صيد الجرابيع

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٨ ، ٦ يونيو ٢٠١٦
صيد الجرابيع

الجربوع

اليربوع أو الجربوع هو من الحيوانات الليلية النّشيطة التي تعيش في المناطق الصّحراوية، ويتميز هذا الحيوان الصّغير الذي يشبه الفأر بحاستي سمع وشمّ قويتين، ويعدّ الجربوع من الحيوانات الجميلة واللطيفة في الصّحراء؛ حيث يتراوح طول جسمه حوالي أحد عشر سنتمتراً، ويشتهر بلونه الأصفر التّرابي وذيله الأبيض وعينيه الكبيرتين وذيله الطويل.


ما يُساعد الجربوع على القفز بعكس القوارض الأخرى هو أرجله الطّويلة؛ فكل رجل تضمّ ثلاثة أصابع مغطاة بالشّعر حيث تعمل كالوسادة التي تخفّف من ضربات رجليه على الأرض، فلهذا يقفز برشاقة إلى ارتفاع يصل طوله إلى متر تقريباً.


يستطيع الجربوع الهرب من عدوّه من خلال شاربه الطّويل الذي يستشعر به عن بعد؛ حيث يشعر بأيّ حركةٍ قريبة منه ومن جميع الجهات، وبفضل قفزه الزنبركي يَستطيع القفز بعيداً عن الخطر، وما يُميّز الجربوع أيضاً أنّه لا يشرب الماء حتى وإن كان أمامه، فهو يتغذى على جذور وبراعم النباتات حتى يكتفي بترطيب جسده من الرطوبة التي يحصل عليها من غذائه.


كيفية صيد الجربوع

تعتبر الجرابيع من أهمّ الطرائد التي يبحث عنها الصّيادون أثناء رحلاتهم إلى الصيد؛ حيث يتميز لحم الجربوع باللحم الغني بالبروتين المفيد لجسم الإنسان، فقبل التعرف على كيفية صيدها لا بدّ من الإشارة إلى أنّ هذا الحيوان يحفر جحره في التراب وباتجاه مائل بعمق متر إلى مترين، ولا يكتفي بحفرة واحدة وإنّما بعدة حفر وبأكثر من بوابة؛ حتى يعود إليها بسرعة عند هربه من أعدائه، وأمّا في فصل الصّيف يقوم الجربوع بوضع الرّمل النّاعم على حفرته والمكوث فيها؛ فلهذا مسألة البحث عن مخابأ الجرابيع هي مسألة ليست سهلة.


يكثر صيد الجرابيع في فصل الرّبيع، ويطلق على رحلة صيده اسم الجربعة؛ وهي رحلة برية ممتعة يقضي بها الشباب أجمل أوقاتهم في صيد الجربوع وتناوله بعد ذبحه وطبخه، ويقوم بعمليّة مطاردة الجرابيع الشباب؛ فالهدف من صيده ليس تناوله وإنما الفرح بسبب مطاردة حيوان سريع كالجربوع.


يحتاج الصياد في صيد الجرابيع إلى الكشاف الضّوئي وشبكة صيد الحمام ذات اليد الطّويلة، فعند العثور على جربوع يتم تسليط الضّوء القوي على عينيه، فعندها يفقد الجربوع سيطرته على الهرب ويمكث في مكانه ومن ثم يأتي شخص آخر ويلقي الشباك على الجربوع دون الضرر بهذا الحيوان اللطيف، ومن الطرق الأخرى في صيده كما ذكرنا مطاردة الجربوع حيث يستمر بالقفز حتى يتعب، فبعدها يقف الجربوع في مكانه ويتم الانقضاض عليه دون أي مقاومة منه.

267 مشاهدة