صنع ماء الزهر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٣ ، ١٦ أبريل ٢٠١٧
صنع ماء الزهر

ماء الزهر

ماء الزهر منتج معروف في الأسواق العربية، وهو سائل عديم اللون له رائحة طيبة، ويُستخدم بكثرة في المطبخ العربي لإضافة النكهات المميزة للأطعمة والحلويات العربية، وهو يُحفظ في أوانٍ زجاجية في درجة حرارة الغرفة لمدة تصل إلى العام، وقد كان يُستخدم قديماً في الطب المنزلي بشكل كبير للتخلص من الغازات وانتفاخات البطن، وفي علاج المغص.


استخلاص ماء الزهر

يُستخلص ماء الزهر من زهر شجر الحمضيات، مثل: البرتقال، والليمون، وخاصة الليمون من نوع أبو صفير، أو الليمون البري المر، عن طريق عملية تُعرف باسم التقطير، وشجر الليمون هذا يُزرع فقط لتقطير زهره واستخلاص ماء الزهر منه، ولا يؤكل ثمره وإنما يستخدم قشره لصنع المربى، وينمو هذا الزهر عادة على الأشجار في فصل الربيع في الفترة الممتدة بين الثلث الأول من شهر آذار وحتى نهاية شهر نيسان.


صنع ماء الزهر

عُرفت حرفة تصنيع ماء الزهر عن طريق تقطيره لدى ربات البيوت خاصة في دولة لبنان والريف السوري منذ زمن بعيد؛ حيث اشتهرت كلا بلدتي القلمون في شمال لبنان ومغدوشة في جنوبه بتصنيع ماء الزهر بشكل كبير، وهو حرفة موسمية قديمة عُرفت فيهما منذ مئات السنين.


يتم تقطير ماء الزهر يدوياً داخل المنازل عن طريق خطوات سهلة تعتمد على أداة منزلية خاصة بالتقطير اسمها الكركة، وتستمر هذه العملية تقريباً لمدة ست ساعات أو أكثر، وهذه الخطوات هي:

  • قطف زهر الليمون من البساتين، وغربلته وتنقيته من الأعواد، ثم غسله.
  • تقطير الزهر بواسطة وعاء معدني خاص بالتقطير اسمه الكركة، وهو مصنوع من النحاس أو الألمنيوم أو الستانلس ستيل، ويتكون من جزأين: علوي وسفلي، وذلك عن طريق وضع الزهر داخل الجزء السفلي من الكركة وغمره بالماء.
  • قفل الجزء السفلي من الكركة بواسطة جزئها العلوي الذي يُوضع فيه الماء البارد الذي يجب الانتباه إلى ضرورة إبقائه بارداً طوال الوقت، وتكمن وظيفة هذا الماء البارد في تكثيف بخار الماء المتصاعد من الماء الممزوج مع الزهر بعد غليانه.
  • وضع الكركة فوق نار قوية حتى تبدأ بالغليان، ثم تهدئة النار عند بدء نزول قطرات الماء من الأنبوب البارد المتصل بالكركة، ثم جمع الماء النازل من هذا الأنبوب في وعاء جانبي يكون عادة من الزجاج، وهذا الماء هو عبارة عن ماء الزهر المقطر.


فوائد ماء الزهر للبشرة

يُعد ماء الزهر علاجاً جيداً لمشاكل الشعر والبشرة، ومن فوائده للبشرة والشعر ما يأتي:

  • إكساب فروة الرأس لمعاناً ورائحة جميلة عن طريق خلط كمية قليلة منه مع الماء وشطف الشعر به.
  • فرد البشرة وإكسابها حيوية ونعومة عن طريق تدليك الوجه بقطنة مبللة ببضع قطرات من ماء الزهر.
  • علاج حروق الشمس، وحب الشباب.