صوت الكلاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٥ ، ٢١ فبراير ٢٠١٦
صوت الكلاب

صوت الكلاب

يعرف صوت الكلب باسم النباح، وهي إحدى أنواع الحيوانات الثدية التي تنتمي لفصيلة اللحوميات، وتعايشت الكلاب مع الإنسان قبل ما يقارب 150 ألف سنة، واكتسب خلالها لقب أفضل صديق للإنسان، وذلك لما يتمتّع به من صفات كالوفاء والإخلاص لصاحبه، كما أنّه يمتاز بذاكرته الحادّة فهو قادر على تذكّر صاحبه حتّى بعد فراقه عنه لمدّة طويلة، وللكلاب العديد من الاستخدامات من قبل الإنسان، مثل الصيد، والحراسة، وفي الأعمال البوليسية، وجرّ العربات، ومساعدة الأشخاص فاقدي البصر، وغيرها العديد من المهام، وتتواصل الكلاب مع بعضها البعض، ومع غيرها من خلال النباح، ومن المهم معرفة أن صوت الكلاب صغيرة العمر أرفع وأضعف من الكلاب كبيرة العمر.


غذاء الكلاب

تتغذّى الكلاب بصورة رئيسيّة على اللحوم، ولكن كميّة اللحوم التي تأكلها الكلاب تختلف بناءً على عمر الكلب وحجمه، فمثلاً الكلاب التي وزنها أقلّ من تسعة كيلوغرامات يفضّل أن تتناول 170 غرام من اللحوم بصورة يوميّة و85 غرام من الحبوب، والكلاب التي وزنها يتجاوز 27 كيلوغراماً يفضّل أن تتناول نصف كيلوغرام من اللحم بصورة يوميّة، و170 غرام من الحبوب، وتجدر الإشارة إلى أنّ هناك مجموعة من المعايير التي يجب التقيّد بها عند تقديم الطعام للكلاب وهي:

  • الماء يجب أن يكون نظيفاً، كما يجب أن يكون مسكوباً للكلب قبل تقديمه بوقت قصير.
  • أن يكون وعاء الطعام نظياًف وخاصاً بالكلب.
  • تجنّب تقديم وجبات إضافية، وفي أوقات غير أوقات المنظمة لتقديم الطعام له.


صحة الكلب

يفضل الحرص على رضاعة الجرو الصغير من أمه لأطول فترة ممكنة، وذلك حتى يحصل على جميع على جميع الفوائد والعناصر الفطامية التي تساعده على الوقاية من الأمراض المختلفة. وبعد الفطام يفضل عرض الجرو على طبيب بيطري، ليقدم له اللقاحات والمضادات المناسبة، والتي تحميه من الأمراض، والتي كان يحصل عليها أيضاً من حليب أمه.


مسكن الكلب

مسكن الكلب يجب أن يكون خاضع لمجموعة من المعايير والمواصفات، وذلك حتّى يكون مريحاً وملائماً لعيش الكلب به، ومن هذه المعايير ما يأتي:

  • يجب أن تكون درجة حرارة المسكن دافئة وملائمة للكلب، ويفضل أن يكون ثابت وذلك حتى يستقر به، ومساحته واسعة بحيث يسمح له بالتحرك بشكل سهل ومريح.
  • يفضل فرش أرضية منزل الكلب بجريدة، أو قطعة من النايلون، أو بكرتونة بحجم تتلائم مع حجم المسكن، أو أي مادّة يسهل تبديلها بشكل يومي، وذلك لتوفير الحماية للكلب من نمو الفطريات والطفيليات.
  • في حال كان المسكن في الخارج يجب أن تكون له تهوية جيدة، ويجب أن يلائم الكلاب في درجات الحرارة العالية في الصيف، والحرارة الباردة في فصل الشتاء.