صيد الخنزير في تونس

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٥ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٨
صيد الخنزير في تونس

الخنزير البري في تونس

الخنزير هو من الحيوانات البريّة الليلية التي تقضي نهارها في مخابئها التي تبنيها في الأماكن الوعرة، وينشط ليلاً حتى يهاجم القرى ويفسد المزروعات والحقول التي يقتنيها المزارعون؛ فالخَنزير البري يصل طوله من متر واحد إلى ما يقارب المترين، ويبلغ وزنه خمسةً وسبعين كيلوغراماً يتميّز ذكر الخنزير بضخامته التي تُميّزه عن الأنثى، ويشتهر بأنيابه القويّة الحادّة التي تساعده في حفر الأرض واقتلاع النباتات من جذورها ليتغذى عليها إلى جانب طعامها المفضل من الحشرات والجيف والفقاريات الصغيرة، وعادةً تتواجد الخنازير البريّة في تونس في المرتفعات الجبلية وفي غابات الشمال الغربي من تونس، وتزخر تونس بالطبيعة التي تتوفر فيها الخنازير بكثرة ممّا انعكس على وجود الصيادين أو النشاشة لصيدها؛ فالصيد كثيرة ولكن في فترة مُعيّنة في السنة.[١]


موسم صيد الخنزير الوحشي في تونس

تتكاثر الخنازير البرية في الأراضي التونسيّة في أدغال جبال محافظة باجة وتحديداً في منطقة المصابحية، ولقد حدّدت الحكومة التونسيّة فترة موسم صيد الخنزير من شهر أيلول (سبتمبر) إلى شهر كانون الثاني (يناير) أي بمقدار خمسة أشهر في السنة، وخلال هذا الموسم يتوافد القناصة والنشاشون لصيد غلالهم فهي مصدر رزقهم ومِهنة لأهالي المنطقة؛ حيث يقوم الأهالي بتأجير الكلاب المدرّبة في صيد الخنازير للأجانب الذين يتوافدون من خارج المنطقة.[٢]


طريقة صيد الخنازير في تونس

من خلال الكلاب المدرّبة والمؤجرة وتسليح الصيادين بالبنادق يتمّ تحديد أماكن وأوكار الخنازير بدقة، وبعد أن يُصدر القناصة أصواتاً تجبر الخنازير بالخروج من أماكنها لتهرب بعيداً، وأثناء ذلك تتعرّض إلى وابلٍ من الرّصاص الذي يمطر من بنادق الصيادين، ولكن قبل الصيد يجب أن يدرك الصيّاد خطورة الأماكن التي تختبئ بها الخنازير، فهي ليست أماكن سهلة وإنما هي صعبة ووعرة المناطق؛ فلهذا يغلب طابع الإثارة والمتعة في الصيد البري للخنزير تختصّ مغامرة صيد الخنزير في تونس فقط للصيادين على رخصة الصيد البرّي للخنزير الوحشي، حيث يتمّ استيفاء رسوم خاصّة بالصيّادين المحليين، ورسوم خاصّة من الصيادين الأجانب، وهي بمثابة علاوة ختم عن كلّ خنزير يتم صيده، وإذا زاد عن الحدّ المسموح يتم استيفاء رسومٍ إضافية، ومن هنا يتعيّن على كل مطعم أو فندق يشتري صيد الخنازير أن يكون مختوماً بهذا الختم الحكومي ومُوافقاً للصّيد القانوني يُقدّر عددُ الخنازير التي يتم صيدها سنوياً ي تونس من ألفين إلى ألفين وسبعمائة خنزير بري وارتفع هذا العدد حتى وصل إلى أربعة آلاف خنزير في السنة؛ والزيادة ارتفعت نتيجةً لتوافد الصيادين من الدول الخليجية العربية، والدول الأوروبية مثل إيطاليا، وفرنسا، وبلجيكا، والنرويج و ألمانيا.[٣]


المراجع

  1. "Wild boar in Tunisia ", www.tourismtunisia.com, Retrieved 25-9-2018. Edited.
  2. "Hunting in North Africa. Boar hunting in Tunisia", huntsfish.com, Retrieved 25-9-2018. Edited.
  3. "Hunting in Tunisia", www.hunting-poland.eu, Retrieved 25-9-2018. Edited.