صيانة اللاب توب

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٦ ، ٢ يوليو ٢٠١٤
صيانة اللاب توب

مع انتشار التقنية الحديثة في العالم المعاصر وتصنيع الحاسبات التي تعمل على تشهيل التزامات الحياة وقضايا والمشاريع التي يتم تنفيذها على أرض الواقع، فالحاسوب يعمل على تسهيل العمليات الحسابية والمنطقية وإدارة المعلومات والبيانات وصناعة النماذج والدفاتر الحسابية وكتابة الملفات والمقالات والتواصل مع العالم ووتفعيل شبكة الانترنت والاستفادة منها لأعلى حد ونطاق.

مع هذا التقدم الكبير في استخدام الحاسبات تم تصنيع الحاسبات المحمولة الخفيفة والتي تسمى اللاب توب والتي يمكن عن طريقها الحصول على جميع المهام والخصائص التي يقوم بها الحاسوب العادي المتواجد في البيت مما يجعل عملية صيانة وإدارة الملفات والبيانات مسألة قوية قادرة على التناغم معها ومع شبكة الانترنت العالمية والتطبيقات المنتشرة عليها، وبسبب تداخل القطع المادية الموجودة في اللاب توب مع بعضها البعض في جسم واحد تصبح عملية صيانة تلك القطع أصعب من صيانة الحاسوب العادي الذي يمكن وبكل سهولة فصل المكونات المادية الموجودة فيه إلى قطع منفصلة يسهل التعامل مع أعطالها وكذلك صيانتها واعادتها للعمل بكل سهولة، ولهذا السبب تعتبر عملية صيانة الحاسوب المحمول أو الاب توب مسألة حساسة ومهمة للغاية ويجب على الشخص الذي سيقوم بهذه المهمة أن يكون قادرا على التعامل مع تلك القطع بشكل متكامل خوفا من عمليات التشخيص أو الصيانة الخاطئة التي تؤدي إلى تعطل قطع اخرى من اللاب مما يؤدي في النهاية إلى تعطل اللاب بشكل كامل وعدم القدرة على اصلاحه بسبب تلك الصيانة الخاطئة من غير المحترف في المجال.

لذلك عندما تواجه حاسوبك المحمول عطل أو مشكلة ابتعد عن محاولة إصلاحها بنفسك بالقيام بفتح حاسوبك المحمول لما سينشأ عن ذلك مشكلة جراء الفتح قد تزيد مشكلة وعطل الجهاز كثيرا بعد القيام بتلك العملية، ويجب تجنب أيضا القيام بارسال الحاسوب إلى غير المتخصصين لما سينشأ عنه من الاعطال جراء عبثهم بقطعه المادية في ورشهم غير الصالحة لصيانة مثل هذه الأجزاء الدقيقة والذهاب بالحاسب إلى مختصين خبراء في صيانة الاجهزة المحمولة على وجه الخصوص والابتعاد عن اصحاب المهارات العامة الذين يسببون العطل في الجهاز اكثر من اصلاحه، ولتعلم صيانة الحاسب المحمول فإن المتعلم للصيانة يجب أن يكون على دراية بالمكونات المادية والمعنوية للحاسوب وأنواع الشركات المصنعة للحواسيب المحمولة وأنظمة التشغيل التي تعمل عليها، وكذلك فإن عليه أن يعلم طريقة التعامل معها وكيفية تشغيلها واغلاقها، كما أنه يجب أن يتعلم صناعة الدارات الكهربية الدقيقة والتي تساعده في فهم سبل التواصل بين الأجزاء في الحاسوب المحمول ليتمكن من تشخيص المشكلة ومعرفة العطل إن كان من الأجزاء المادية ام من الأجزاء المعنوية للحاسوب، وهذا الأمر يتطلب منه أن يكون قادرا على قراءة صور اللوحات الالكترونية للاجهزة المحمولة ليتعامل مع عدد كبير من انواع الحواسيب المحمولة التي تختلف باختلاف الشركة المصنعة لها، مما يجعل الأمر أصعب مع التوالي في صيانتها بعض الأحيان.