صناعة النفط والغاز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٣ ، ٢٨ مايو ٢٠١٧
صناعة النفط والغاز

النفط والغاز

يطلق على النفط ابتداءً تسميات مختلفة منها: الذهب الأسود، أو الزيت الخام، والنفط عبارة عن سائل ذو لون أسود، وهو سائل قابل للاشتعال، كما يتميز بكثافته العالية، وقد تختلف نقاوة النفط، ومظهره، فضلاً عن تركيبه تبعاً لاختلاف المكان الذي تم استخراجه منه.


يعتبر النفط عصب الحياة المعاصرة نظراً لاعتماد سائر مناحي الحياة عليه، فهو الوقود الأساسي، والرئيسي الذي لولاه لما اتخذت الحياة شكلها الحالي، ومن هنا ظهر ما يعرف بمصطلح صناعة النفط، والذي يشير إلى مجموعة العمليات المختلفة التي تجرى على النفط؛ من تنقيب، واستخراج، وتكرير، ونقل، ثمّ تسويق، حيث تهدف هذه العمليات لتهيئة هذا السائل ليكون قابلاً للتوظيف والاستخدام في تشغيل كل ما يعتمد في عمله عليه، وفيما يأتي نسلط الضوء على عملية صناعة النفط.


صناعة النفط والغاز

عمليات صناعة النفط

إنّ صناعة النفط تتضمن العديد من العمليات المختلفة التي تهدف إلى استخلاص النفط وتهيئته ليصير قابلاً للاستخدام، وإن أولى مراحل هذه الصناعة التنقيب عنه، ثمّ حفر بئر لاستخراجه، وهنا تجدر الإشارة إلى أنّه وفي بعض المناطق يصل النفط إلى سطح الأرض بشكل طبيعي.


يخضع النفط بعد استخراجه إلى عملية التكرير، وهي عملية ضرورية جداً تتم من خلالها معالجة السائل النفطي، واستخلاص العديد من المركبات، والتي يتم استخدامها في تصنيع ما تعرف بمنتجات النفط، وعملية التكرير هي التي يتم من خلالها إعادة النفط إلى مكوّناته الأساسية، ثمّ ترتيبها مرة أخرى للوصول إلى نتائج تختلف بشكل تام عن الأصل.


بعد إنتاج المنتجات النفطية يتم نقلها من مكان إلى آخر بواسطة وسائط نقل النفط؛ كالناقلات، والأنابيب، ليتم تسويقها بعد ذلك، وهنا تجدر الإشارة إلى أنّ المنتجات النفطية الأعلى سعراً هما: زيت الوقود، والبنزين.


عمليات صناعة الغاز الطبيعي

يعتبر الغاز الطبيعي من بدائل النفط الرئيسية، حيث يعتبر من أنواع المحروقات التي تتميز بكفاءة عالية، فضلاً عن ميزتها المهمة بقلة تأثيرها السلبي في البيئة.


يتم استخراج الغاز الطبيعي من آبار تشبه إلى حد بعيد آبار النفط، ومن هنا فإنّ الغاز الطبيعي قد يأتي مترافقاً مع النفط في البئر نفسه، وقد يأتي منفصلاً عنه في بئر خاصة به،ويوجد الغاز الطبيعي على مسافة بعيدة من الشواطئ، حيث ينقل بأنابيب خاصة إلى نقاط تجميع، ثمّ إلى معامل التكرير الخاصة، حيث تجرى عليه بعض العمليات؛ كالتنقية، والمعالجة بواسطة بعض العمليات الفزيائية، والكيميائية، والتخلص من المركبات غير المرغوب فيها؛ كمركبات الزئبق، والكبريت.