صنع خل التفاح في المنزل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٨ ، ٢٧ أكتوبر ٢٠١٦
صنع خل التفاح في المنزل

خل التفاح

خل التفاح هو عبارة عن سائل غذائي يعتمد تصنيعه بشكل أساسي على عمليّة تخمّر التفاح، ويتميّز بغناه بالعناصر الغذائيّة الهامّة مثل: الفيتامينات، والأحماض الأمينيّة، والأملاح المعدنيّة، والإنزيمات، وغيرها، ولعل هذا أحد الأسباب الأساسيّة التي جعلت الإنسان يعتاد على استخدامه منذ القدم في مجالات الحياة المختلفة، وما زال يستخدمه إلى الآن.


يُستخدم بكثرة في إعداد الكثير من وجبات الطعام، والوصفات العلاجية والجمالية، ولذلك يحرص الكثير من الناس على وجوده بشكل دائم في المنزل، فهم يقبلون على شرائه بكثرة من محلات البقالة.


يمكن تصنيعه في المنزل بخطوات بسيطة وسهلة عوضاً عن شرائه مصنّعاً، وفي هذا المقال سنتعرّف على طريقة صنع خل التفاح في المنزل.


صنع خل التفاح في المنزل

المكوّنات

  • عشرون حبة من التفاح.
  • القليل من الماء.


طريقة التحضير

  • نغسل حبات التفاح جيّداً بالماء.
  • نقطع كل حبة من حبات التفاح إلى أربعة أقسام متساوية، ونضعها في طبق مسطح، ونترك القطع على درجة حرارة المطبخ حتّى يصبح لونها بنيّاً.
  • ننقع التفاح المقطع في قدر زجاجي كبير بحيث يكون ذا فتحة واسعة.
  • نصب الماء فوق التفاح المقطع في القدر الزجاجي بحيث يغمره تماماً.
  • نغطي الوعاء بوساطة منديل مع مراعاة عدم جعل المنديل ملتصقاً بالفتحة تماماً، بل نتركه مفتوحاً قليلاً حتّى يدخل الأكسجين إلى القدر الزجاجي.
  • نضع القدر في منطقة مظلمة ودافئة، ونتركه هكذا لمدة ستة أشهرمع مراعاة رج القدر وتحريكه مرّة واحدة كل أسبوع.
  • عند مرور ستة أشهر سنلاحظ تكون طبقة على وجه القدر، حيث تتكون نتيجة تحول الكحول إلى مسحوق من الخل بفعل البكتيريا.
  • نصفّي السائل الموجود في القدر الزجاجي بوساطة مصفاة العصير، ونضعه في قدر زجاجي آخر ذي فتحة واسعة أيضاً، ثمّّ نغطيه بنفس المنديل.
  • نضع القدر في مكان أو منطقة دافئة ومظلمة لمدة لا تقل عن ستة أسابيع إضافيّة.
  • بعد مرور هذه الفترة نضع السائل الناتج في قاروة متوسطة، ثمّّّ نحفظه في القسم السفلي في الثلاجة حتّى يظل طازجاً لوقت طويل.


فوائد خل التفاح

  • يساعد في إنقاص الوزن وإذابة الدهون والشحوم المتراكمة في الجسم.
  • يخفف من آثار الحروق الناجمة عن أشعة الشمس.
  • يعالج مشاكل الشعر المختلفة ومنها: التقصف، والتساقط، والقشرة، وغيرها، كما ويمنح الشعر لمعاناً، ونعومةً.
  • يعالج التهابات المفاصل وأمراض العظام مثل: تليّن العظام، وهشاشة العظام.
  • يعد مطهراً جيّداً للجسم، حيث يخلّصه من البكتيريا والجراثيم المتواجدة فيه.
  • ينظّم مستوى ضغط الدم في الجسم، ويقضي على الكولسترول الضار فيه.
  • يخفف من الآلام النّاجمة عن لدغات ولسعات الحشرات.
  • يقوّي الأظافر، ويزيد من جمالها.
  • يعالج القلق والتوتر، ويحسّن الحالة النفسيّة للإنسان.
  • يساعد في التخلّص من الرائحة الكريهة للقدمين.
  • يعالج مشكلة ظهور السيلوليت في الجسم.
  • يساهم في تبييض الأسنان، والقضاء على البقع المتواجدة عليها.
  • يحمي الجسم من الإصابة بأمراض السرطان المختلفة ومنها: سرطان الدم، والعظم، والبنكرياس، والجلد، وغيرها.
  • يحد من مخاطر إصابة الإنسان بأمراض القلب المتعددة.
  • يمنع ظهور البثور والحبوب على البشرة.