صنع الزبادي

كتابة - آخر تحديث: ٠٤:٤٢ ، ٤ سبتمبر ٢٠١٦
صنع الزبادي

الزبادي

الزبادي أو الروب، أو الرائب، أو الخاثر هو أحد المنتجات المصنوعة من الحليب بشكل أساسيّ، ويحضّر بتخمير الحليب بواسطة البكتيريا اللبنية النافعة، أو باستخدام بعض أنواع الفطريّات الخاصّة، وأكثر أنواع الحليب استخداماً في صناعته حليب البقر، والغنم، بالإضافة إلى حليب الماعز.


فوائد الزبادي

يحتوي الزبادي على الكثير من العناصر الغذائية المهمّة لصحّة الجسم، كالبروتينات، والكالسيوم، وفيتامين B2 أو ما يسمى الريبوفلافين، فيتامين B6، وفيتامين B12، كما يُعدّ مفيداً لمن يعانون من حساسية اللاكتوز، إذ إنّ اللاكتوز الموجود فيه يتحوّل بفعل البكتريا إلى حمض اللاكتيك، ولذلك أيضاً يستخدم في علاج الإسهال الذي تسبّبه المضادات الحيويّة، كما أنّه يلعب دوراً في الحفاظ على اللثة في حالة صحيّة جيّدة، ويمكن للأنواع خالية الدسم أن تساعد في خسارة الوزن، كما يُستخدم كمستحضر للعناية بالجلد والبشرة، فهو يحتوي على بعض الإنزيمات التي ترطّب الجلد، هذا ويعمل على خفض مستويات ضغط الدم عند تناوله باستمرار، وسنتناول في هذا المقال طريقة صناعته في المنزل، مع مجموعة من النصائح في إعداده.


طريقة صنع الزبادي

المكوّنات

  • لتر من الحليب السائل.
  • نصف كوب من الحليب الجاف.
  • القليل من الملح.
  • ملعقتان كبيرتان من الزبادي الجاهز.


خطوات الصنع

  • يسخن الحليب حتى حرارة خمس وثمانين درجة مئوية، بحيث يوضع في غلايتين داخل بعضهما، لتصبحان غلاية مزدوجة، وذلك من أجل حماية الحليب من الاحتراق أثناء تقليبه، ويفضّل استخدام ميزان الحرارة حتى لا تزيد الحرارة عن الدرجة المطلوبة.
  • يبرد الحليب إلى درجة حرارة أربعين مئوية، وذلك من خلال حمام مائي بارد، وفي حال اختيار التبريد في درجة حرارة الغرفة أو الثلاجة يجب أن يقلب بين الحين والآخر.
  • يدفأ الحليب، وتعتبر هذه الخطوة غاية في الأهمية؛ وذلك لمنع البكتريا من النمو فيه، أو تراكم الجراثيم، وتتم عن طريق وضع الحليب في درجة حرارة مقاربة لدرجة حرارة الغرفة.
  • يصفّى الحليب الدافئ، ويضاف الزبادي، والحليب الجاف، والملح إليه، ويُستخدم المضرب الكهربائيّ للخلط.
  • يصبّ الحليب في وعاء نظيف وجاف، ويغطى بغطاء بلاستيكي، مع محاولة الحفاظ على درجة حرارة مقاربة للسبعة وثلاثين مئوية، مما يساعد على إعطاء الزبداي السماكة المطلوبة.
  • يوضع الزبادي في حضانة خاصّة توفّر درجات حرارة مناسبة لنمو البكتيريا، بحيث يترك داخلها لمدّة لا تقلّ عن خمس ساعات، مع المراقبة المستمرة وفحص قوامه، ومن ثم ينقل إلى الثلاجة، ويترك لمدّة ثلاثة أيام.
  • يصفّى، ويفصل مصل اللبن المتكوّن، وهو عبارة عن مادّة ذات لون يميل للصفار، تتكوّن على سطح الزبادي، وتتم هذه الخطوة باستخدام قطعة قماش نظيفة، ويوضع في الثلاجة مرّة أخرى ليوم كامل؛ حتى يكتسب المزيد من السمك.
  • يُستخدم الزبادي سادة، ويمكن إضافة بعض النكهات له كالفراولة الشهيّة.


نصائح:

  • يفضّل استخدام حليب بدون نكهات؛ وذلك لضمان تكوّن البكتيريا بشكل جيّد.
  • يستخدم الحليب الجافّ خالي الدسم، إذ يعطي الزبادي القوام المناسب.
  • تساعد الحضانة على تحديد الوقت ودرجة الحرارة، لتتم صناعته دون أي خطأ.