صنع الزجاج

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٧ ، ١٣ مارس ٢٠١٦
صنع الزجاج

صناعة الزجاج

بدأ تاريخ صناعة الزجاج منذ 2000 عام قبل الميلاد في آسيا ثم انتقلت إلى مصر، ثمّ إلى سوريا والعراق في القرن التاسع قبل الميلاد، وامتدّت صناعة الزجاج لاحقاً عبر منطقة البحر الأبيض المتوسط، وقد اشتهر المسلمون في صناعة الزجاج ولا يزال العديد من أعمالهم الرائعة محفوظاً في المتاحف العالميّة كدليل على ذوقهم وإبداعهم، ومن أهم إبداعات المسلمين ابتكار صناعة الكريستال أو البلور حيث أتقنوا صناعته ولا يزال يستخدم حتّى وقتنا الحاضر، وصناعة الزجاج من أكثر وأفضل المواد المصنعة في القرن الواحد والعشرين حيث يدخل الزجاج في صناعة العديد من مستلزمات الإنسان الحياتية، مثل صناعة الأواني المزخرفة والأقداح والثريات وزينة المجوهرات والكثير من الأدوات المنزليّة، كما يستخدم في صنع زجاج النوافذ والأبواب، وفي صناعة نظارات البصر.


المواد المستخدمة في صناعة الزجاج

  • الرمل أو السيليكا بحيث يحتوي على نسبة عالية من أكسيد السيلكون (80%) ويشكل المادة الأساسية في صناعة الزجاج.
  • مركبات الصوديوم مثل أكسيد الصوديوم، لتقليل درجة الانصهار.
  • الكلس مثل أكسيد الكالسيوم لزيادة صلابة الزجاج.
  • البوراكس وهو خليط من أكيد الصوديم وأكسيد البورون، ويعمل على تقليل معامل تمدد الزجاج.
  • الإضافات مثل الألوان.


مراحل صناعة الزجاج

  • المرحلة الأولى هي الصهر حيث تخلط المواد الأولية بعد تحضيرها بشكل بودرة بنسب معينة، ثمّ يتمّ صهر المزيج في أفران خاصة مثل فرن الجفنة ويستخدم في صناعة زجاج البصريات، أو فرن الحوض وهو مصنوع من القرميد الناري.
  • المرحلة الثانية التشكيل حيث يتم صب مصهور الزجاج في قالب ويترك حتّى يبرد ببطئ وحتّى يصل مرحلة التشكيل، وتتم ّهذه المرحلة في وقت قصير ويتمّ خلالها تحويل تحويل مصهور الزجاج المبرد إلى مادة صلبة إما عن طريق النفخ اليدوي بالفم أو المنفاخ، أو عن طريق النفخ الآلي.
  • المرحلة الثالثة التهذيب أو التبريد وفي هذه المرحلة يتم تبريد الزجاج داخل فرن تبريد تتراوح درجة حرارته (400-600) درجة مئوية بشكل بطيء حتى لا ينكسر أو يتشقق.
  • المرحلة الأخيرة الإنهاء وفيها يتم تنظيف الأدوات الزجاجية وصقلها وقطعها وتصنيفها.
عملية تصنيع الزجاج هي عملية صعبة وليست آمنة وبحاجة للخبرة والذوق والفن، ويتم تدريب الحرفيين عليها حتى نحصل على الشكل النهائي.


خصائص الزجاج

  • يمتاز الزجاج بالشفافيّة بحيث يسمح بمرور الأشعة الضوئيّة من خلاله، وله القدرة على عكس وكسر الضوء.
  • يستطيع الزجاج مقاومة الخدش والاحتكاك.
  • يقاوم المواد الكيميائية بشكل عام ما عدا حمض الفلوردريك والمصهرات القلوية.
324 مشاهدة