صناعة خل التفاح في البيت

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٧ ، ٦ سبتمبر ٢٠١٦
صناعة خل التفاح في البيت

خل التفاح

يعدّ الخلّ محلولاً مخففاً من حمض الخلّيك أو الإيثانويك (وهو المركب الكيميائي الذي يمنح الخلّ طعمه الحامض ورائحته القويّة). ويتم الحصول عليه عن طريق تخمير ثمار غالبيّة الفواكه، كالتمر والعنب والتفّاح، ويحتوي 239 غرام من الخلّ على 50 سعرة حراريّة، و2.22 غراماً من الكربوهيدرات، كما يعدّ خالياً من الدهون والبروتينات والألياف والكولسترول. سنعرض في هذا المقال طريقة صناعة خلّ التفاح منزليّاً، إضافة إلى عرض بعض فوائده واستخداماته ومحاذير لاستخدامه.


صناعة خل التفاح في البيت

  • نحضر أربعة كيلوغرامات من التفاح.
  • نغسل ثمار التفّاح جيّداً، ثمّ نجففها ونقطعها إلى قطع متساوية الحجم، مع تجنّب نزع قشورها أو بذورها.
  • نضع قطع التفّاح في وعاء زجاجي أو فخّاري، مع تجنّب استخدام الأوعية المعدنيّة؛ تجنّباً لتفاعلها مع خلّ التفّاح.
  • نغطّي الوعاء بقطعة من القماش، التي تسمح بمرور الهواء كقماش من القطن مثلاً أو الكتّان.
  • نترك الوعاء في مكان دافئ لعدّة أسابيع، وذلك حتّى تتم عمليّة التفاعل بواسطة البكتيريا الموجودة في الهواء.
  • بعد انتهاء المدّة سنلاحظ أنّ عصير التفّاح تحوّل إلى خلّ التفّاح، والذي يتميّز بطعمه اللاذع ورائحته القويّة.
  • نصفّي العصير باستعمال قطعة من القماش، ثمّ نحفظه في زجاجات لحين الاستخدام.


فوائد خل التفاح

  • يخفض من الوزن الزائد؛ فهو يذيب الدهون، ويزيد الإحساس بالشبع، ويحسّن عمليّة التمثيل الغذائي المعروفة بالأيض.
  • يتحكّم بمستويات الكولسترول المرتفعة في الجسم؛ نظراً لاحتوائه على الألياف.
  • يتخلّص من سموم الجسم الناتجة عن تناول الأطعمة المصنّعة.
  • يُقاوم الجراثيم والبكتيريا؛ ذلك لأنّ مادة البوتاس الموجودة فيه تمنع الجراثيم من امتصاص الماء من خلال جسم الإنسان، وبالتالي تُفقدها القدرة على الحياة.
  • يزيد من معدّل الفيتامينات والمعادن في الجسم، فهو يحتوي على فيتامينات أ، وب، و ج. كما يحتوي على بعض المعادن، مثل: البوتاسيوم، والصوديوم، والمغنيسيوم، والكالسيوم والحديد.
  • يقي من الفقاعات الناتجة عن الحروق، وذلك عن طريق دهن مكان الحرق بخل التفّاح مباشرة بعد الإصابة. كما يعد فعّالا في علاج حروق الشمس وغيرها.
  • يعمل كمطهّر للمسالك البوليّة.
  • مفيد لعلاج الدوالي، وذلك عن طريق تدليك الأوردة الممتدة في السابق بقليل من خلّ التفّاح المركز وبمعدّل مرّتين يوميّاً (مرّة صباحاً ومرّة مساءً)، إضافة إلى تناول كوب من الماء الممزوج بملعقة صغيرة من خل التفاح مرّتين يوميّاً لمدّة شهر.
  • يعالج حالات الأرق، والتهاب الحلق، والإسهال والقيء، والثعلبة، والتهاب المفاصل..
  • يعالج تصلّب الشرايين، ويقي القلب من الأمراض، ويحافظ على المعدّل الطبيعي لضغط الدم.


محاذير لاستخدام خل التفاح

  • إنّ الإفراط في تناوله أو استخدامه لعلاج بعض الأمراض دون استشارة الطبيب قد يؤدّي إلى أمراض في الكبد والدم والمعدة.
  • يُمنع تناول خل التفاح على الريق بشكل مستمر ومنتظم إلا باستشارة الطبيب. بالإمكان إضافة القليل منه إلى الأطعمة كالسلطات مثلاً للاستفادة منه دون أضرار.