان الكثيرة في بعض الأحيان يُفقده جماله ويزعج العيّن.